نفيديا تطلق جي فورس جي تي إكس 590 أسرع بطاقة لمعالجة الرسومات في العالم

بيان صحفي
منشور 03 نيسان / أبريل 2011 - 10:08

قدمت نفيديا NVIDIA اليوم بطاقة جي فورس جي تي إكس 590 (GeForce GTX 590)، أسرع بطاقة ثنائية لمعالجة الرسومات متاحة في السوق اليوم، والأكثر هدوءاً في العالم. وصممت جي تي إكس 590، التي تشغلها وحدات المعالجة الرسومية من طراز نفيديا فيرمي الثنائية عبر بطاقة مفردة، خصيصاً لعشاق الألعاب وللذين ينشدون تصميم بيئة ألعاب مذهلة عبر الكمبيوتر الشخصي.

وباجتماع 1024 نواة بنائية كودا من نفيديا، وذاكرة بسعة 3 غيغابايت من طراز GDDR5، و6 ملايين ترانزستوراً، وأكثر من 2200 من العناصر المفردة التي تم تجميعها في بطاقة طولها 11 إنشاً وذات فتحة مزدوجة. وتوفر "جي تي إكس 590" 32 محركاً رصفياً لدعم الألعاب المتطورة التي تستخدم برنامج دايريكت إكس 11 بدقّة تبلغ 2560x1600 وأعلى. وتتيح المنافذ الأربعة المنفصلة للفيديو على كل بطاقة الخيار للعملاء في تغيير إعدادات جهاز الكمبيوتر الشخصي بأربع شاشات عرض منفصلة، أو عرض ألعابهم عبر ثلاث شاشات ثلاثية الأبعاد مع درجة دقة تصل حتى 5760x1080، وذلك لتوفير تجربة ألعاب مجسمة وجذابة تُدخل المستخدمين في عالمها باستخدام تقنية  3D Vision Surround ثلاثية الأبعاد من نفيديا. 

ومثل كل بطاقات معالجة الرسومات من طراز DX11 Done Right، تحقق جي تي إكس 590 أسرع أداء في العالم للألعاب التي تستخدم برنامج دايريكت إكس 11. وبفضل تقنية نفيديا إس إل آي (NVIDIA SLI)، المنصة متعددة بطاقات معالجة الرسومات والقابلة للترقية، سيتمكن عشاق الألعاب من تحسين أداء الألعاب عبر الكمبيوتر الشخصي من خلال إضافة بطاقة جي فورس جي تي إكس 590 ثانية لتحقيق تجربة ألعاب من طراز كواد سلي (Quad SLI) المذهلة.

قامت نفيديا بهندسة جي تي إكس 590 لتكون المنتج الأكثر هدوءاً في العالم للوحدات الثنائية في معالجة الرسومات. ويتميز بنظام تبريد خاص وحجرات بخار مزدوجة والتي تسهم جميعها في توفير أداء ومؤثرات صوتية مذهلة. وباستخدام عدّاد ديسبل اعتيادي، حقّقت بطاقة جي تي إكس 590 شدة صوت وصلت إلى 48 ديسيبل، أي أكثر هدوءاً بمرتين من المنتجات المنافسة أثناء التحميل الكامل للرسومات. ويعني ذلك بالنسبة للأذن البشرية أن جي تي إكس 590 توفر تجربة ألعاب ثلاثية الأبعاد وكأن المستخدم ضمن بيئة مكتبة هادئة.

قال درو هنري، مدير عام وحدة أعمال المعالجات الرسومية جي فورس في نفيديا: "تعتبر جي تي إكس 590 أفضل بطاقة ثنائية لمعالجة الرسومات تم تصميمها حتى الآن. وهي تتميز بالأداء الرائد ودعم الألعاب ثلاثية الأبعاد متعددة الشاشات، وهي تشتمل على تقنية كودا سلي ونظام صوتي هادئ للغاية. وتجسد جي تي إكس 590 أفضل البطاقات الثنائية لمعالجة الرسومات من حيث المظهر والأداء والصوت".

وتتوفر جي فورس جي تي إكس 590 اليوم بسعر البيع الإلكتروني المقترح ابتداءً من 699 دولاراً، وهي متاحة عبر شركاء نفيديا من الشركات المنتجة للبطاقات المضافة بما في ذلك أسوس وجينوارد وإم إس آي وغيغابايت وبي أو في وباليت وزوتاك. 

خلفية عامة

نفيديا

أحدثت "نفيديا"، نقلة نوعية وجهت تركيز العالم إلى قوة رسومات الكمبيوتر عندما ابتكرت وحدة المعالجة الرسومية (GPU) في عام 1999. ومنذ ذلك الحين، دأبت "نفيديا" على إرساء معايير جديدة على صعيد الحوسبة البصرية من خلال رسومات تفاعلية مبهرة تتوفر على أجهزة تتنوع بين مشغلات الوسائط المتنقلة وأجهزة الكمبيوتر المحمول ومحطات العمل. وقد ساهمت خبرة "نفيديا" في معالجة الرسومات القابلة للبرمجة في تحقيق إنجازات مهمة على صعيد المعالجة الموازية التي تجعل من عملية الحوسبة الفائقة أمراً غير مكلف ومن السهل الحصول عليه. وتمتلك الشركة أكثر من 1100 براءة اختراع مسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتغطي مجالات عديدة تشمل التصاميم والأفكار التي تعتبر ركناً أساسياً في بيئة الحوسبة الحديثة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
جمانة الطرابلسي
فاكس
+971 (0) 4 334 4556
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن