أرامكس تعلن عن نمو صافي أرباحها بمعدل 13% في الربع الثالث من عام 2013

بيان صحفي
منشور 29 تشرين الأوّل / أكتوبر 2013 - 04:39
أرامكس
أرامكس

أعلنت شركة أرامكس، المزود العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية، اليوم عن نتائجها المالية للربع الثالث من عام 2013 مسجلة نمواً في عائداتها بمعدل 9% من خلال تحقيق 827 مليون درهم مقابل 758 مليون درهم في الربع الثالث من عام 2012. كما ارتفع صافي الأرباح إلى 59.9 مليون درهم، بزيادة بنسبة 13%، مقارنة مع 53.1 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من عام 2012.

وفي سياق تعليقه على هذه النتائج، قال حسين هاشم، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكس: "يسرنا أن نحقق نجاحاً آخر مع تسجيل نتائج ربع سنوية قوية، إذ أتاح لنا تركيزنا المستمر على تحسين الأداء والكفاءة مواصلة أدائنا بالمستوى المطلوب وتحقيق عائدات مستدامة خلال الربع الثالث".

وسجلت أرامكس عائدات قوية من عملياتها الأساسية في أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الرغم من تراجع نشاط الأعمال الذي استمر لفترة طويلة في بداية الربع الثالث. وتواصل أسواق جنوب الصحراء الإفريقية تسجيل نمو قوي مدفوعة بأداء جنوب إفريقيا التي تلعب دوراً متزايد الأهمية ضمن شبكة أرامكس العالمية.

وعبر أعمالها الأساسية في الشحن السريع والخدمات اللوجستية والشحن الجوي والتجارة الإلكترونية، واصلت أرامكس تحقيق نتائج قوية خلال الربع الثالث من عام 2013، وخاصة في قطاع التجارة الإلكترونية. وتماشياً مع استراتيجيتها لتنمية التجارة الإلكترونية، عززت أرامكس جهودها لربط أسواق النمو في إفريقيا وآسيا من خلال توسعة خدمات الأعمال إلى المستهلك لتغطي ثمانيةً من مدن المنشأ بما في ذلك اسطنبول، وجوهانسبرغ، وهونغ كونغ، ومومباي.

وأضاف هاشم: "دخلنا الربع الأخير من العام بزخم قوي في أعمالنا مع مواصلة التركيز على استراتيجينا للنمو العالمي. وقمنا بتوسعة حلولنا الخاصة بسلسة التوريد، ولا سيما لقطاع النفط والغاز، ونتوقع أن نوسّع نطاق هذه الخدمات إلى أسواق إضافية. كما نجحنا أيضاً في توسيع شبكتنا من خلال الامتيازات وعمليات الاستحواذ في أسواق جنوب الصحراء الإفريقية، وآسيا الوسطى، التي سيكون لها دور رئيسي في تحقيق استراتيجية التنمية المستقبلية، وسنواصل التركيز على خطط التوسع في هذه الأسواق خلال عام 2014". 

خلفية عامة

أرامكس

تأسست شركة "أرامكس" المزود العالمي لخدمات النقل والحلول اللوجستية في عام 1982 كشركة نقل دولي سريع، ومن ثم تطورت في وقت قياسي لتصبح علامة تجارية عالمية تتميز بتقديم الخدمات المتخصصة والحلول المبتكرة في مجالات النقل المختلفة. وفي يناير 1997 كانت "أرامكس" أول شركة تتخذ من العالم العربي مقراً لها، تطرح أسهمها للتداول في بورصة "ناسداك". وفي عام 2002، وبعد خمس سنوات من التداول الناجح، عادت أرامكس إلى المُلكية الخاصة، لتقوم في يونيو 2005 بإدراج أسهمها في سوق دبي المالي للتداول بالرمز (ARMX).

ويضم فريق أرامكس اليوم ما يزيد عن 8100 موظف في أكثر من 310 موقع حول العالم، كما أنها تمتلك شبكة واسعة من حلفاء الشحن والنقل، وتشمل خدمات "أرامكس"؛ خدمة الشحن السريع الداخلي والدولي، وخدمة الشحن والخدمات اللوجستية والتخزين، إضافة إلى إدارة الوثائق وخدمات التسوق عبر الإنترنت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن