أرامكس تحقق نتائج مالية قوية خلال عام 2017

بيان صحفي
منشور 12 شباط / فبراير 2018 - 11:48
بشار عبيد، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكس
بشار عبيد، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكس

أعلنت أرامكس، المزوّد الرائد عالمياً لخدمات النّقل والحلول اللوجستية الشاملة، اليوم عن نتائجها المالية للربع الرابع وللسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017. 

وأظهرت النتائج نمو الإيرادات خلال الربع الرابع من العام 2017 بنسبة 14% لتصل إلى 1,324 مليون درهم إماراتي، مقارنة مع 1,158 مليون درهم إماراتي في الفترة نفسها من العام 2016. كما بلغت الأرباح الصافية خلال الربع الرابع 165 مليون درهم إماراتي، لتسجل نمواً بنسبة 25% مقارنة مع 131.8 مليون درهم إماراتي في الفترة نفسها من العام 2016. 

ووصلت إيرادات أرامكس للعام 2017 إلى 4,721 مليون درهم إماراتي، بزيادة نسبتها 9% مقارنة مع 4,343 مليون درهم إماراتي للعام 2016. هذا وقد تأثرت الإيرادات بتقلبات أسعار صرف العملات، لا سيّما الجنيه المصري، الأمر الذي لولاه لكانت الإيرادات لعام 2017 قد سجلت نمواً بنسبة 11% على أساسٍ سنوي. وارتفعت الأرباح الصافية للشركة خلال العام 2017 بنسبة 2% لتصل إلى 435.4 مليون درهم إماراتي، مقارنة مع 426.6 مليون درهم إماراتي في العام 2016. ويشار هنا إلى أن نمو الأرباح الصافية خلال العام 2017 تأثر بتسوية القيمة العادلة لمرة واحدة والمتعلقة باستثمار أرامكس في شركة "أرامكس المشرق للخدمات اللوجستية" في مصر خلال الربع الثاني من العام 2016، ولولا هذه التسوية لكانت الأرباح الصافية قد ارتفعت بنسبة 13٪ في العام 2017. 

وفي تعليقه على هذه النتائج، قال بشار عبيد، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكس: "يسرنا الإعلان عن تحقيق هذا الأداء القوي خلال العام 2017، والذي جاء بشكل رئيسي نتيجة النمو الكبير لأنشطة التجارة الإلكترونية عبر الحدود، والتي لا تزال محرك النمو الرئيسي لخدمات النقل الدولي السريع في أرامكس. وبينما نترقب إمكانات النمو والفرص القوية التي ينطوي عليها قطاع التجارة الإلكترونية عالمياً، فقد شهدنا أيضا نمواً استثنائياً في أعداد الشحنات والطرود ضمن خدمات النقل السريع خلال الربع الرابع من العام 2017، الأمر الذي أبرز الحاجة إلى تعزيز استثماراتنا في حلول التوصيل إلى الوجهة النهائية في جميع أسواقنا الرئيسية." 

أداء الربع الرابع للعام 2017:

حققت خدمات النقل السريع الدولي من أرامكس أداءً قوياً، حيث نمت إيراداتها خلال الربع الرابع من العام 2017 بنسبة 22٪ لتصل إلى 609 مليون درهم إماراتي. ويعزى ذلك إلى النمو القوي لأنشطة التجارة الإلكترونية عبر الحدود في جميع المناطق والأسواق التي تزاول الشركة أعمالها فيها. 

وفي السياق ذاته، سجلت إيرادات خدمات النقل السريع المحلي نمواً كبيراً بنسبة 10٪ لتصل إلى 272 مليون درهم إماراتي، مدفوعة بنمو أنشطة التجارة الإلكترونية المحلية في معظم الأسواق، وخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي. 

كما نمت إيرادات خدمات الشحن بنسبة 11٪ لتصل إلى 304 مليون درهم إماراتي، وذلك بفضل الانتعاش القوي الذي شهدته خدمات أرامكس الموجهة لقطاع النفط والغاز في دول مجلس التعاون الخليجي، ونمو أنشطة الشركة في أسواق شمال أفريقيا والمشرق العربي وآسيا. 

هذا وشهدت أعمال أرامكس في إدارة سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية نمواً بنسبة 2٪ لتصل إلى 69 مليون درهم إماراتي. ويعزى ذلك إلى نمو أعمال الشركة في أسواقها الرئيسية، وخاصةً في دولة الإمارات العربية المتحدة وسنغافورة. 

أداء الشركة للسنة المالية 2017:

سجّلت خدمات النقل السريع الدولي من أرامكس نمواً لافتاً بنسبة 19% لتصل إلى 2,007 مليون درهم إماراتي، بفضل النمو القوي الذي شهدته أنشطة التجارة الإلكترونية عبر الحدود في جميع المناطق والأسواق التي تتواجد فيها الشركة. 

وشهدت عمليات أرامكس في مجال خدمات النقل السريع المحلي نمواً بنسبة 4%، مسجلةً إيرادات بقيمة 1,022 مليون درهم إماراتي، مدفوعة بالأداء القوي الذي شهدته أعمال الشركة في مناطق أفريقيا وآسيا المحيط الهادئ. 

وبفضل النمو الذي حققته أنشطة الشركة في قطاع النفط والغاز بدول مجلس التعاون الخليجي، وأدائها القوي في كلٍ من أفريقيا وآسيا، نمت إيرادات أعمال خدمات الشحن بنسبة 2٪ لتصل إلى 1,157 مليون درهم إماراتي. 

هذا وقد تأثرت عمليات أرامكس في قطاع إدارة سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية بتقلبات أسعار صرف العملات، خاصةً الجنيه المصري، محققةً تراجعًا بنسبة 2%. الأمر الذي لولاه لكانت الإيرادات قد سجلت نمواً بنسبة 6٪. 

ورغم النمو القوي الذي حققته أرامكس في مجال خدمات النقل السريع الدولي لقطاع التجارة الإلكترونية، تعرضت هوامش الربح لبعض الضغوط بسبب تطبيق الشركة لخطة منح أسعار تحفيزية خاصة تقوم على أحجام المبيعات لمجموعة محددة من العملاء الرئيسيين. وعلاوة على ذلك، تبنت أرامكس نموذج أعمال مرن ومتغير خلال العام 2017 من أجل تحسين حلول التوصيل إلى الوجهة النهائية، مما وضع ضغوطاً على هوامش الربح لخدمات النقل السريع المحلي، وفي الحين ذاته أدى إلى تقليص الزيادة في النفقات التشغيلية.

وحول توقعات الشركة للعام 2018، قال بشار عبيد: "كلنا ثقة بأن العام 2018 يحمل معه آفاق نمو واعدة، في ظل الازدهار المستمر الذي تشهده أنشطة التجارة الإلكترونية عالمياً، ولكن علينا توخي الحذر بشأن البيئة التنافسية المتغيرة التي تتطلب أعلى مستويات الكفاءة التشغيلية والفعالية في تلبية توقعات العملاء. وسنركز خلال العام 2018 على عددٍ من المبادرات الاستراتيجية الرئيسية التي تهدف إلى تحويل شركتنا إلى مؤسسة قائمة على التقنية، وتعزيز كفاءتنا التشغيلية عبر العديد من برامج إعادة هيكلة التكاليف". 

وأضاف: "بالإضافة إلى النمو القوي في إيرادات خدمات ’النقل السريع‘، يسعدنا رؤية الانتعاش في خدمات الشحن، وبخاصة تلك الموجهة لقطاع النفط والغاز، خلال الربع الرابع من العام 2017، مما يوفر لنا فرصًا مهمة لتوسيع أعمالنا في هذا المجال. ونحن متفائلون جداً إزاء مؤشرات النمو في هذه الخدمات والأنشطة، وسنواصل جهودنا لتوسيع استثماراتنا في مجال التكنولوجيا وتعزيز فريق عملنا بأفضل المواهب لتسريع نمو خدماتنا في مجالات سلسلة التوريد والشحن في مختلف القطاعات التي نخدمها وعبر جميع الأسواق التي نزاول نشاطنا فيها". 

ومن جانبه، قال إياد كمال، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة أرامكس: "سجلت أرامكس نجاحاً كبيراً وأداءً متميزاً خلال العام 2017، وسنحرص على مواصلة هذا الزخم في العام 2018 وما بعده. كما سنواصل تحسين عملياتنا من خلال الاستفادة من التقنيات المبتكرة التي ستؤدي في نهاية المطاف إلى إثراء تجربة عملائنا وتحسين كفاءة خدماتنا بشكل أكبر. ونعمل أيضاً على توسيع قدراتنا الميدانية لكي نتمكن من مواكبة متطلبات النمو المتزايد الذي تشهده أنشطة التجارة الإلكترونية عالمياً."

خلفية عامة

أرامكس

تأسست شركة "أرامكس" المزود العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية في عام 1982 كشركة نقل دولي سريع، ومن ثم تطورت في وقت قياسي لتصبح علامة تجارية عالمية تتميز بتقديم الخدمات المتخصصة والحلول المبتكرة في مجالات النقل المختلفة. وفي يناير 1997 كانت "أرامكس" أول شركة تتخذ من العالم العربي مقراً لها، تطرح أسهمها للتداول في بورصة "ناسداك". وفي عام 2002، وبعد خمس سنوات من التداول الناجح، عادت أرامكس إلى المُلكية الخاصة، لتقوم في يونيو 2005 بإدراج أسهمها في سوق دبي المالي للتداول بالرمز (ARMX).

ويضم فريق أرامكس اليوم ما يزيد عن 8100 موظف في أكثر من 310 موقع حول العالم، كما أنها تمتلك شبكة واسعة من حلفاء الشحن والنقل، وتشمل خدمات "أرامكس"؛ خدمة الشحن السريع الداخلي والدولي، وخدمة الشحن والخدمات اللوجستية والتخزين، إضافة إلى إدارة الوثائق وخدمات التسوق عبر الإنترنت.

معلومات للتواصل

أرامكس دبي
شارع المطار، الديرة
ص.ب. 3841
دبي, الإمارات العربية المتحدة
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد القاسم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن