يوميات ثورة 1919 في كتاب "الأيام الحمراء"

منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2011 - 06:58
الايام الحمراء
الايام الحمراء

 

القاهرة: يقدم الشيخ عبدالوهاب النجار في كتابه "الأيام الحمراء" رصداً ليوميات ثورة 1919 وما بها من أحداث ووقائع، والتي كان المؤلف يدونها يومياً وهي الأحداث التي رأها بنفسه، وأبدى فيها رأيه بصراحة إلا جانب أراءه التي كتبها في بعض الزعماء والجماهير.

 

كتب حلمي النمنم نبذة عن الكتاب ومؤلفه بصحيفة "الاتحاد" قائلاً أن مؤلف الكتاب الشيخ عبدالوهاب النجار تلميذ الأستاذ الإمام محمد عبده.

 

تنقل في عدد من المهام وأسس مع محمد زكي سند جمعية "مكارم الأخلاق الاسلامية" لتقاوم التبشير، ونجحت نجاحاً كبيراً وصارت لها فروع خارج مصر في فلسطين وسوريا والهند وإندونيسيا وغيرها، وبسبب أراءه الصريحة في الصحف والمجلات أصدر وزير المعارف العمومية قراراً بنقله الى أسوان فقدم إستقالته، ثم عمل مدرساً بعد ذلك في عدة جامعات.

 

كتب النجار بانتظام لبعض الصحف، وفي عام 1933 أعلنت صحيفة "البلاغ" أنها حصلت على حق نشر يوميات ثورة 1919 التي دونها الشيخ باسم "الأيام الحمراء" ولكنها لم تجمع في كتاب من يومها.

 

يقدم الشيخ النجار من خلال كتابه أو يومياته رصداً دقيقاً للدور الذي لعبه علماء وطلاب الأزهر في ثورة 1919، وكذلك دور طلاب المدارس العليا، متناولاً اسم الشيخ محمد شاكر من علماء الأزهر والذي كان من كبار المتحمسين والثائرين وعرض الإنجليز عليه مشيخة الأزهر لتهدئة ثورته لكنه لم يقبل، كذلك يقدم الكتاب وصفاً لمظاهرة النساء المصريات التي وقعت صباح يوم الأحد 16 مارس/ أذار 1919.

 

ويذكر النمنم خلال تناوله الكتاب "أن المندوب السامي البريطاني مارس ضغوطا شديدة على القنصل الفرنسي في القاهرة وكذلك قنصل إيطاليا كي يعلنا أن الثورة في مصر عمل ديني موجه ضد المسيحيين في المقام الأول.. لكنهما رفضا تماماً وأصر كل منهما على أن الثورة قامت لأسباب ودوافع وطنية طلبا للاستقلال وليس فيها عنصر ديني أو طائفي".

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك