أدنيك: مركز العين للمؤتمرات يستضيف معرضين للأسرة

بيان صحفي
منشور 28 آذار / مارس 2018 - 07:32
عبدالله الحمادي، مدير مركز العين للمؤتمرات
عبدالله الحمادي، مدير مركز العين للمؤتمرات

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" عن استضافتها فعالتي "معرض فاشن بوتيك" و"مهرجان الربيع الاستهلاكي" وذلك في مركز العين للمؤتمرات التابع لأدنيك، حيث تأتي هذه الفعاليات تماشيا" مع استراتيجية الشركة والتي تقوم بشكل أساسي على تنويع الفعاليات التي تستضيفها وفق القطاعات التي حددتها خطة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030 وتعزيز قطاع المعارض في مدينة العين.

وقال عبدالله الحمادي، مدير مركز العين للمؤتمرات أن شركة أبوظبي الوطنية للمعارض تسعى لاستضافة مجموعة مميزة ومتنوعة من الفعاليات في مركز العين ضمن رؤية وخطة أبوظبي 2030 في تحقيق التنوع الاقتصادي من خلال استضافة مؤتمرات ومعارض تصب في تنمية وتعزيز قطاع سياحة الاعمال مع التركيز على عدد من القطاعات الرئيسة تشمل الصحة والتعليم والطب والدفاع والترفيه وغيرها من القطاعات المستهدفة.

وأوضح الحمادي: "نبذل في مركز العين للمؤتمرات قصارى جهدنا لنوفر منصة فريدة، تمكّن منظمي الفعاليات والمعارض والمؤتمرات من تحقيق أهدافهم وتقديم أنشطة وخدمات تتجاوز تطلعات الشركاء، كما وتتمتع قاعات مركزنا الممتد على مساحة 20,000 متر مربع، بمرونة كبيرة لتكون جاهزة ومثالية لاستضافة طيف واسع من الفعاليات على اختلاف أحجامها وقطاعاتها، حيث يعد مركز العين للمؤتمرات أحد المشاريع الحيوية لمدينة العين ورافداً مهماً للاقتصاد المحلي، خاصة في ظل نمو سياحة الأعمال باعتبارها أحد أبرز القطاعات الاقتصادية التي ركزت عليها خطة أبوظبي.

وأضاف: قمنا مؤخراً بتطوير المركز وتوسعته لتعزيز قدرته الاستيعابية ليصبح بذلك منصّة رائدة لاستضافة أهم وأبرز الفعاليات الرائدة في الدولة والعالم، عبر استحداث مركز متخصص للمؤتمرات، وقاعات جديدة للاجتماعات والندوات بمساحة تقارب الـ 1,000 مترمربع، فضلاً عن تطوير البنية التحتية لمرافق المركز الحالية، لترتفع بذلك المساحة الإجمالية للمركز بنسبة 8 بالمائة، مما سيتيح لعملائنا وشركائنا الفرصة الملائمة لإقامة مجموعة متنوعة من الانشطة والفعاليات والاجتماعات وورش العمل، ضمن قاعات المؤتمرات والاجتماعات التي تبلغ طاقاتها الاستيعابية حوالي 600 مشارك."

ويشكل معرض فاشن بوتيك الذي يقام في الفترة من 28 مارس ويستمر حتى 2 أبريل 2018، فرصة مثالية وفريدة لمحبي ومتتبعي الموضة في دولة الإمارات العربية المتحدة والخليج. ويضم نخبة من مصممي الأزياء والإكسسوارات بالإضافة لكافة مستلزمات الجمال والصحة وأجود أنواع الماكياج ومستحضرات التجميل والعطور الفاخرة وغيرها، مما سيتيح الفرصة أمام كل امرأة عصرية ومتميزة لتستكشف الجديد والمبتكر في عالم الموضة والجمال، حيث تقام الفعالية على مساحة عرض تمتد حوالي 6600 متر مربع في قاعة الخبيصي الأولى التي تتصف بمرونة عالية ومزايا متطورة.

ويجمع معرض "فاشن بوتيك" الفريد من نوعه، بين ما تتطلع له المرأة العصرية لتكون متميزة وبين احترام العادات والتقاليد والثقافات الخليجية والعربية، وسط أجواء من المتعة والبهجة والتواصل. وتتميز دورته لهذا العام عن الدورة الماضية بالديكورات والتصاميم الفاخرة التي تضفي إليه رقياً غير مسبوق، فضلاً عن احتواء منطقة المسرح على منطقة مخصصة لعرض الماركات الفاخرة والمجموعات الخاصة والحصرية، وتواجد مقاهي مشهورة في منطقة تناول الطعام. كما ويضم المعرض لهذا العام مصممين وعارضين من الإمارات العربية المتحدة، البحرين، الكويت، تركيا، فرنسا، المغرب، وغيرها من الدول، مما يغني محتواه ويزيده تميزاً ليرضي جميع الأذواق.

وعلى سياق متّصل يقام مهرجان الربيع الاستهلاكي، الذي بدأت فعاليته في 27 مارس وتستمر حتى 16 أبريل في قاعة الخبيصي الثانية في مركز العين للمؤتمرات، فهو يعتبر فرصة حقيقة للتسوق والترفيه في آن واحد، ويمتاز بمشاركة دولية واسعة، مما يوفر منتجات متنوعة من مختلف الدول، إضافة الى تنوع المناخ الثقافي الذي ينعكس بالإيجاب على العارضين والحاضرين في الفعالية. ويعتمد منظمو المهرجان على تنوع جنسيات وثقافات التجار المشاركين والفعاليات المصاحبة للمعرض، كعامل جذب رئيسي، لاستقطاب أكبر عدد من الزوار والسعي لإدخال البهجة والمرح على مختلف العائلات المشاركة.

كما ويوفر المعرض منصة خدمية متكاملة للمشاركين لكي يتمكنوا من عرض منتجاتهم وخدماتهم المختلفة، بهدف تحقيق مساعيهم وطموحاتهم المتمثلة في الربح المادي والتطوير والتسويق، وذلك من خلال الفرص الاستثنائية التي يوفرها لهم هذا المعرض الذي يمتد على مساحة 5400 متر مربع. ويشتمل هذا المعرض الإكسسوارات وأكشاك لبيع الملابس حيث يصل عدد التجار العارضين فيه إلى نحو 170، فضلاً عن العديد من الألعاب والمسابقات والفعاليات التي تخلق جواً من المرح والسعادة، مما يمنحه رونقاً من الإلفة والمحبة ويجعله مناسبة سنوية فريدة لجذب المقيمين والسياح الباحثين عن أجواء عائلية مفعمة بالمرح والترفيه، وذلك من خلال عروض للشخصيات الكرتونية وشخصية الساحر الذي يقوم بالخدع الذكية.

يعد مركز العين للمؤتمرات المكان الأفضل لاستضافة أشهر فعاليات مدينة العين، في حين يوفر 11,900 متر مربع من القاعات الداخلية لإقامة المعارض والمؤتمرات وحفلات الزفاف وغيرها من المناسبات الخاصة، مما يجعله الخيار الأول لأصحاب الأعمال ومنظمي الفعاليات. وتم تجهيز المركز ليلائم احتياجات الباحثين عن تجربة مميزة ومحلية بأفضل التقنيات العصرية، فمن المعارض الدولية إلى حفلات الأعمال الخاصة، يمتلك القيمون على المركز خبرة سنوات عديدة في اقامة مختلف الفعاليات الإقليمية.

خلفية عامة

شركة أبوظبي الوطنية للمعارض

شركة أبوظبي الوطنية للمعارض هي شركة رائدة في مجال إدارة وتطوير المراكز الاستراتيجية الدولية. وتضم مرافق شركة أبوظبي الوطنية للمعارض أحدث مركز معارض في العالم "مركز أبوظبي الوطني للمعارض" إضافة إلى أكبر مركز للمعارض والمؤتمرات في العاصمة البريطانية " إكسل لندن".

ابتكرت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض فرصاً للأعمال فريدة من نوعها تقتصر على خدمة التطور والتوسع السريع الذي تشهده أبوظبي لتبرز مكانتها في الساحة الدولية.

وتشمل المشاريع التطويرية المحيطة بمركز أبوظبي الوطني للمعارض "كابيتال سنتر" (المشروع التطويري المتعدد الاستخدامات ويضم 23 برجاُ سكنياُ وتجارياً في المنطقة المجاورة لمركز المعارض) كما تشمل مشروع "كابيتال غيت"، البرج المتميز المتحدي للجاذبية والذي يتكون من 35 طابقاً ويضم فندقاً من فئة خمس نجوم يحمل اسم "حياة كابيتال غيت" إضافة ً إلى منطقة "المارينا" الممتدة لمسافة 2.4 كلم .

وبالإضافة إلى ذلك، تتوسع شركة أبوظبي الوطنية للمعارض إقليمياً حيث تقوم بتطوير "مركز العين للمؤتمرات"، المدينة السكنية التجارية المصغرة المحيطة بمركز المؤتمرات الذي يتم تشييده بأحدث المستويات العالمية.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن