مصر: شرطي يقتل ويصيب 6 مسيحيين والحكومة تستدعي سفيرتها لدى الفاتيكان

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:52
استدعت مصر سفيرها لدى الفاتيكان
استدعت مصر سفيرها لدى الفاتيكان

قالت مصادر أمنية وطبية إن مسيحيا قتل وأصيب خمسة اخرون في اطلاق نار داخل قطار في     مدينة سمالوط بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة يوم الثلاثاء    .

وقالت المصادر الامنية ان المهاجم شرطي يدعى عامر عاشور عبد الظاهر ويعمل بوحدة     مباحث مدينة بني مزار التي تبعد نحو 40 كيلومترا عن مدينة سمالوط . وقال مصدر "انتظر القطار على رصيف المحطة وبمجرد تهدئته قفز بداخله وأطلق النار على ركاب العربة رقم تسعة وفر هاربا... الشرطة ألقت القبض عليه بعد نحو نصف ساعة قرب المحطة." وأضافت "تبين أن سلاحه الرسمي وهو مسدس استخدم في الهجوم."

وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط ان الشرطة ألقت القبض على شخص "لقيامه باطلاق النيران بطريقة عشوائية" على القطار. ولم يعرف على الفور ما اذا كانت دوافع اطلاق النار طائفية. لكن الوكالة اشارت الى أن الاجهزة تعكف على استجواب المقبوض عليه لمعرفة دوافعه. ولم تشر الوكالة الى ان الضحايا مسيحيون.

وقال مصدر أمني ان القتيل واسمه فتحي مسعد عبيد غطاس (71 عاما) نقل الى مستشفى سمالوط المركزي.

وقالت مديرة مستشفى الراعي الصالح في مدينة سمالوط مريم صلاح لرويترز في اتصال هاتفي ان خمسة مسيحيين نقلوا الى المستشفى مصابين. وأضافت أن أحدهم قال انهم تعرضوا لاطلاق نار في القطار.

وتتبع مستشفى الراعي الصالح مطرانية مدينة سمالوط.

والمصابون هم ايملي حنا تكلا (61 عاما) زوجة القتيل وماريان نبيل لبيب (43 عاما) وشقيقتها ماجي (26 عاما) وايهاب أشرف كمال (30 عاما) وصباح سينوت سليمان (52 عاما).

ووقع الحادث بعد مرور أقل من أسبوعين على تفجير استهدف مسيحيين لدى خروجهم من كنيسة في مدينة الاسكندرية الساحلية في أول أيام العام الجديد أسفر عن مقتل 23 واصابة عشرات اخرين وكان الحادث الاكثر دموية الذي يستهدف مسيحيين في مصر منذ سنين طويلة. وزاد التوتر الطائفي في مصر بعد الحادث.

وفي وقت مبكر من العام الماضي قتل ستة مسيحيين وشرطي مسلم في هجوم بالرصاص من سيارة مسرعة قرب كنيسة بمحافظة قنا في جنوب البلاد عشية احتفال الاقباط بعيد الميلاد. وعزا البعض الهجوم الى اتهام مسيحي باغتصاب طفلة مسلمة.

وقالت المصادر الامنية ان القطار احتجز في محطة مدينة سمالوط وان القطارات الاخرى القادمة من جنوب البلاد تتوقف في محطة مدينة المنيا عاصمة المحافظة. وقال مصدر ان الشرطة طوقت القطار المستهدف وتقوم بتفتيشه في سمالوط التي تبعد نحو 220 كيلومترا عن القاهرة.

ياتي ذلك في الوقت الذي استدعت مصر سفيرها لدى الفاتيكان يوم الثلاثاء للتشاور في القاهرة بعدما حث البابا بندكت الحكومات في الدول ذات الاغلبية المسلمة على بذل المزيد من الجهد لحماية الاقليات المسيحية  .

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية السفير حسام زكي في تصريح هنا اليوم "ان الاستدعاء يأتي على خلفية تصريحات جديدة صادرة عن الفاتيكان تمس الشأن المصري وتعتبرها مصر تدخلا غير مقبول في شؤونها الداخلية".
وأكد المتحدث حرص القاهرة على التواصل مع الفاتيكان بعد التصريحات التي صدرت عن البابا في أعقاب الحادث الارهابي بالاسكندرية مطلع الشهر الجاري.
ولفت الى ان وزير الخارجية أحمد أبوالغيط كان قد فند في رسالة لنظيره في دولة الفاتيكان عدة أمور تضمنتها التصريحات الصادرة عن الفاتيكان ومست وضع الأقباط في مصر والعلاقة بين المسلمين والأقباط كما رفض فيها أي مساع تتم استنادا الى جريمة الاسكندرية بهدف الترويج لما يسمى حماية المسيحيين في الشرق الأوسط.
وأضاف ان رسالة ابوالغيط تناولت حرص مصر على تفادي تصعيد المواجهة والتوتر على أسس دينية ورغبة مصر في الاستفادة من سبل الحوار المتاحة كما حث مسؤولي الفاتيكان على الالتزام بذات الروح وتفادي اقحام الشأن المصري في تصريحاتهم والاتصالات التي يقومون بها مع بعض الدول الأوروبية.
وأكد زكي مجددا ان مصر لن تسمح لأي طرف غير مصري بالتدخل في شؤونها الداخلية تحت أي ذريعة مشددا على أن الشأن القبطي تحديدا يظل من صميم الشؤون الداخلية المصرية في ضوء طبيعة التركيبة المجتمعية والنسيج الوطني في مصر

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك