أدنوك ترسي عقدين على سامسونج الهندسية بأكثر من 3.5 مليار دولار أمريكي

بيان صحفي
منشور 26 آذار / مارس 2018 - 10:15
وقع الاتفاقيتين عبد العزيز الهاجري، مدير دائرة الغاز والتكرير والبتروكيماويات في أدنوك.
وقع الاتفاقيتين عبد العزيز الهاجري، مدير دائرة الغاز والتكرير والبتروكيماويات في أدنوك.

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم عن توقيع "أدنوك للتكرير" المملوكة بالكامل لها، عقدين مع شركة "سامسونج الهندسية المحدودة"، بقيمة إجمالية تتجاوز 12.8 مليار درهم إماراتي (3.5 مليار دولار).

 

تم توقيع الاتفاقيات بالتزامن مع زيارة فخامة مون جاي إن، رئيس كوريا الجنوبية لدولة الإمارات، وشهد التوقيع كل من معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، ومعالي بايك أون-كيو، وزير التجارة والصناعة والطاقة في جمهورية كوريا. وقع الاتفاقيتين عبد العزيز الهاجري، مدير دائرة الغاز والتكرير والبتروكيماويات في أدنوك، وشوي سونج آن، الرئيس التنفيذي لشركة "سامسونج الهندسية المحدودة".

 

وبهذه المناسبة قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: "تمتلك دولة الإمارات علاقات صداقة وشراكة وطيدة مع جمهورية كوريا في مختلف المجالات، بما يتماشى مع نهج القيادة الحكيمة بتوثيق التعاون مع المجتمع الدولي لتحقيق المصالح المشتركة. وتمتد علاقات التعاون مع كوريا في قطاع الطاقة لسنوات طويلة من خلال الشراكات الراسخة التي أرستها ’أدنوك‘ مع الشركات الكورية في مناطق امتياز النفط والغاز في إمارة أبوظبي، وكذلك من خلال مشاركتهم كمقاولين في المشاريع الرئيسية أو كعملاء لإنتاج أدنوك من النفط الخام والمشتقات".

 

وأضاف: "سيسهم توقيع هذه الاتفاقيات مع شركة سامسونج في ترسيخ العلاقات الاستراتيجية مع شركائنا الكوريين. وفيما تواصل أدنوك مساعيها لتحقيق أهداف استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي، تتوفر المزيد من الفرص الاستثمارية الجديدة والمجدية في كافة مجالات قطاع النفط والغاز وخاصةً في الغاز والتكرير والبتروكيماويات، والتي يمكن اغتنامها لتطوير وتعزيز العلاقات الراسخة بين "أدنوك" ونظرائها من الشركات الكورية".

 

من جانبه قال معالي بايك أون-كيو: "نهنئ شركتي ’سامسونج الهندسية‘ و’أدنوك للتكرير‘ على توقيع هذه الاتفاقيات التي نتطلع إلى مساهمتها في تعزيز التعاون بين الطرفين في قطاع الطاقة وتحديد فرص العمل المشترك في مشاريع جديدة".

 

وتهدف الاتفاقية الأولى التي تبلغ قيمتها 11.5 مليار درهم إماراتي (3.1 مليار دولار أمريكي) إلى تطوير مرونة تكرير مختلف أنواع النفط الخام في الرويس، ومن المقرر أن يكتمل هذا المشروع نهاية عام 2022. وسيتيح المشروع لمجمع مصفاة الرويس غرب تكرير ما يصل إلى 420 ألف برميل يومياً من خام زاكوم العلوي أو أنواع الخام الأخرى، وتتيح هذه الخطوة توفير المزيد من خام مربان عالي القيمة للتصدير الى لأسواق العالمية.

 

وتشمل الاتفاقية الثانية ترسية عقد بقيمة 1.73 مليار درهم إماراتي (473 مليون دولار) لمشروع استرجاع الطاقة والمياه في مصفاة الرويس، ومن المقرر أن يكتمل هذا المشروع نهاية عام 2023. وينتج المشروع 230 ميجاواط إضافية من الكهرباء المخصصة للبيع و62400 متر مكعب من المياه يومياً عبر التقاط الحرارة التي كان يتم إطلاقها في الغلاف الجوي من خلال تحديث أربعة توربينات غازية عملاقة مزودة بتقنية الدورة المغلقة والاستفادة منها في توليد الكهرباء. وسيساهم هذا المشروع بشكلٍ كبير في الحد من التأثير البيئي لعمليات التكرير وتوليد الكهرباء في أدنوك إلى جانب تحسين كفاءة الطاقة.

 

ويمثل المشروعان تطوراً مهماً ضمن جهود أدنوك لتعزيز القيمة في مجال الغاز والتكرير البتروكيماويات. وتماشياً مع المعايير المعتمدة لترسية عقود الأعمال الهندسية والمشتريات والإنشاءات، قامت "أدنوك للتكرير" بمراجعة مكّون تعزيز القيمة المحلية المضافة في جميع العروض المقدمة من الشركات للحصول على هذين العقدين. وتم إعطاء الأولوية لمعيار القيمة المحلية المضافة في عملية تقييم واختيار العطاءات والعقود. 

 

وتهدف استراتيجية أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة إلى خلق شراكات وفرص جديدة مع القطاع الخاص في إطار تنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي، والمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي، وتبادل المعرفة وتوفير وظائف إضافية للمواطنين في القطاع الخاص. وتؤكد استراتيجية أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة التزام الشركة بدعم الشركات المحلية ودورها في دفع جهود التنويع الاقتصادي ونمو الناتج المحلي الإجمالي. 

 

وتقوم أدنوك باستثمارات ضخمة تشمل تنفيذ مشاريع جديدة في مجال التكرير والبتروكيماويات تهدف لزيادة طاقة تكرير النفط الخام ومضاعفة إنتاجها من البتروكيماويات بأكثر من ثلاث مرات ليصل إلى 14.4 مليون طن سنوياً بحلول 2025.  وتشمل المشاريع التي تخطط أدنوك تنفيذها كسارة جديدة لمزيج النافتا الخام علاوة على استثمارات لرفع قدراتها في مجال تكرير النفط.

وتهدف أدنوك من التوسعات والمشاريع التي تخطط لتنفيذها في مجال الغاز والتكرير والبتروكيماويات إلى بناء أحد أكبر المجمعات المتكاملة في موقع واحد لعمليات التكرير والصناعات البتروكيماوية على مستوى العالم في مدينة الرويس الواقعة في منطقة الظفرة في أبوظبي.

 

وستعقد "أدنوك" ملتقى كبير للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات يومي 13 و14 مايو 2018 في أبوظبي سيتم خلاله كشف النقاب عن المزيد من التفاصيل المتعلقة باستراتيجية الشركة في مجال التكرير والبتروكيماويات ومن ضمنها المخطط الرئيسي لتطوير مجمع الرويس الصناعي الجديد.

 

وشهد التعاون بين دولة الإمارات وكوريا نشاطاً ملموساً خلال السنوات القليلة الماضية، ففي مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج حصلت شركة "كوريا جي إس" في مايو 2015 على نسبة 3% في الامتياز الذي تديره "أدنوك البرية"، فيما تملك مؤسسة كوريا الوطنية للنفط "كنوك" وشركة "جي إس إنرجي" نسبة 40% في منطقة امتياز "الظفرة للبترول" والتي من المتوقع أن تبدأ بإنتاج النفط الخام في عام 2019. 

 

وتعد الشركات الكورية من أهم مستوردي النفط الخام والمنتجات المكررة من أدنوك، بما في ذلك غاز البترول المسال والزيوت الأساسية والنافتا وزيت الوقود.

 

يشار إلى أن إجمالي واردات كوريا من النفط الخام يبلغ حوالي 3 ملايين برميل يومياً مما يجعلها ضمن أكبر خمس دول مستوردة للنفط في العالم. 

خلفية عامة

المسؤول الإعلامي

الإسم
Anthony Fernandes
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن