هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات تشجع استخدام شبكات التواصل الاجتماعي

بيان صحفي
منشور 25 أيّار / مايو 2011 - 09:00

تتجسد إحدى أهم الوظائف الرئيسية لهيئة تنظيم الاتصالات، باعتبارها هيئة تنظيمية لقطاع صناعة تقنيات المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة، في تشجيع استخدام تقنيات الاتصال ذات القابلية العالية على الوصول والقياس، وانطلاقاً من هذه المهمة فقد قامت الهيئة بالتشجيع على استخدام شبكات التواصل الاجتماعي عن طريق التقنيات المستندة على الإنترنت وتقنيات المحمول بهدف تحويل الاتصالات إلى حوار تفاعلي.

وقال سعادة السيد محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات في تعلقيه على توجه الهيئة في الدعم والترويج لشبكات التواصل الاجتماعي: "يمكن تعريف شبكات التواصل الاجتماعي على أنها قناة متينة الأسس ومتطورة تحتاج لأن تكون جزءاً من استراتيجيات الاتصالات وبناء القدرات. كما أنها مكون رئيسي للشركات سواءً كانت ربحية أو غير ربحية نظراً لأنها توفر لهذه الشركات فرصاً كبيرة لمشاركة المزيد من المعلومات عن العمل المهم الذي يتوجب عليها القيام به، كما تساعدها على الحصول على التغذية الراجعة الضرورية لها لتطوير أعمالها".

وكانت هيئة تنظيم الاتصالات قد أطلقت في أوائل عام 2011 مبادرتها وفقاً لتوجهها الذي يقضي باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي في عملها وأنشطتها، وتهدف هذه المبادرة إلى زيادة الحركة على شبكة الإنترنت بهدف تحسين معدلات الاستبقاء على الشبكة، وزيادة الوقت الذي يتم قضاؤه على الموقع الإلكتروني لهيئة تنظيم الاتصالات. وما أن يتم تحقيق ذلك، فإن الهيئة على ثقة بأنه سيؤدي إلى التشجيع على تعزيز الولاء لعلامة هيئة تنظيم الاتصالات، وتحسين أعداد المشاهدات على موقعها على شبكة الإنترنت، ونشر سمعة علامة الهيئة، وتحسين النهج التسويقي من خلال جمع البيانات (حول رؤى المستخدمين والسلوك والتغذية الراجعة).

وتعزز المبادرة من توليد العوائد من خلال بناء علامة هيئة تنظيم الاتصالات إلى جانب مبادراتها وخدماتها الأخرى على شبكة الإنترنت. كما تساهم المبادرة في بناء الولاء لهذه العلامة من خلال إقامة علاقات مع الكيانات ذات النفوذ التي على شبكة الإنترنت، والتي تولد بدورها انتقالاً للسمعة الحسنة بين الناس، حيث يتحول العملاء المخلصين لعلامة الهيئة إلى مبشرين لها. وستوفر المبادرة للهيئة الفرصة لتحسين الخدمات من خلال بناء التعاون مع العملاء وتعزيزه. وتستخدم شبكات التواصل الاجتماعي دعم العملاء من خلال المساعدة في الإجابة على أسئلتهم حول الهيئة وخدماتها، كما تقوم بدفع وتعزيز إدارة خدمات العملاء من خلال جمع المعلومات عن المستخدمين بهدف التوصل إلى قاعدة بيانات للمعلومات الحساسة عن العملاء. وفي ذات الوقت تقوم ببناء علاقاتها مع المستهلكين من خلال خلق الصفحات المستهدَفة بحسب كلمات البحث المستخدمة.

ويضيف مدير عام الهيئة، سعادة السيد الغانم: "لقد أدى ظهور شبكات التواصل الاجتماعي إلى فتح آفاق جديدة للاتصالات مع باقي أنحاء العالم. وستواصل شبكات التواصل الجتماعي كونها فكرة جيدة لكافة الشركات للقيام باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي للتفاعل مع المجتمعات التي تقوم بخدمتها نظراً لأنها تحسن التغطية الإعلامية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن شبكات التواصل الاجتماعي تشجع على مشاركة المستخدمين والانفتاح والتحاور والقدرة على الاتصال والتواصل والحس المجتمعي".

وتشجع خصائص مبادرة هيئة تنظيم الاتصالات المساهمات وتقديم التغذية الراجعة من كافة الأشخاص المهتمين، وتتجاوز الخط الذي يفصل بين الإعلام وبين المتلقّين، وتفتح الباب واسعاً أمام إمكانيات التحاور بين الطرفين. ويعتبر هذا الأمر أكثر أهمية من الإعلام التقليدي الذي يقوم فقط بنقل أو توزيع رسالة معينة إلى الجمهور دون السماح لأي نوع من التواصل أو الحوار. وستسمح المبادرة كذلك للمجتمعات بالتشكل بسرعة، وبالتواصل بصورة فعالة عبر  مشاركة الاهتمامات العامة مثل حب التصوير أو المسائل السياسية أو برنامج تلفزيوني مفضل. كما تشجع القابلية على التواصل من خلال تأمين والاستفادة من الروابط الإلكترونية التي تنتقل إلى مواقع إلكترونية أخرى، وإلى مصادر  وأناس آخرين.

خلفية عامة

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات

تأسست الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم 3 لسنة 2003 (قانون الاتصالات)، في شأن تنظيم قطاع الاتصالات في الدولة. ومنذ تأسيسها، تخطت الهيئة التوقعات من خلال إنجاز الأهداف المرسومة لها في وقت قياسي.

يتمحور دور الهيئة في مجالين هما: تنظيم قطاع الاتصالات، وتمكين الجهات الحكومية في مجال التحول الذكي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن