يوهانسون يتهم بلاتر بشراء الأصوات

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2012 - 08:43

طالب السويدي لينارت يوهانسون رئيس الاتحاد الأوروبي السابق لكرة القدم فتح تحقيق مع السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بشأن قضية شراء أصوات في انتخابات الاتحاد الدولي الرئاسية عام 1998.

وخسر يوهانسون (82 عاماً) الانتخابات الرئاسية للاتحاد الدولي ذلك العام أمام بلاتر بالذات عندما حصل على 80 صوتاً مقابل 111 لبلاتر.

وكان بلاتر أقر العام الماضي أن عمليات شراء أصوات حصلت في الانتخابات، لكنه نفى بشدة ان يكون على علاقة بها.

واعتبر يوهانسون أن سمعة الفيفا أصبحت ملطخة بمزاعم الفساد، مما يدعو لتحقيق مستقل، خصوصاً بعد مزاعم نائب الرئيس السابق الترينيدادي جاك وارنر أن بلاتر سمح له بدفع دولار أميركي واحد مقابل الحصول على حقوق النقل التليفزيونية لكأس العالم.

وقال يوهانسون لشبكة بلومبورغ: "اعتقد أني مخول للحديث عن هذا الموضوع، لأني كنت المرشح الثاني في انتخابات 1998. خسرتها والآن اسمع أنهم اشتروا بعض الأصوات".

لمتابعة أحدث أخبارنا عبر صفحتنا على موقع فايسبوك، اضغط هنا وابق على اطلاعٍ بأحدث المستجدات، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك