هيئة لمكافحة الحريم

منشور 25 أيّار / مايو 2011 - 01:27
قيادة المرأة للسيارة في السعودية من المحرمات.
قيادة المرأة للسيارة في السعودية من المحرمات.

يعرف خنفشاري كلا من المرأة والرجل في مجتمعه، فالمرأة هي:

"المرأة : هو ذلك المخلوق الشيطاني الذي ينتهز أدنى فرصة ليفعل المنكر بمجرد غياب الرقيب  أو منحها حصة من الحرية ..

والأدلة على ذلك كثيرة منها : “ناقصات عقل ودين”  … ” أُريتُ النار ،فإذا أكثر أهلها النساء”".

أما الرجل:

"هو ذلك الملاك الأبيض .. التقي النقي .. الذي يعرف ربه أكثر من المرأة .. ويحميها من المجتمع ومن نفسها ".

ويورد مجموعة من التساؤلات:

"ماذا تقولون وترددون بحفاظكم على هذه الجوهرة .. بينما أنتم تطمسون لَمَعانها ووَهَجها ؟!

لماذا أ صبحتم أكثر حمقًا من الجاهلية ..كانوا يوأدون بناتهم مرة .. وأنتم تقتلوهن أحياءً ألف مرة !

لماذا تهتفون ” وراء كل رجل عظيم ..امرأة عظيمة ” .. وأنتم تتربصون بها الدوائر أن تفعل شيئًا خارج المطبخ ؟ (...)

لماذا تجتهدون على جعل حياة “الأنثى ” في هذا الوطن أصعب ما يمكن !".

 

وبمناسبة ذكرى تحرير الجنوب اللبناني، فإن مدونة جمهورية الحمص تحذر:

"يمنع الفنانين من عرض الفيديو كليبات (الأغاني المصورة) “تبع الربع ليرة” على التليفزيون لإحياء المناسبة بهدف ربح مادي رخيص، وخاصة إذا كانت نصف اللقطات هي لقطات للفنان وهو “يتفجع” على أرواح الشهداء بينما يقود سيارته المرسيدس الكشف مرتدياً بزة عسكرية (إنو شو يابا، هو رايح على الخدمة يعني) وجنازير الذهب “مشرشرة” من يديه وعنقه مثل جحاش النور".

وتتابع:

"يمنع منعاً باتاً على أهالي الشهداء واشقائهم وشقيقاتهم وأولاد الخال والعم والعمة من “التمقطع” والتفشيخ على المواطن العادي بحجة انهم أقرباء لأحد الشهداء، وأنه يحق لهم ما لا يحق لغيرهم. نرجوكم أن تحترموا المواطنين حولكم حتى لا يتمنى لكم هؤلاء “الشهادة المبكرة” وفهمكن كفاية".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك