أربعة أسباب تلهب حماسة عشّاق هواوي للتعرف على سلسلة Huawei Mate 20 هذا الشهر!

بيان صحفي
منشور 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 10:22
معالج ’كيرين 980‘، والذي تعد العلامة بفضله جميع عملاءها بأداء أكثر فاعلية وكفاءة في سلسلة Mate 20.
معالج ’كيرين 980‘، والذي تعد العلامة بفضله جميع عملاءها بأداء أكثر فاعلية وكفاءة في سلسلة Mate 20.

يترقّب عشاق هواوي حول العالم إطلاق أحدث هواتف HUAWEI Mate 20 في لندن يوم 16 أكتوبر، على أن يتم إطلاقها إقليمياً بعد أسبوع في الإمارات بتاريخ 24 أكتوبر 2018. وفيما كانت جميع عمليات الإطلاق الأخيرة لمختلف العلامات التجارية مجرد ترقيات لنماذج سابقة، نأمل أن تنجح هواوي مجدداً في تقديم حلول مبتكرة بالكامل تثير إعجاب مستخدميها.

وتعتبر سلسلة HUAWEI Mate إحدى سلسلتي الهواتف المتميّزة التي لطالما قدمت ’هواوي‘ عبرها ابتكارات حقيقية وتقنيات رائعة لا مثيل لها في مجال الهواتف الذكية. ولطالما تألقت هذه السلسلة بأفضل مستويات الأداء والابتكار في سوق الهواتف المحمولة، مع التركيز على التقنيات الجديدة في مجال شريحة المعالج، وقوة المعالجة وأداء البطارية.

وما زالت هواوي تتربّع على عرش الذكاء الاصطناعي في قطاع الهواتف الذكية؛ وتواصل الارتقاء بهذا المجال نحو المستوى التالي عبر ضمان أعلى مستويات التناغم بين شريحة المعالج، والأجهزة، والسحابة الإلكترونية لتقديم تجربة غامرة وذكية لكافة المستخدمين بما يؤكد على مكانتها كشركة رائدة في قطاع التكنولوجيا العالمي. وتُعتبر هواوي أول علامة تجارية تقدم شريحة معالجة مدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي المدمجة؛ حيث ارتقت بمستوى المعالجات إلى مستوىً جديد بالكامل مع الكشف عن معالج ’كيرين 980‘، والذي تعد العلامة بفضله جميع عملاءها بأداء أكثر فاعلية وكفاءة في سلسلة Mate 20.

ومن شأن إمكانات الذكاء الاصطناعي المدمجة تمكين مستخدمي هواتف هواوي من الحصول على أفضل تجربة تزودهم بخواص وظيفية سهلة وفاعلة دون الحاجة لتحميل أو المشاركة في تطبيقات متعددة لإنجاز المهام المطلوبة. وتواصل تقنيات الذكاء الاصطناعي في الهواتف المحمولة لعب دور هام في دفع عجلة ثورة التكنولوجيا الحديثة عبر دمج الأجهزة الذكية مع التقنيات السحابية والبيانات الضخمة.

 ونستعرض فيما يلي مجموعة من الأسباب الرئيسية التي تجعلنا توّاقين للتعرف عن كثب على سلسلة HUAWEI Mate 20:

1- ’كيرين 980‘ أو أول معالج للهواتف الذكية في العالم معزز بالذكاء الاصطناعي ومصمم بتقنية 7 نانومتر

يعتبر ’كيرين 980‘ أول معالج للهواتف الذكية في العالم معزز بتقنيات الذكاء الاصطناعي ومصمم بتقنية 7 نانومتر مع قدرةٍ أفضل للتعرّف على الأجسام، ومعالجة الفيديو في الوقت الحقيقي، وتجزئة الأجسام بدقة وفي الوقت الحقيقي بفضل قدرته على رصد ما يصل إلى 4500 صورة في الدقيقة. ومن خلال تطوير أول معالج في العالم معزز بالذكاء الاصطناعي باستخدام تقنية 7 نانومتر، تؤكد هواوي على ريادتها في عالم الذكاء الاصطناعي في أجهزة الهاتف.

وتشير المعلومات التي كشفت عنها العلامة أن شريحة المعالج الجديدة ستقدم أداءً محسّناً بنسبة 75%، وكفاءة أعلى في استهلاك الطاقة بنسبة 58%. وتم تزويد شريحة المعالجة هذه بـ6.9 مليار ترانزستور أي أكثر بـ 1.6 مرة قياساً بالجيل السابق، ما يعني أنه سيعمل بسرعة أكبر. ومن شأن ’كيرين 980‘ أن يسرع من تشغيل التطبيقات، بما يكفل تعزيز الأداء عند إنجاز مهام متعددة مع تجربة مستخدم أكثر سلاسة بشكل عام. ولهذا نتوقع أن تكون تجربة استخدام هذا الهاتف القوي مختلفةً بالكامل عن أي هاتفٍ آخر في السوق.

2 - نظام تشغيل جديد بالكامل، مع واجهة التشغيل الجديدة EMUI 9.0:

باعتبارها من أوائل أنظمة التشغيل المستندة إلى نظام ’أندرويد باي‘، توفر واجهة المستخدم EMUI 9.0 تجربةً رفيعة المستوى ومدعومةً بواجهة سهلة الاستخدام وغنية بالمزايا. وستعمل واجهة التشغيل EMUI 9.0 بسرعةٍ تزيد بنسبة 12.9% عن سابقاتها، كما تدعم زيادة سرعة تشغيل التطبيقات على الهواتف الذكية. وعلى سبيل المثال، وقياساً بنظام التشغيل السابق، تستطيع EMUI 9.0 تشغيل تطبيق إنستاجرام بسرعة أكبر 12 بالمائة، و’سبوتيفاي‘ بسرعة أكبر 11 بالمائة، مما يعكس الأداء رفيع المستوى لشريحة المعالج ’كيرين 980‘.

 وعلاوةً على ذلك، تُعتبر واجهة التشغيل الجديدة EMUI 9.0 الخيار الأمثل لعشاق الألعاب، حيث ستتضمن وحدة معالجة الرسوميات GPU Turbo 2.0، والتي تعد الجيل الثاني من تقنية هواوي لتسريع معالجة الرسوميات. وتسهم هذه الخوارزميات الجديدة في الحد من تقليص الوقت اللازم للاستجابة للمس بنسبة 36%. وتتضمن واجهة التشغيل EMUI 9.0 ميزة Password Vault التي تتيح للمستخدمين تخزين كلمات المرور الخاصة ضمن الجهاز بشكلٍ آمن. وتُعتبر القدرة على تخفيض مستوى إجهاد عين المستخدم من المزايا الأخرى التي توفرها واجهة EMUI 9.0. وبفضل هذه الترقيات الجديدة، نؤمن بأن واجهة EMUI 9.0 ستقدم تجربة مستخدم غير مسبوقة في سلسلة HUAWEI Mate 20 فور إطلاقها في أكتوبر.

3 - تجربة غير مسبوقة للاستمتاع بالألعاب

 تأتي سلسلة هواتف Mate 20 المرتقبة مزودة بوحدة معالجة الرسوميات GPU Turbo 2.0، وهي الجيل الثاني من تكنولوجيا هواوي المبتكرة لتسريع معالجة الرسوميات، ومن شأنها دعم تشغيل المزيد من الألعاب بكفاءة أكبر. ويمكن لهذه النسخة الأحدث تحسين كفاءة معالجة أعباء العمل الضخمة، وتمكين الهاتف من تقديم أداء أفضل عند الحاجة، فضلاً عن خفض استهلاك الطاقة. وإلى جانب تشغيل الألعاب، يساعد هذا الحل على تحسين الكثير من المجالات الأساسية الأخرى والمتعلقة بجودة تجربة الاستخدام، مثل استجابة الشاشة للمس، والاتصال بشبكة الإنترنت، وتفعيل خيار Uninterrupted Gaming Mode الخاص باللعب المتواصل وغير ذلك.

 4 - مزايا غير مسبوقة في كاميرات الهواتف الذكية

لطالما اشتهرت هواوي عالمياً بتوفير تجربة تصوير فوتوغرافي فائقة باستخدام الهواتف الذكية. وبفضل المعالج الجديد، ستشهد قدرات الكاميرا مزيداً من التطور في سلسلة Mate 20 المرتقبة. ومن المتوقع أن يتضمن الهاتف المرموق الجيل الرابع من معالج إشارة الصورة  ISP، والذي يتيح دعماً أفضل لإعدادات الكاميرات المتعددة، فضلاً عن ميزة إعادة إنتاج الألوان الجديدة كلياً والمدعومة بتقنية المدى الديناميكي العالي HDR، والتي يمكنها التحكم بتباين الصورة لإبراز الأجسام ضمن الأجزاء المختلفة للصورة. وفي حال لم يكن ذلك كافياً، سيدعم حل تخفيض التشوه في ’كيرين 980‘ تحقيق جودة أفضل للصورة الملتقطة في ظروف الإضاءة المنخفضة، والميزة المحسنة لتتبّع الحركات المتعددة التي تتعرف على الأجسام المتحركة مع دقة 97.4%، بحيث يستطيع المستخدمون التقاط صور واضحة أثناء الحركة وبكل سهولة.

أسابيع قليلة فقط تفصلنا عن الموعد الذي حددته هواوي لإطلاق هاتفها الذكي المتميز والمرتقب في لندن يوم 16 أكتوبر؛ ليتبعه إطلاق الهاتف إقليمياً في دبي يوم 24 أكتوبر. ولا يسعنا سوى الانتظار بلهفة للتعرف بشكلٍ مباشر على قدرات HUAWEI Mate 20 في تعزيز أنماط حياتنا، والحصول على مقابل مجزٍ لقاء المال!

حول مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين

تعتبر مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين واحدة من ثلاث مجموعات أعمال منضوية تحت مظلة شركة هواوي، وتوفر مجموعة من المنتجات بما فيها الهواتف المتحركة، والإكسسوارات الرقمية، والأجهزة اللوحية، والحواسيب المحمولة. وتتوافر منتجات وخدمات هواوي في أكثر من 170 بلداً، وتستخدم من قبل ثلث سكان العالم. وفي عام 2016، حلت المجموعة في المرتبة الثالثة في العالم من حيث حجم شحنات الهواتف المتنقلة.

وقد انعكس النمو السنوي الكبير الذي تحققه الشركة في النهوض الكبير الذي حققته علامة هواوي والذي جعلها واحدة من العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم. وفي عام 2017، حلّت ’هواوي‘ في المرتبة 49 ضمن قائمة ’براندز‘ لأفضل 100 علامة تجارية عالمية؛ وفي المرتبة 88 ضمن التقييم السنوي لأعلى العلامات التجارية قيمة والصادر عن مجلة ’فوربس‘؛ والمرتبة 40 ضمن تصنيف ’براند فاينانس جلوبال‘ لأغلى 500 علامة تجارية قيمة في العالم. كما أشار تصنيف قائمة ’فورتشن 500‘ للعام الحالي إلى ارتقاء هواوي إلى المرتبة 83 في التصنيف، محققة قفزةً كبيرةً بعد احتلالها للمركز 129 ضمن قائمة العام الماضي، مع إيرادات بلغت 78.51 مليار دولار أمريكي، الأمر الذي خولها الوصول إلى قائمة أهم 100 شركة عالمية حسب ’فورتشن 500‘ للمرة الأولى.

وباعتبارها مجموعة رائدة في تكنولوجيا المعلومات، تخصص هواوي قسماً كبيراً من ايرادات المبيعات السنوية للأبحاث وجهود التطوير، وقامت بإنشاء 16 مركزاً للبحوث في جميع أنحاء العالم. ومن ضمن هذه المرافق مركز هواوي لأبحاث الجماليات في باريس. كما قامت هواوي بإنشاء مركز جديد للأبحاث والتطوير في ’مختبر ماكس بيريك للابتكار‘ في مدينة فِتسلار في ألمانيا، حيث تتشارك هواوي وشركة ’لايكا‘ في مجال الأبحاث التكنولوجية لتطوير كاميرات الأجهزة المحمولة وجودة الصور. 

خلفية عامة

هواوي

شركة هواوي من كبريات الشركات المتخصصة في إنتاج شبكات الجيل القادم من شبكات الاتصالات، والشركة ملتزمة بتوفير المنتجات والخدمات والحلول المبتكرة والمخصصة لإيجاد قيمة بعيدة المدى لعملائها ومساعدتهم في تحقيق إمكانيات نموهم. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
ديانا قدعان
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن