وفد من وزارة المالية يزور دائرة المالية في أبوظبي

بيان صحفي
منشور 29 أيّار / مايو 2011 - 10:39
الوفد خلال الزيارة
الوفد خلال الزيارة

في إطار جهود وزارة المالية الرامية إلى تطوير أنظمة الرقابة المالية والتدقيق الداخلي المطبقة في الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وفقاً لأفضل المعايير والممارسات العالمية، قام وفد من قطاع التدقيق الداخلي المشترك في وزارة المالية بزيارة لدائرة المالية بأبوظبي بهدف تعزيز التواصل بين الجانبين في مجالي التدقيق الداخلي والرقابة المالية لتبادل الخبرات والمعلومات في هذين المجالين الحيويين.

وقد أطّلع وفد الوزارة على تجربة دائرة المالية المتميزة في مجالات تقييم المخاطر والتدقيق الداخلي والرقابة المالية. واستعرض الجانبان مفهوم التدقيق الداخلي وأسس ومقومات التدقيق كالموضوعية والحيادية والاستقلالية، في الوقت الذي تم فيه تسليط الضوء على المنهجية المطبقة لتحديد تبعية وحدة التدقيق الداخلي في دائرة المالية إلي الإدارة العليا مباشرة.

كما تعرّف وفد وزارة المالية على منهجية التدقيق التي تطبقها إدارة التدقيق الداخلي في الدائرة وشهد الوفد كيفية إعداد سجل المخاطر بالدائرة وتحديثه استناداً على المؤثرات الداخلية والخارجية التي قد تحدث وكيفية تقييمها بحسب ارتباطها بالأهداف والنتائج.

ومن جانبٍ آخر وتعليقاً على الزيارة، وجه سعادة أحمد محمود الحمادي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون التدقيق الداخلي المشترك بوزارة المالية، إلى ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين وزارة المالية ودائرة المالية، داعياً إلى تأسيس فريق عمل مشترك يهدف إلى تبادل المعلومات ونشر المعرفة في هذا المجال.

وقال سعادته: "لطالما سعت وزارة المالية نحو تعزيز تواصلها مع مختلف الجهات الاتحادية والمحلية العاملة في الدولة في مجالي الرقابة المالية والتدقيق الداخلي، لما لذلك من دور حيوي  في ضمان الاستغلال الأمثل للموارد المالية وتفعيل التنمية المستدامة والمتوازنة في دولة الإمارات. وأن زيارة وفد الوزارة لدائرة المالية تأتي في إطار سعينا المتواصل للارتقاء بممارسات الرقابة المالية الداخلية المطبقة في الجهات الحكومية إلى أعلى المستويات التخصصية على المستوى العالمي".

خلفية عامة

وزارة المالية الامارات العربية المتحدة

وزارة المالية الامارات العربية المتحدة، وزارة رائدة عالميا في إدارة الموارد المالية بما يحقق التنمية المستدامة والمتوازنة. رسالتها ضمان أفضل استغلال لموارد الحكومة الاتحادية وتنميتها من خلال الإدارة المالية الفاعلة والسياسات المالية الرشيدة والعلاقات الدولية.

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد القاسم
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن