أجيال لإدارة المواهب تنظّم الجولة الثانية من الجلسات التعليمية المتخصصة في الذكاء الاصطناعي بالشراكة مع مجموعة جيمس للتعليم

بيان صحفي
منشور 30 تمّوز / يوليو 2018 - 10:15
مايكل جيرنون، نائب الرئيس العالمي للابتكار وجيمس X لدى جيمس للتعليم
مايكل جيرنون، نائب الرئيس العالمي للابتكار وجيمس X لدى جيمس للتعليم

أعلنت مؤسسة "أجيال لإدارة المواهب" التابعة لشركة دارك ماتر، عن انطلاق دورتها التعليمية الصيفية "AI4Youth" في "أكاديمية جيمس ويلينغتون الخيل"، بالتعاون مع "مجموعة جيمس للتعليم"، والتي ستضم سلسلة من الجلسات المتخصصة في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

وتستهدف هذه الدورة التعليمية طلاب المدارس التابعة لمجموعة "جيمس للتعليم" بدايةً من الصف العاشر وحتى الثاني عشر، بهدف تمكينهم من أساسيات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي عبر مجموعة من الدروس النظرية والتجارب العملية التي تغطي جُملة من الموضوعات بما فيها البرمجة وخوارزميات البحث والتعلّم الآلي. وتنطلق الجولة الثانية من هذه الدورة التدريبية يوم 5 أغسطس وتمتد حتى 16 أغسطس.

وتأتي هذه الدورة التعليمية ضمن فعاليات مخيّم الإمارات الصيفي للذكاء الاصطناعي التي أطلقتها حكومة الإمارات مؤخراً ضمن مبادرات مجلس الإمارات للذكاء الاصطناعي في إطار المساعي الرامية إلى تأهيل الشباب وتطوير مهاراتهم ليتمكنوا من توظيف التكنولوجيا المتطوّرة وتسخير إمكاناتها في إيجاد حلول مبتكرة لمختلف التحديات المستقبلية.

وستكرس مؤسسة أجيال مجموعة من المدربين المخضرمين وستوفر محتوى الدورة التعليمية بينما ستتكفل مجموعة جيمس بتوفير المكان والخدمات اللوجستية.

وقال سعيد باسويدان المدير التنفيذي لمؤسسة أجيال لإدارة المواهب: "يتمثّل التزامنا في صقل مهارات وتعزيز معرفة الجيل القادم من قادة الغد في مجال الذكاء الاصطناعي، بما يساهم في ترجمة أهداف رؤية الإمارات. ونحن على ثقة بأن شراكتنا مع المؤسسات التعليمية المرموقة مثل مجموعة جيمس ستدعمنا بمزيد من الفرص ضمن مساعينا الرامية إلى رصد المواهب المتميّزة التي تمتلك قدرات استثنائية ستؤمّن لها النجاح خلال مسيرتها نحو المستقبل، لاسيّما في مجال الذكاء الاصطناعي الذي يُعد قطاعاً متنامياً ضمن اقتصادنا الوطني".

وأضاف: "وتُعد تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ركيزةً أساسيةً في تطوير مختلف جوانب قطاع الأعمال وتحقيق وفرة في فرص العمل. ونحن أمام تحدي كبير يتمثّل في ضمان توفير الكوادر والكفاءات العالية لسد فجوة سوق العمل في القطاع التكنولوجي".

وبدوره، قال مايكل جيرنون، نائب الرئيس العالمي للابتكار وجيمس X لدى "جيمس للتعليم": "إن دورنا كمؤسسات تعليمية هو تعزيز جاهزية الطلاب وتسليحهم بالمهارات المعرفية والخبرات اللازمة كي يكونوا قادرين على مواجهة التحديات في المستقبل. ونحن سعداء بشراكتنا مع مؤسسة أجيال لإدارة المواهب ووزارة الذكاء الاصطناعي في إنشاء دورة تعليمية تجمع الطلاب الموهوبين مع خبراء تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي بهدف تمكينهم من تنمية معارفهم وإطلاقات طاقاتهم الكامنة في مجال الذكاء الاصطناعي بكافة أشكاله بما يعزز قدرتهم على ابتكار حلول جديدة في مواجهة التحديات العالمية في المستقبل. وهذا النوع من التعاون يُعد فرصة ثمينة من شأنها أن تضيف قيمة كبيرة إلى نهجنا التعليمي المبتكر داخل مدارس جيمس للتعليم".

وتنظم مؤسسة أجيال لإدارة المواهب بالشراكة مع مجموعة جيمس للتعليم جلسات الدورة التعليمية AI4Youth ضمن جولتين، حيث تُقام الجولة الأولى خلال الفترة 22-30 يوليو بينما سيتم تنظيم الجولة الثانية خلال الفترة 2-13 أغسطس في أكاديمية جيمس ويلينغتون المتواجدة في منطقة الخيل بدبي، بمشاركة 16 طالباً من المدارس التابعة لمجموعة "جيمس للتعليم" من الصف العاشر وحتى الصف الثاني عشر.

خلفية عامة

مجموعة جيمس التعليمية

تتولى مجموعة جيمس التعليمية إدارة شبكة متنامية في كافة أنحاء العالم. ولا تقتصر رؤية المجموعة للتعليم على التميّز الدراسي، بل تشمل أيضاً مساعدة الطلاب على تنمية شخصياتهم ومهاراتهم الإبداعية، من أجل الوصول إلى طاقاتهم القصوى. ويتميز نموذج مدارس جيمس عن غيره في العالم، نظراً لأنه يوفر نطاقاً واسعاً من المناهج، برسوم تعليمية تضع التعليم الخاص في متناول شريحة أوسع من المجتمع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن