أبطال السعادة يطوفون دبي لنشر السعادة بين كافة فئات المجتمع

بيان صحفي
منشور 19 آذار / مارس 2018 - 11:45
يتزامن هذا الحدث مع اليوم العالمي للسعادة ، وهو جزء من مساهمة دبي الذكية في مبادرة زايد السنوية.
يتزامن هذا الحدث مع اليوم العالمي للسعادة ، وهو جزء من مساهمة دبي الذكية في مبادرة زايد السنوية.

بمناسبة يوم السعادة العالمي وانطلاقاً من أهداف ومبادئ عام زايد 2018، أطلق أبطال السعادة من 42 جهة حكومية وخاصة مبادارتهم ليوم السعادة العالمي 2018،  مبادرة "جولة السعادة"، بتنظيم واشراف دبي الذكية. وذلك بهدف نشر مفاهيم وقيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" والتي ركزت على أهمية نشر وزرع السعادة بين كافة فئات المجتمع وفي كل مكان، والعمل بشكل حثيث لترسيخ السعادة بين الناس من خلال المبادرات والمشاريع المختلفة.

 

وتستهدف "جولة السعادة" تعزيز شعور السعادة  وزرع الأمل في نفوس الافراد ، انطلاقاً من قيم الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، التي كانتحريصة على دعم ومساندة كافة فئات المجتمع، وعززت مفاهيم الخير والعطاء على مستوى الدولة والعالم، وحثت على الوحدة والتكاتف والتضامن بين أفراد المجتمع لبناء تجربة تنموية مميزة ينعم من خلالها الجميع بالامن والاستقرار والشعور بالسعادة والإيجابية.

 

وضمن هذا الإطار استهدفت "جولة السعادة" عدة فئات شملت السياح والشباب والمجتمع والعمال ونزيلات المؤسسات العقابية، من خلال تخصيص فعالية منفصلة لكل فئة، ترسم البسمة على وجوههم، وتؤكد دور أبطال السعادة في العمل المجتمعي، والاحتفاء بهذه المناسبة العالمية التي تشكل ركيزة رئيسة لخطط وبرامج دولة الإمارات لتحقيق السعادة في المجتمع وبيئات العمل، وترسيخ ثقافة السعادة كأسلوب حياة في الدولة.

 

وحول الموضوع قالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية إن محور السعادة يشكل برنامج عمل متكامل ونهجا أساسيا لعمل الحكومة في دولة الإمارات، انطلاقاً من إرث مبادئ وقيم الوالد والمؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه،  ومن رؤية قيادتنا الحكيمة المتمثلة بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، حيث أكد سموه على أن كافة السياسات والبرامج والخدمات الحكومية لا بد أن تسهم في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد وأن وظيفة الحكومة هي تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الأفراد وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية في مجتمعنا.

 

وأضافت سعادتها "نحن في دبي الذكية نواكب في كافة استراتيجياتنا ومبادراتنا، توجهات حكومتنا الرشيدة، فوضعنا ترسيخ مفهوم السعادة في المجتمع ضمن أهدافنا الرئيسة لجعل دبي المدينة الأكثر سعادة على وجه الأرض، كما طورنا الادوات التي تدعم تحقيق هذا الهدف، وأهمها "مؤشر السعادة"، وهي المبادرة الأولى في هذا الإطار على مستوى مدن العالم، بهدف رسم خارطة سعادة لمختلف أنحاء إمارة دبي، وتشكل مبادرة أبطال السعادة والفعاليات التي تنظمها جزءا من منظومتنا المتكاملة للارتقاء بمستوى السعادة في المجتمع على كافة الصعد ".

 

وانطلقت "جولة السعادة" من حي دبي للتصميم متجهة إلى "مركز دبي لتطوير نمو الطفل"، حيث شارك أبطال السعادة الأطفال في زراعة النباتات المختلفة وبث السعادة في نفوسهم. تبع ذلك توجه ابطال السعادة في زيارة ترفيهية وتعريفية لمدرسة "دار المعرفة "،بهدف ترسيخ مفهوم السعادة لدى فئة الطلاب في المرحلتين الأساسية والمتوسطة باعتبارهم الجيل الناشئ الذي سيشكل مكونات مجتمع المستقبل في مدينة دبي، حيث تم توزيع القصص الهادفة على الأطفال والكتب القيمة التي تعزز مفهوم السعادة والثقة بالنفس، إضافة إلى الهدايا المقدمة من الجهات الحكومية  وغير الحكومية، وتم تعريف الطلاب بالجهود التي تبذلها هذه الجهات لتحقيق سعادة أفراد المجتمع وبناء مستقبل أفضل.

 

كما عقد أبطال السعادة حلقة نقاشية مع طلبة المرحلة المتوسطة في المدرسة حول السعادة، لغرس الثقة في نفوس الشباب، بأنهم الأمل الذي يعقد عليه مستقبل دبي، وأن تصميم المستقبل السعيد والطموحات والجهود التي تبذل في صنع هذا المستقبل هدفه إسعاد هؤلاء الشباب في تجربة حياتهم بإمارة دبي، كما أتيحت لهؤلاء الطلبة الفرصة للتفاعل ومناقشة الأفكار والتوجهات التي يتطلع لها الجيل الناشئ، حيث استمع إليهم أبطال السعادة وأخذوا بهذه الملاحظات لإدراجها ضمن خططهم الرامية إلى خلق تجربة حياة سعيدة في المدينة.

 

كذلك وضمن "جولة السعادة" قام أبطال السعادة بزيارة المؤسسة العقابية والإصلاحية في دبي – قسم النزيلات في العوير، حيث قاموا بالترفيه عن أبناء النزيلات، وذلك من خلال تجهيز أماكن مخصصة لهم للاستمتاع بهذا اليوم العالمي، كما تم الاطلاع على منتجات النزيلات وتشجيعهم على عملهم المتقن. علاوة على ذلك فقد تم توزيع فسائل لزرعها في المؤسسة وتعزيز الأمل في نفوسهم، كما تكفل أبطال السعادة بتسديد ديون خمس نزيلات ممن شكل العامل المادي سبباً في سجنهم للإفراج عن هؤلاء النزيلات، بعد أن قاموا بدفع الالتزامات المادية المترتبة عليهن.

 

من ثم توجهت "جولة السعادة" إلى مقر عمال بلدية دبي في منطقة الورسان، وتم توزيع الاحتياجات الأساسية اليومية على العمال ورسم الابتسامة على وجوههم من خلال توزيع بطاقات للاتصال مع ذويهم.  إلى جانب زيارة المبنى الرئيس لهيئة كهرباء ومياه دبي، وتم خلال الزيارة عرض أهم خدماتهم الحيوية التي تسعى من خلالها لإحلال غد مستدام، بمستوى خدمات عالي الجودة وهو ما أهلها لأن تحصد المرتبة الأولى في نتائج مؤشر السعادة للعام 2017، بناء على التقرير الصادر عن دبي الذكية بهذا الخصوص الأسبوع الماضي.

 

كذلك توجهت "جولة السعادة" ضمن رحلتها إلى مطار دبي الدولي – مبنى القادمون (3) لاستقبال الزوار وتقديم الهدايا والكتيبات لهم والتي تعرفهم بشكل أقرب على أهم المناطق والوجهات السياحية في إمارة دبي مثل: متحف الاتحاد ودبي باركس وحدائق دبي المختلفة وغيرها من الوجهات الحيوية في دبي، إضافة الي توزيع بطاقات نول للتنقل عبر وسائل النقل المختلفة المتوفرة في دبي، والتي تحول تجربة الزوار في دبي إلى ممتعة ومتفردة بكل التفاصيل. كما زار ت "جولة السعادة" النسخة الثامنة من معرض سكة الفني، المبادرة الأبرز لموسم دبي الفني التي تقام من 16 – 27 مارس في حي الفهيدي التاريخي، واختتم أبطال السعادة جولتهم في موقع "رحلة السعادة" بحي دبي للتصميم.

خلفية عامة

دبي الذكية

بالتعاون مع شركاء من القطاعين الخاص والحكومي، تم تأسيس مبادرة دبي الذكية لتمكين وتقديم وتعزيز تجربة المدينة الفعالة، السلسة والآمنة والمؤثرة لكل من المقيمين والزائرين.

ولتحقيق ركائزها الاستراتيجية، تهدف مدينة دبي الذكية إلى تقديم المبادرات الاستراتيجية وتطوير شراكات للمساهمة في اقتصادها الذكي، وحوكمتها الذكية وبيئتها الذكية، وأبعاد الحياة الذكية، والأفراد الأذكياء والتنقل الذكي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
رانيا قرتيني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن