ارتفاع عدد ضحايا انفجار الكنيسة المصرية الى 23 قتيلا

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:30
شبان مسيحيون خلال تظاهرة احتجاجية خارج كنيسة القديسين
شبان مسيحيون خلال تظاهرة احتجاجية خارج كنيسة القديسين

 

 ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية الثلاثاء ان عدد ضحايا تفجير كنيسة قبطية بمدينة الاسكندرية في أول ايام العام الجديد ارتفع الى 23 قتيلا. وكانت المحصلة الرسمية السابقة 21 قتيلا.
واصيب عشرات فيما يفترض انه هجوم انتحاري بعبوة ناسفة اثناء الاحتفال بالعام الميلادي الجديد.
ولم يصدر تقرير رسمي واضح عن كيفية تنفيذ الهجوم ولكن محللين يشيرون لخلية صغيرة لا جماعة متشددة أكبر مثل تلك التي كانت وراء موجة من الهجمات الاسلامية المتشددة التي تأججت قبل اكثر من عشرة اعوام.
ونشرت صحيفة رسمية يوم الثلاثاء ان الملياردير نجيب ساويرس رئيس واحدة من أكبر الشركات المصرية المسجلة في البورصة وهي اوراسكوم تليكوم عرض مكافأة مليون جنيه مصري (172500 دولار) لمن يدلي بمعلومات عمن وراء هجوم الاول من يناير كانون الثاني امام كنيسة القديسين.
واثار التفجير احتجاجات غاضبة وبعض الاشتباكات في الاسكندرية والعاصمة القاهرة بين الشرطة وشبان مسيحيين يطالبون بان توفر السلطات مزيدا من الحماية لاقباط مصر.
ويمثل الاقباط نحو عشرة بالمئة من تعداد سكان مصر البالغ 79 مليون نسمة. واحداث العنف الطائفي نادرة الوقوع في مصر لكن العام الماضي شهد تناميا للخلافات بشأن قضايا مثل بناء كنائس وتغيير الديانة والطلاق.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك