أدنوك للتوزيع تحصل على شهادة أيزو لنظام إدارة الطاقة

بيان صحفي
منشور 10 تمّوز / يوليو 2018 - 05:26
خلال الحدث
خلال الحدث

أعلنت أدنوك للتوزيع، الشركة الأكبر على مستوى الدولة في قطاع الوقود ومتاجر التجزئة، عن حصولها على شهادة (ISO.50001) المرموقة لنظام إدارة الطاقة، وتسلم الشهادة المهندس سعيد مبارك الراشدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع، من قبل السيد ماثيو سكينر المدير الإداري الإقليمي لمنطقة الخليج وباكستان في شركة إنترتك جلف، والتي تعد من أبرز هيئات الاعتماد الدولية المرموقة والمعترف بها لمنح الشهادات. وتوضح الشهادة التزام أدنوك للتوزيع بأن تكون شركة أكثر كفاءة واستدامة في المستقبل، وتعمل بالمعايير الدولية.

تعتبر أيزو 50001 معياراً دولياً يدعم المنظمات والمؤسسات حول العالم لتحسين كفاءة إدارة الطاقة مع تحسين أداء الطاقة مما يسمح بإدماج إدارة الطاقة في العمليات الشاملة، وتم تطبيق نظام إدارة الطاقة والذي تم تطويره خصيصا لشركة أدنوك للتوزيع، وتم تنفيذه قبل عام كامل من التقديم للحصول على الشهادة، ويوفر نظام إدارة الطاقة في أدنوك للتوزيع الآن سياسة للطاقة، ومبادئ توجيهية، وإجراءات وأشكال لضمان استيفاء أفضل المعايير الدولية.

وبهذه المناسبة قال المهندس سعيد مبارك الراشدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع: "يشكل حصول شركة أدنوك للتوزيع على شهادة أيزو 50001 إنجازاً مهماً للشركة في رحلة تطورها ويمثل مصدر فخر لنا، وتأكيداً على جهودها في تطبيق نظام لإدارة الطاقة يلبي احتياجاتنا ويوائم أفضل الممارسات والمعايير العالمية، كما يعد تنفيذ هذا النظام دليلاً بارزاً على التزامنا المتواصل باستراتيجيتنا الشاملة للنمو، والتي تتضمن خلق أعمال أكثر كفاءة واستدامة في المستقبل".

من جانب آخر، قال ماثيو سكينر المدير الإداري الإقليمي لمنطقة الخليج وباكستان في شركة إنترتك جلف: "يسعدني تهنئة شركة أدنوك للتوزيع على تحقيق هذا الإنجاز والاعتراف بجهودها المبذولة لاستيفاء المتطلبات والمعايير الدولية الصارمة لنظام أيزو لإدارة الطاقة، وتؤكد شهادة الأيزو 50001 التزام شركة أدنوك للتوزيع بتنفيذ أنظمة فعالة لإدارة الطاقة في جميع مراحل عملها كما تؤكد التزام قيادتها وموظفيها بتطوير سياسة للطاقة بأهداف واضحة لاستخدام الطاقة، وفق خطة عمل لتحقيق تلك الأهداف".

واعترافاً بالجهود التي بذلها فريق إدارة الطاقة في تطوير وتطبيق نظام إدارة الطاقة، كرّم المهندس سعيد مبارك الراشدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع فريق الطاقة و27 موظفاً آخرين ممن ساهموا في تحقيق هذا الإنجاز وقدم لهم شهادات تقديرية خلال الاحتفالية.

الجدير بالذكر أن المنظمة الدولية للمعايير (ISO) هي منظمة دولية غير حكومية مستقلة، تضم في عضويتها 161 هيئة وطنية قياسية. وبالإضافة على حصولها على شهادة أيزو 50001، تمتلك أدنوك للتوزيع حالياً شهادات ISO لأنظمة إدارة الجودة (ISO 9001: 20110)، ونظام إدارة أمن المعلومات (ISO 27001) ونظام إدارة المختبرات (ISO 17025).

خلفية عامة

شركة بترول أبوظبي الوطنية

تأسست شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) عام 1971 بهدف العمل في جميع مجالات صناعة النفط والغاز. ومنذ ذلك الحين اتسعت نشاطاتها بشكل واسع حيث قامت بتأسيس مجموعة من الشركات النفطية التابعة لها وأنشأت صناعة متكاملة في مجالات الاستكشاف والإنتاج وخدمات الإمداد وتكرير النفط وتسييل الغاز والصناعات الكيماوية والبتروكيماوية والنقل البحري بالإضافة إلى المنتجات المكررة والزيوت النفطية العامة بإمارة أبوظبي وتوزيعها.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
هادي حمدون
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن