مصري يخطب كويتية و يتعرض للضرب من ابيها واشقائها و"ساخرون" تدعو للتضامن معه

منشور 16 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 02:35
وطار العصفور
وطار العصفور

لم يكن يدور في خلد شاب مصري تقدم لخطبة فتاة كويتية انه سيتعرض للضرب والشتم والاساءة.

«طالب القرب منك يا باشا» كانت تلك آخر عبارة يتذكرها شاب مصري عندما حضر الى منزل مواطن كويتي لخطبة ابنته وبعدها «تعقد نفسيا» جراء ما حصل له على يد والد الفتاة واشقائها الذين لم يتركوه الا وقد زهد الحياة.

الشاب المصري حضر الى بيت الفتاة مرتديا بدلة رسمية ومتانقا قدر استطاعته، وطرق الباب وطلب رؤية رب الاسرة ورحب به وادخله الديوانية ولم يكن يعتقد أن الذي امامه جاء (طالب القرب منه) .وفق صحيفة الوطن.

وما ان بدأ المصري الحديث والابتسامة تعلو شفتيه، حتى استدعى الكويتي ابناءه (اشقاء العروس) «ومدوه مد» وانهالوا عليه ضربا ثم سلموه الى مخفر المنطقة .

  المثير في الموضوع، أن هذا الشاب المؤمن بأننا كلنا "ابناء ادم وحواء"  لم يكن يدري ، وهو الشاب المسلم المهذب، أنه تعدى بذلك على حرمة "عقد" المجتمع الكويتي. علما ان من حقه مقاضاة والد الفتاة واشقائها.

يبقى اننا ندعو الى التضامن مع هذا الشاب ليأخذ حقه ممن ظلموه، رغم انه طرق الباب.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك