أجهزة المطبخ من إل جي توفر أقصى مستويات الراحة بقدرتها على الاتصال

بيان صحفي
منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:12
سيتمكن مستخدمو المطابخ الذكية المزودة بأجهزة إل جي المنزلية الذكية قريبًا من الاستفادة من إمكانيات التحكم الصوتي التي تقدمها مساعدة ألكسا الشخصية من أمازون ومساعد جوجل.
سيتمكن مستخدمو المطابخ الذكية المزودة بأجهزة إل جي المنزلية الذكية قريبًا من الاستفادة من إمكانيات التحكم الصوتي التي تقدمها مساعدة ألكسا الشخصية من أمازون ومساعد جوجل.

كشفت شركة إل جي إلكترونيكس في وقت سابق من العام الجاري عن رؤيتها لمستقبل أجهزة المطبخ المنزلية، فترى أنها ستصبح أجهزة متصلة ببعضها البعض من جهة وبالإنترنت من جهة أخرى، وأن المطبخ حينها لن يكتفي بتوقع حاجات المستهلكين فحسب، بل سيعمل أيضًا على تخفيض مدة إعداد الطعام وعملية التنظيف اللاحقة له. وبدأت الشركة فعلًا في إطلاق باكورة هذه الأجهزة الكهربائية المنزلية التي تؤدي وظائفها دون أن تشغل يديه، فضلًا عن أنها مصممة للأداء القوي مع اهتمام مذهل بالتفاصيل. فأجهزة إل جي المنزلية الخاصة بالمطبخ مثل ثلاجة إنستافيو ThinQ™، وفرن EasyClean® وغسالة الصحون كوادوش ترفع الكفاءة إلى الحد الأقصى عبر إمكانيات الاتصال الكاملة في تطبيق SmartThinQ.

وسيتمكن مستخدمو المطابخ الذكية المزودة بأجهزة إل جي المنزلية الذكية قريبًا من الاستفادة من إمكانيات التحكم الصوتي التي تقدمها مساعدة ألكسا الشخصية من أمازون ومساعد جوجل، فجميع أجهزة إل جي المنزلية التي تدعم تطبيق SmartThinQ متوافقة تمامًا مع كلتا الخدمتين. ولدى إل جي حاليًا بالفعل أكثر من مئة جهاز يدعم هذه التقنية المتطورة والفعالة، فهي مثلًا تتيح للمستهلكين تسخين الفرن عن بعد أو إيقاف تشغيله، وهي ميزة ابتكرتها إل جي بناء على طلب المستهلكين. ويوفر الاعتماد على هذه المساعدات الرقمية الذكية مزيدًا من المرونة، فهي تتيح للمستخدمين أيضًا تلقي إشعارات على هواتفهم الذكية بالتغيرات الفورية أو طلب المساعدة لتنفيذ مهام مختلفة مثل إعداد مكعبات ثلج إضافية قبل الحفلات.

وقال كيفن تشا، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس في الشرق الأوسط وإفريقيا موضحًا «تحدث إمكانيات الاتصال المتقدمة في أجهزة إل جي للمطبخ الذكي ثورة في أساليب الطبخ وعادات تناول الطعام. ونحن نطور تقنياتنا في أجهزة المطبخ ونضيف إليها مزيدًا من الذكاء الاصطناعي لتقديم حلول مبتكرة لأعمال المطبخ اليومية. فأحد أهدافنا الرئيسة في شركة إل جي تحسين جودة الحياة للمستهلكين ودعم توجهاتهم.»

وأضاف «نأخذ في تصميم منتجاتنا عامل تحسين تجربة المستهلك في المقام الأول، ثم يأتي في عامل تحسين الكفاءة كقوة دافعة رئيسة في ابتكارنا أجهزة جديدة. وسواء كنت بحاجة إلى ثلاجة أو غسالة أطباق أو فرن ميكروويف، تعمل إل جي على راحة عملائها خالية من خلال منتجاتها المبكرة، ونلبي فئات مختلفة من احتياجات المشترين، من المنازل البسيطة والشقق الصغيرة إلى المساكن الفاخرة الراقية، فنصمم أجهزة المطبخ لتعمل بسهولة وسلاسة وتبدو جميلة في الوقت ذاته.»

لا ريب أن الثلاجة أحد أهم الأجهزة في المطبخ الحديث، ولهذا توليها إل جي أكبر اهتمام، فابتكرت ثلاجة إل جي إنستافيو ThinQ التي تمتاز بشاشة 29 بوصة تعمل باللمس وتتحول إلى نافذة شفافة بنقرتين عليها فقط. وتمتاز بقدرتها على تقديم نصائح بالوصفات الصحية واللذيذة بناءً على ما يوجد فيها، وما أن يختار المستخدم الوصفة المطلوبة حتى ترسل معلوماتها مباشرة إلى الفرن المتصل عبر مساعدة أليكسا من أمازون أو مساعد جوجل، وترشد الطباخ بالصوت لإعداد الوجبة، فيحظى المستخدم بتجربة طهي ممتعة وسهلة. وتقدم الثلاجة الذكية أيضًا ميزة العلامة الذكية التي تمكنها من حفظ معلومات الملصقات والعلامات وتواريخ انتهاء صلاحية الأغذية الموجودة فيها، فتطلق التنبيهات اللازمة عندما يصل أحد العناصر إلى تاريخ انتهاء الصلاحية. ويستطيع المستخدم عندها التحقق من محتويات الثلاجة من خلال كاميرا بانوراما فيو ذات الزاوية العريضة الموجودة في ثلاجة إنستافيو. وهي فوق كل ذلك تتيح للمستخدم تشغيل الأغاني المفضلة لديه باستخدام أمازون ميوزيك وآي هارت راديو وغيرها من خدمات بث الموسيقى. ولا ريب أن هذه الثلاجة تمثل قمة تقنية التبريد المتطورة مع مجموعة متنوعة من المزايا المريحة التي تحافظ على الطاقة.

وتعمل شركة إل جي على عقد العديد من الشراكات مع الخدمات المبتكرة مثل سايد شيف، وإن إت، لتتيح للمستخدمين الاستفادة أكثر من مزايا الذكاء الاصطناعي التي توفرها في منتجاتها. فمثلًا، بإمكان فرن إل جي إيزي كلين المتصل بالتطبيق المناسب الوصول إلى مكونات وخطوات طبخ وصفة معينة لاسلكيًا وبدء التسخين المسبق لها بدرجة حرارة معينة في وقت محدد. ويمكنه إرسال المعلومات عن الطبق إلى غسالة الصحون كواد وش لتضبط دورة الغسيل المناسبة للطبق الذي يعمل على إعداده، فتحدد دورة غسيل صحون أقصر للأطباق الخفيفة مقابل دورة أطول للأطباق الغنية بالدهون، لتكون عملية التنظيف أبسط وأكثر كفاءة وتخصيصًا لنوعية الطعام المطبوخ. وعندما يحتاج فرن إل جي إيزي كلين للتنظيف (وهي عملية سهلة لأنه مطلي بمادة سهلة التنظيف) يرسل الفرن تلقائيًا إشعارًا بذلك إلى الهاتف الذكي لمستخدمه.

أنماط حياة المستهلكين اليوم متغيرة ومتسارعة، ولهذا تزداد الحاجة إلى جعلها أسهل، ولدى إل جي إلكترونيكس رؤية المطبخ المستقبلي الواضحة التي تسعى إلى توقع احتياجات المستهلك وتخفيض وقت تحضير الطعام دون الحاجة إلى العمل اليدوي المنهك وعمليات التنظيف المجهدة بعد تناول الوجبات اليومية. ابتكرت إل جي أجهزتها المطبخية المنزلية باهتمام دقيق بالتفاصيل لتتيح لكل منا اظهار ابتكاراتها في الطهي وهي تواصل فهم احتياجات المستهلكين وتوفير الحلول الثورية لمن يحتاجون إليها أكثر في المطبخ.

خلفية عامة

إل جي الكترونيكس

إل جي الكترونيكس هي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الابتكارات التكنولوجية الخاصة بالأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، وأنظمة الاتصالات المتنقلة، والأجهزة المنزلية. وتوظف الشركة أكثر من 93,000  ألف شخص يعملون في  120 منشأة.
 
 
وبلغت مبيعات إل جي على مستوى العالم في عام 2010 حوالي 55.8 تريليون وون كوري ما يعادل 48.2 مليار دولار أمريكي. وتتألف الشركة من خمس وحدات أعمال هي الترفيه المنزلي، الاتصالات المتنقلة، الأجهزة المنزلية، والتكييف والتبريد وحلول الطاقة.
 
 
ووقعت شركة إل جي الكترونيكس اتفاقية تعاون طويلة المدى لتصبح بموجبها شريكاً عالمياّ والشريك التقني لبطولة سباقات الفورمولا 1™.

وكالة العلاقات العامة

إل جي ون

LG-One
27 Farm Street,
London W1J 5RJ
United kingdom
فاكس
+44 (0) 20 7493 6819

المسؤول الإعلامي

الإسم
هبة أبو غزالة
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن