نفيديا تطلق GeForce GTX 560M وتقدم مستويات عالية من الإمكانات المتنقلة لعشاق الألعاب عبر الكمبيوتر الدفتري

بيان صحفي
منشور 31 أيّار / مايو 2011 - 12:46

كشفت نفيديا NVIDIA اليوم النقاب عن أول وحدة معالجة رسومية مخصصة للألعاب عبر أجهزة الكمبيوتر الدفتري التي تدعم المعالجات الرسومية من سلسلة GeForce 500M  الحاصدة للجوائز. 

ويوفر المعالج الرسومي GeForce GTX 560M تجربة ألعاب مذهلة على أجهزة الكومبيوتر الدفترية بدرجة وضوح 1080 بكسل ضمن أحدث الألعاب العاملة على برنامج دايريكت إكس 11 الجديد DirectX 11. وللمرة الأولى، ستوفر الشركات المصنعة للمعدات الأصلية (OEMs) المعالجات الرسومية GeForce GTX المخصصة للألعاب وتضمينها تقنية أوبتيموس من نفيديا Optimus. 

بهذه المناسبة قال رينيه هاس، مدير عام منتجات الكمبيوتر المحمول لدى نفيديا: عند جمع المعالجات الرسومية GeForce GTX 560M  مع تقنية أوبتيموس تكون النتيجة الحصول على 50 صورة في الثانية في لعبة Duke Nukem Forever بالإضافة إلى عمر بطارية يبلغ 5 ساعات من خلال برنامج مايكروسوفت أوفيس Microsoft Office. إنها إمكانات حقيقية متنقلة عبر الكمبيوتر الدفتري". 

تحقق تقنية أوبتيموس، المتوفرة في معالجات نفيديا الرسومية فقط، زيادة عمر البطارية من خلال آلية تشغيل وإغلاق المعالج الرسومي بشكل تلقائي ليعمل فقط عند الحاجة. وقد تم تضمين تقنية أوبتيموس من نفيديا في أكثر من 80% من أجهزة الكمبيوتر الدفترية التي تعتمد المعالجات الرسومية من سلسلة 500M وباتت تستخدم من قبل كل الشركات الكبيرة المصنعة لأجهزة الكمبيوتر الدفترية. 

ومثل كل بطاقات معالجة الرسومات، GeForce GTX 560M تستخدم برنامج DX11 Done Right، وتحقق أداء أفضل لكل واط مقارنة مع الجيل السابق، ومعدل صور أسرع، وتقدم المزيد من التفاصيل مع المحافظة على عمر البطارية ذاته. وتوفر المعالجات الرسومية GeForce GTX  لعشاق الألعاب تجربة ألعاب بدرجة وضوح عالية تبلغ 1080 بكسل. وتتفرد المعالجات الرسومية GeForce بصدارتها للقمة بفضل المميزات التي تتمتع بها والتي تشمل:

دعم تقنية الرؤية ثلاثية الأبعاد NVIDIA 3D Vision من نفيديا وهي التقنية الأولى في أجهزة الكمبيوتر الدفترية التي تدعم التقنية ثلاثية الأبعاد.

دعم محرك NVIDIA PhysX الذي يقدم تجربة الألعاب بمؤثرات مادية حقيقية.

هيكلية كودا NVIDIA CUDA التي تدعم التطبيقات الحوسبية للمعالج الرسومي.

وتدعم معالجات GTX الرسومية تقنية NVIDIA SLI، المنصة متعددة بطاقات معالجة الرسومات والقابلة للترقية، لتحقيق سرعة أداء مضاعفة للألعاب. في حين تدعمها سواقات نفيديا فيردي NVIDIA Verde الخاصة بأجهزة الكومبيوتر الدفترية والتي يشيد الكثيرون بأدائها المتميّز. 

وفيما يخصّ أجهزة الكمبيوتر الدفترية الرقيقة وخفيفة الوزن، قامت نفيديا بتجديد المعالجات الرسومية أولية التصميم من طراز GeForce GT 500M  مع وصول البطاقات الجديدة GeForce GT 520MX التي تحسن الأداء وتوفر المزيد من الدعم وتضم مجموعة مزايا متطورة أكثر من المعالجات الرسومية المدمجة، فهي أحدث من المعالج الرسومي الحالي GeForce GT 520M.

ستطرح كل من شركتي ألينوير Alienware وتوشيبا Toshiba أجهزة كمبيوتر دفترية تتضمن المعالجات الرسومية GeForce GTX 560M وتقنية أوبتيموس.كما ستوفر كل من أسوس ASUS وكليفو Clevo وإم إس آي MSI أجهزة كمبيوتر دفترية تتضمن المعالجات الرسومية GeForce GTX 560M. وأما أسوس وسامسونج وغيرها فستطرح أجهزة كمبيوتر دفترية تتضمن المعالجات الرسومية GeForce GT 520MX. 

خلفية عامة

نفيديا

أحدثت "نفيديا"، نقلة نوعية وجهت تركيز العالم إلى قوة رسومات الكمبيوتر عندما ابتكرت وحدة المعالجة الرسومية (GPU) في عام 1999. ومنذ ذلك الحين، دأبت "نفيديا" على إرساء معايير جديدة على صعيد الحوسبة البصرية من خلال رسومات تفاعلية مبهرة تتوفر على أجهزة تتنوع بين مشغلات الوسائط المتنقلة وأجهزة الكمبيوتر المحمول ومحطات العمل. وقد ساهمت خبرة "نفيديا" في معالجة الرسومات القابلة للبرمجة في تحقيق إنجازات مهمة على صعيد المعالجة الموازية التي تجعل من عملية الحوسبة الفائقة أمراً غير مكلف ومن السهل الحصول عليه. وتمتلك الشركة أكثر من 1100 براءة اختراع مسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتغطي مجالات عديدة تشمل التصاميم والأفكار التي تعتبر ركناً أساسياً في بيئة الحوسبة الحديثة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
انتوني فيرنانديز
فاكس
+971 (0) 4 334 4556
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن