حاكم الشارقة "إجى يكحلها عماها"

منشور 22 آذار / مارس 2017 - 09:28
استقلال الجزائر
استقلال الجزائر

ثار الجزائريون على الإمارات بعد تصريحات حاكم الشارقة التي قللت من أهمية كفاحهم بالتحرير، وكأنها "منحة" قدمت لهم، وتناسى تضحيات الملايين للاستقلال.

وقال حاكم الشارقة سلطان بن محمد القاسمي خلال لقائه بمجموعة من الإعلاميين ورؤساء تحرير الصحف المحلية على هامش معرض لندن الدولي للكتاب بأن استقلال الجزائر لم يأت نتيجة كفاح بل جاء هدية من الجنرال الفرنسي شارل ديغول، الذي كان يحكم الجزائر آنذاك، ليوضح أن المثقف يحقق أهدفه دون رفع السلاح.

وأضاف القاسمي أن ديغول استفسر عن كيفية كسب ود العرب، فأخبروه أنه عليه كسب ود جمال عبد الناصر، فاستفسر عن كيفية إرضاء عبد الناصر، فاخبروه أنه عليه منح الاستقلال للجزائر، قال ديغول وقتها "الآن عرفت أن سكان الجزائر عرب"، بحسب تعبير الحاكم.

كما ترافعت أصوات ساخطة بمطالبة الإمارات كدولة بالاعتذار للجزائر، شعبًا وحكومة، من خلال تدشين هاشتاغ #اخبرهم_كيف_استقلت_الجزاير و #عار_عليك_يا_حاكم_الشارقة.

وعبر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر جمال ولد عباس، عن تنديده بما جاء على لسان القاسمي، قائلا، إن تضحيات ملايين الجزائريين هي التي أتت بالاستقلال وليس ديغول ولا الإمارات.

كتبت مديرة النشر  في جريدة الفجر الجزائرية حدة حزام: "الأكيد أن الرجل لم يقرأ تاريخ الأمم. فعندما كان أبطال الجزائر يصنعون الملاحم، لم تكن هناك دولة اسمها الإمارات ولا إمارة اسمها الشارقة، ولست هنا لأستصغر شأن البلاد التي أنجزت في وقت قصير دولة بملامح عصرية".

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك