صدور الترجمة العربية لكتاب "دساتير من ورق"

منشور 28 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 07:58
 "دساتير من ورق"
"دساتير من ورق"

القاهرة: صدر عن دار "سطور" الجديدة ترجمة عربية لكتاب "دساتير من ورق" للكاتب الأمريكي ناثان براون أستاذ العلوم السياسية بجامعة جورج واشنطن المتخصص فى التحليل السياسى للنظم القانونية فى الدول العربية قام بترجمته د‏.‏ محمد نور فرحات الخبير القانوني.

 

وبحسب نجوي عبدالله بصحيفة "الأهرام" يثير الكتاب العديد من التساؤلات حول الدساتير العربية، وخلص المؤلف من إجابات هذه التساؤلات إلى أن تلك الدساتير لم تنشأ لتحقيق حلم الليبراليين أو الديمقراطيين العرب في خلق إطار قانوني لمساءلة ومحاسبة الحكام وإلزامهم بالقوانين، وإنما نشأت لدعم الدولة العربية الحديثة وإقرار ما هو كائن وليس بالسعي لما يجب أن يكون‏.

 

يرجع المؤلف السبب فيما سبق لغياب مختلف القوى الإجتماعية المؤثرة عن عملية وضع الدساتير العربية والتي لا يبرز فيها سوى صوت الحاكم فقط.

 

ووفقاً للمؤلف نجحت النظم السياسية العربية في تجريد شعوبها من القدرة علي المقايضة الدستورية‏,‏ إما عن طريق قوانين الطواريء والقوانين التي تقيد الحقوق والحريات العامة أو عن طريق القوانين المقيدة لإنشاء الأحزاب السياسية والمجتمع المدني‏.‏

 

ويلفت إلى وجود ناشطين سياسين ومواطني عاديين مقتنعين أن النصوص الدستورية ما هي إلا أوراق لا قيمة لها‏,‏ وليست سوي تعبيرات أنيقة يصدرها الحكام في محاولة لطمس الطبيعة غير المقيدة لسلطتهم‏.، ومن هنا فإن الدساتير لا تكتب لتقييد السلطة‏,‏ بل لحجبها‏,‏ وبالتالي من السذاجة أخذها علي محمل الجد‏.‏

 

ويؤكد براون أن الجماهير العربية تحولت من طرف في عملية المقايضة الدستورية تشارك مشاركة إيجابية في صياغة الدستور إلي مجرد مفعول به يتلقي في استكانة وتسليم كل ما تجود به النظم العربية الحاكمة عليهم من وثائق دستورية تكرس الاستبداد وتبعد الحكام عن المسائلة.

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك