أجيليتي تدعم أكثر من 480 عائلة سورية لاجئة في الأردن

بيان صحفي
منشور 02 نيسان / أبريل 2018 - 06:01
قامت أجيليتي بمضاهاة مساهمات العاملين واستطاعت خلال عامي 2017 و2018 من مساعدة أكثر من 480 عائلة سورية لاجئة – أي حوالي 2,400 شخص.
قامت أجيليتي بمضاهاة مساهمات العاملين واستطاعت خلال عامي 2017 و2018 من مساعدة أكثر من 480 عائلة سورية لاجئة – أي حوالي 2,400 شخص.

اختتمت أجيليتي الشركة الرائدة عالمياً في تقديم الخدمات اللوجيستية مبادرة داخلية لدعم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، حيث قام موظفو الشركة للعام الثاني على التوالي بإطلاق حملة لجمع التبرعات لصالح المفوضية على مدار شهر كامل بمشاركة موظفين من 28 دولة حول العالم. وقد قامت أجيليتي بمضاهاة مساهمات العاملين واستطاعت خلال عامي 2017 و2018 من مساعدة أكثر من 480 عائلة سورية لاجئة – أي حوالي 2,400 شخص.

وسوف تذهب جميع التبرعات إلى برنامج الدعم النقدي الذي تديره المفوضية لصالح اللاجئين السوريين المقيمين في الأردن . ومن خلال تقنية مسح قزحية العين المبتكرة، تتلقى العائلات أقساطًا شهرية، بحيث تُسلَّم التبرعات مباشرةً إلى العائلة المستفيدة عبر أجهزة الصراف الآلي. وتُعدُّ الأردن أولى دول العالم التي تستخدم تقنية مسح قزحية العين لتمكين اللاجئين من الحصول على الأموال من دون الحاجة إلى بطاقة مصرفية أو إلى رمز التعريف الشخصي. وقد برهنت برامج الدعم النقدي على أنها أحد الأساليب المثلى من الناحية الاقتصادية لتسليم المساعدات للاجئين، حيث لها فائدة مضاعفة تتمثل في دعم اللاجئين والاقتصاد المحلي في آنٍ معاً

وفي هذا الصدد أوضح علي ميكائيل – نائب الرئيس الأول في أجيليتي للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة بالكويت والشرق الأدنى: "نعمل في أجيليتي، مع العملاء والموظفين وشركاء الصناعة والمنظمات الأهلية لنؤدي دورنا في ضمان مستقبل أكثر استدامة.  نحن نلتزم بقوة برد الجميل إلى المجتمع لأننا نؤمن بأهمية المسؤولية الاجتماعية، ونتفهم الدور الذي تضطلع به شركتنا في مساعدة من هم في حاجة. اللاجئون هم أُناس يحتاجون إلى المساعدة، ونحن دائما ما يسعدنا أن نتعاون مع منظماتٍ مثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين لتزويد اللاجئين والنازحين بالدعم اللازم. "

وتكرس المفوضية السامية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين جهودها لحماية اللاجئين والنازحين قسراً، ولضمان تمتع كل شخص بالحق في طلب اللجوء والعثور على ملجأ آمن، بعد أن فر من العنف أو الاضطهاد أو الحروب أو الكوارث في وطنه. وتساعد المفوضية على إنقاذ الأرواح وبناء مستقبل أفضل للملايين الذين يُجبرون على ترك منازلهم، وذلك من خلال تقديم المساعدة والحلول الدائمة في حالات الطوارئ والأزمات. توفر المفوضية وشركاؤها للاجئين وغيرهم من الأشخاص الذين نعنى بهم شبكة من الخدمات، بما في ذلك المأوى والمياه النظيفة والرعاية الصحية والتعليم، فضلاً عن المساعدات النقدية للأشخاص الأكثر عوزاً وحاجة.

من جانبها، أوضحت د. حنان حمدان رئيس مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت: "نشكر أجيليتي وموظفيها على مساهمتهم ودعمهم لعملياتنا الإنسانية في الأردن. وتأتي هذه المبادرة كامتداد للشراكة بين المفوضية والقطاع الخاص الكويتي، المعروف باستجابته للأزمات الإنسانية في جميع أنحاء العالم. وستساعد مساهمة أجيليتي في تذليل بعضاً من العقبات التي يواجهها العديد من اللاجئين في الأردن."

ويغطي برنامج " أجيليتي " العالمي للمسؤولية الاجتماعية الخدمات اللوجيستية للطوارئ الإنسانية، والتطوع المجتمعي، والعدالة الوظيفية، والاستدامة البيئية.  قد دعَّمت الشركة من خلال برنامجها اللوجيستي للطوارئ مؤسسات العمل الإنساني، بما في ذلك برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، في أكثر من 50 مشروع للتصدي لكوارث طبيعية وتوفير الطوارئ الإنسانية المُعقَّدة دون مقابل. ومنذ 2006، أنهت " أجيليتي " أكثر من 1,700 مشروع تطوعي في مجالات التعليم والصحة والبيئة ادعمت بهم أكثر من مليون شخص في 80 دولة حول العالم، بما في ذلك تشييد أو تجديد 38 مدرسة في 18 دولة . بالإضافة إلى هذا، فقد درَّبت " أجيليتي " أكثر من 10,000 عامل بالشركة منتشرين في 15 دولة على سياسات وممارسات العمل العادل. حازت " أجيليتي " على تقييم فضي من إيكوفاديس EcoVadis وهي وكالة مستقلة معنية بتقييم استدامة الموردين ، كما صُنِّف برنامج المسؤولية الاجتماعية بالشركة ضمن أعلى 9 % على صعيد سلاسل الإمداد وصناعة النقل .

خلفية عامة

أجيليتي

تتمتع أجيليتي بالكفاءة في توفير سلسلة من الإمدادات في بعض أكثر مناطق العالم تحدياً، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الشخصية لعملائها بأسلوب لا يضاهى، ولديها بصمة عالمية وقدرات متخصصة في البلدان المتقدمة والاقتصادات الناشئة على حد سواء. تعد شركة أجيليتي واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال الخدمات اللوجيستية المتكاملة وهي شركة مساهمة عامة تقدر إيراداتها السنوية بـ  4.6 مليار دولار أمريكي ويعمل لديها أكثر من 22000 موظف في 500 مكتباً و100 دولة حول العالم.

تقدم أجيليتي للخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة، وهي قطاع الأعمال الرئيسي بأجيليتي حلول سلسلة الامدادات لتلبية احتياجات عملائها التقليدية والمعقدة حيث تقدم خدمات الشحن البري والبحري والجوي وخدمات التخزين والتوزيع بالإضافة إلى الخدمات المتخصصة للمشاريع والمعارض والفعاليات والكيماويات.

فيما تدير مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية مجموعة من العقارات الصناعية وتقدم مجموعة من الخدمات المساندة للعمل اللوجيستي والتي تتضمن خدمات تحديث الجمارك والحكومة الالكترونية، تقديم الاستشارات، إدارة المخلفات وإعادة التدوير، خدمات الطيران والمناولة الأرضية، خدمات الدعم الحكومي ووزارات الدفاع، وخدمات الدعم الحياتي والبنية التحتية للمواقع النائية.

المسؤول الإعلامي

الإسم
عدنان بشير
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن