‬الأميركية تنعت ‬أنجلا جرداق خوري،‮ ‬أول امرأة تدخل السلك الديبلوماسي‮ ‬في‮ ‬لبنان

بيان صحفي
منشور 30 أيّار / مايو 2011 - 10:31
الجامعة الأمريكية في بيروت
الجامعة الأمريكية في بيروت

نعت الجامعة الأميركية في بيروت خريجتها المميّزة الدكتورة أنجِلا جرداق خوري، أول امرأة تدخل السلك الدبلوماسي اللبناني، والتي توفّيت أمس في مستشفى سيبلي ميموريال في واشنطن عن 95 عاماً. وهي كانت تقيم في واشنطن منذ 66 عاماً.

ولدت الدكتورة خوري في الشوير، في لبنان في 24 أيلول 1915 وهي ابنة عالم الرياضيات والفلك في الجامعة الأميركية في بيروت منصور حنا جرداق بكالوريوس 1901 وماجيستير 1907.

حصلت الدكتورة خوري على شهادة البكالوريوس في العام 1937 والماجستير في العام 1938 في علم الاجتماع من الجامعة الأميركية في بيروت. وحصلت على الدكتوراه في العام 1968 في العلاقات الدولية من الجامعة الأميركية في واشنطن. وقد درست أيضاً في مدرسة جنيف للدراسات الدولية في سويسرا.

بدأت الدكتورة خوري حياتها المهنية في العام 1938 مدرّسة لعلم الاجتماع ومسؤولة إدارية في الجامعة الأميركية في بيروت.  وخلال الحرب العالمية الثانية، كانت أيضا مساعدة مدير راديو الحلفاء للاستفتاء في سوريا ولبنان وفلسطين.

في العام 1945 عيّنت حكومة الإستقلال في لبنان الدكتورة خوري أميناً عاماً لوفد لبنان إلى مؤتمر الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو وتم تعيينها أيضاً في بعثة لبنان المنشأة حديثاً في واشنطن العاصمة. وفي أوقات مختلفة في أواخر الأربعينيات وبداية الخمسينيات خدمت بصفة قنصل لبنان في نيويورك وممثلة لبنان في لجنة الأمم المتحدة حول وضع المرأة.  وقد انتخبتها اللجنة مقرراً لها في العام 1951 ومثّلت لبنان في الولايات المتحدة لمدة 21 عاماً. وفي العام 1959 منحت وسام الأرز من قبل الحكومة اللبنانية لخدمتها الوطنية.

بعد استقالتها من وزارة الخارجية اللبنانية في العام 1966 انضمت الدكتورة خوري إلى جامعة جورج مايسون في فيرجينيا كأستاذة لعلم الحاكمية.  وقد تابعت الدكتورة خوري التعليم هناك حتى تقاعدها في العام1982 . وتوفي زوجها المحامي شكري خوري الذي عاشت معه 36 سنة، في العام  1985.

كانت الدكتورة خوري شخصية بارزة بين الدبلوماسيين العرب وفي المجتمع المحلي العربي الأميركي. كما شغلت منصب عضو في مجلس الكنيسة الأسقفية لجميع القديسين في تشيفي تشيس.

تخلف الدكتورة خوري وراءها نجليها فيليب خوري، رئيس مجلس أمناء الجامعة الأميركية في بيروت وأستاذ التاريخ في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج، ماساتشوستس، وجورج خوري، وهو رجل أعمال في دارين، كونيتيكت، كما تخلف وراءها شقيقتيها سلمى جرداق (بكالوريوس 1942) من واشنطن العاصمة وسلوى نواس (بكالوريوس1947، ماجيستير 1948) من أثرتون، كاليفورنيا، بالإضافة إلى حفيدين.

خلفية عامة

الجامعة الأمريكية في بيروت

الجامعة الأمريكية في بيروت هي جامعة لبنانية خاصة تأسست في 18 نوفمبر 1866، وتقع في منطقة رأس بيروت في العاصمة اللبنانية، وبدأت الكلية العمل بموجب ميثاق منحها إعترافا حصل عليه الدكتور دانيال بليس من ولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية. افتتحت الجامعة أبوابها في 3 ديسمبر عام 1866 لتمارس نشاطها في منزل مستأجر في أحد مناطق بيروت.

تعتمد الجامعة معايير أكاديمية عالية وتلتزم مبادىء التفكير النقدي والنقاش المفتوح والمتنوع. وهي مؤسسة تعليمية مفتوحة لجميع الطلاب دون تمييز في الأعراق أو المعتقد الديني أو الوضع الاقتصادي أو الانتماء السياسي، وهذا ما أرساه مؤسسها الداعية الليبيرالي دانيال بليس.

 

المسؤول الإعلامي

الإسم
مها العازر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن