أعضاء مجلس إدارة المؤسسة العامة للموانئ البحرية ملتزمون بدعم مبادرات حوار التوافق الوطني

بيان صحفي
منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 12:41
سعادة الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة
سعادة الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة

عقد مجلس إدارة المؤسسة العامة للموانئ البحرية اجتماعه السابع والعشرين برئاسة سعادة الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة رئيس المجلس وبحضور جميع الأعضاء والمدير العام للمؤسسة وذلك في يوم الخميس الموافق 8 ديسمبر 2011.

وخلال الاجتماع، استمع المجلس لإيجاز من الإدارة التنفيذية حول خطط عمل المؤسسة والمستجدات الأخيرة منذ الاجتماع السابق. وإلى جانب ذلك، استعرض المجلس وبحث برنامج المؤسسة وميزانيتها لسنة 2012م.

وأثناء مداولاته، أكد المجلس بأنه يولي اهتماماً خاصاً لتنسيق أنشطة المؤسسة العامة  للموانئ البحرية بحيث تدعم دعماً تاماً للأولويات التي تم الاتفاق عليها خلال التوافق الوطني. وفي هذا الصدد، وجه المجلس الإدارة التنفيذية إلى الإسراع في تطوير بناء رصيف مواد البناء الكائن في ميناء سلمان بحيث يصبح الرصيف جاهزاً للتشغيل في السنة الجديدة. ويرى المجلس بأن بناء هذا الرصيف المخصص لهذا الغرض يمثل مشروع استراتيجي ذو أهمية بالغة ومن شأنه أن يعمل على تسهيل استيراد وتوزيع مواد البناء اللازمة لتلبية احتياجات مشاريع الإسكان وغيرها في مملكة البحرين.

وأشاد سعادة الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة بالإدارة التنفيذية والموظفين على عملهم المتواصل وشجعهم على تنفيذ خطط العمل بمزيد من الفاعلية والحماس لتعزيز دور البحرين في مجال النقل البحري، الأمر الذي من شأنه ان يساعد بدوره في رفع مكانة البحرين باعتبارها المحطة الرئيسية للترانزيت لخدمة شمالي منطقة الخليج، وبالتالي جذب المزيد من الاستثمارات إلى المملكة.

وهنأ مجلس الإدارة منطقة البحرين اللوجستية على فوزها بجائزة "أفضل منطقة تجارية حرة" ضمن جوائز "سي تريد" للشرق الأوسط وشبه القارة الهندية لسنة 2011م.

وشكر المجلس الإدارة التنفيذية والموظفين على التزامهم المتواصل وعملهم الدءوب الذي مكَّن المؤسسة من الفوز بعدد من المشاريع الهامة بالرغم من التحديات الكثيرة التي تواجهها صناعة النقل البحري المحلية والإقليمية.

خلفية عامة

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
نينا بونين
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن