مصرف أبوظبي الإسلامي يعزز قطاع الخدمات المصرفية

بيان صحفي
منشور 23 أيّار / مايو 2011 - 09:36
مصرف أبوظبي الإسلامي
مصرف أبوظبي الإسلامي

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، عن تعيين ستيوارت كروكر رئيساً لقسم الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات في المصرف. وسيعمل ستوارت من خلال هذا المنصب على تطوير قسم الخدمات المصرفية الخاصة وتقديم خدمات وحلول مالية تتناسب مع احتياجات العملاء من ذوي الملاءة المالية العالية.

هذا ويتمتع ستيوارت بخبرة تزيد عن 25 عاماً في الخدمات المالية والمصرفية، شغل خلالها العديد من المناصب القيادية في مختلف البنوك الخاصة في الشرق الأوسط وأوروبا. وقبل انضمامه إلى مصرف أبوظبي الإسلامي، شغل ستيوارت منصب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية الخاصة لبنك "أتش أس بي سي" في كل من الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان لمدة أربع سنوات. كما شغل منصب رئيس قسم تجزئة العملاء بين عامي 2005 و2007، بصفته عضواً في الإدارة العامة لبنك أتش أس بي سي الخاص في جنيف بسويسرا.

وقبيل انضمامه إلى بنك إتش إس بي سي، أمضى ستيوارت ما يزيد عن 15 عاماً في العديد من المناصب القيادية مع ميريل لينش في ​​دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة، بما في ذلك منصبه كمدير الخدمات الاستشارية المالية ونائب رئيس الخدمات المصرفية الخاصة.

وفي معرض تعليقه على تعيين ستيوارت، قال طراد محمود، الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي قائلاً: "يسعدنا أن نرحب بانضمام ستيوارت إلى أسرة مصرف أبوظبي الإسلامي. كما أؤكد على دعمنا الكامل له في تولي زمام القيادة في بناء قسم الخدمات المصرفية الخاصة وتطوير عروض قسم إدارة الثروات في المصرف. ونحن نعتبر انضمامه إلينا جزءاً في غاية الأهمية من إستراتيجيتنا لتنفيذ خطتنا في رسم مستقبل مصرف أبوظبي الإسلامي.

خلفية عامة

مصرف أبوظبي الإسلامي

تأسس مصرف أبوظبي الإسلامي في العشرين من أيار/ مايو 1997 كشركة مساهمة عامة تبعاً للمرسوم الأميري رقم 9 لعام 1997. بدأ المصرف العمليات التجارية في الحادي عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر 1998، وافتتح رسمياً من قبل صاحب السمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، في الثامن عشر نيسان/ أبريل 1999.

تتركز أهداف المصرف في تقديم حلول مالية إسلامية للعالم أجمع وتكمن رؤيته في أن يكون أحد أهم المجموعات في مجال الخدمات المالية الإسلامية مجموعة مالية إسلامية رائدة في العالم.

يفخر مصرف أبوظبي الإسلامي بقيمه التي تعكس التزام المصرف بأحكام الشريعة الإسلامية واعتبارها المنهج الذي يجب إتباعه في جميع الإجراءات والمعاملات المصرفية.

أهداف وقيم مصرف أبوظبي الإسلامي هي: اليسر والإتقان ميزتنا، الوضوح والشفافية أسلوبنا، المنفعة المشتركة هدفنا، كرم الضيافة والسماحة خلقنا، قيم الشريعة هدينا كل هذه القيم تتجلى بشعار المصرف على الأصول.

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد القاسم
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن