أكور للفنادق تنظم المنتدى الثاني لدعم وتمكين المرأة في جدة

بيان صحفي
منشور 12 آذار / مارس 2018 - 10:05
جانب من فعاليات المنتدى الثاني لدعم وتمكين المرأة.
جانب من فعاليات المنتدى الثاني لدعم وتمكين المرأة.

استضافت أكور للفنادق، المجموعة الرائدة في قطاع الضيافة العالمية، مؤخراً، المنتدى الثاني لدعم وتمكين المرأة وذلك في فندق سوفيتل جدة. وقد أقيمت المناسبة برعاية سمو الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، الأمين العام وعضو مجلس الإدارة في مؤسسة الوليد للإنسانية. وركزت مواضيع المنتدى على إلهام الجيل الجديد من الفتيات السعوديات وتشجيعهن على تحقيق التفوق المهني.

وقد حظي المنتدى بدعم كبير من قبل الجهات المحلية الممثلة في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المملكة، إلى جانب صندوق تنمية الموارد البشرية. وقد حضر الملتقى أكثر من 300 جهة بما في ذلك المؤسسات المحلية، والمنظمات غير الحكومية، فضلاً عن طلاب جامعة الأعمال والتكنولوجيا بجدة وجامعة دار الحكمة وممثلي الجهات الحكومية.

وفي إطار تعليقها على تنظيم هذه المبادرة، قالت سمو الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، الأمين العام وعضو مجلس الإدارة في مؤسسة الوليد للإنسانية: "يمثل هذا الملتقى خطوة إيجابية وهامة نحو تمكين المرأة السعودية وإعلاء دورها ومساهمتها الفعّالة بما ينعكس إيجاباً على التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وبما يدعم هدف المملكة المتمثل بزيادة مشاركة المرأة السعودية بنسبة 30% في سوق العمل بحلول عام 2030".

وناقشت سمو الأميرة في المنتدى قدرة المرأة السعودية على رسم ملامح المستقبل وإحراز أهداف ملموسة على كافة الأصعدة.

بدوره، قال محمد العمري، مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة: "نفخر بأن نكون جزءاً من هذا الملتقى المتوافق في رؤيته مع أهدافنا الرامية إلى تطوير وتمكين مهارات الشابات السعوديات. ونأمل من خلال هذه المبادرة أن نزيد الوعي لدى النساء في المملكة حول الخطوات التي تساعد على تعزيز إمكانياتهن وتواجدهن في قطاع السياحة والضيافة المحلية".

من جهته قال صلاح أومودين، نائب رئيس العمليات لدى مجموعة "أكور للفنادق" في كل من السعودية، ومصر، وتونس والجزائر: "نظراً للدور الريادي الذي تؤديه المجموعة في القطاع السياحي في المملكة، نحن ملتزمون التزاماً تاماً بدعم مواهب وإمكانات الشابات السعوديات من خلال تكريس جهودنا لتوظيف أكثر من 5,000 مواطن سعودي خلال السنوات الخمس المقبلة، وسيتم تخصيص أكثر من 30% من هذه الوظائف للمواطنات السعوديات".

من جانب آخر، قال عمار بلغات، مدير إدارة الموارد البشرية لدى مجموعة "أكور للفنادق" في الشرق الأوسط: "تمثل هذه المبادرة ترجمة لرؤية وقيم مجموعة "أكور للفنادق"، كما تعكس مدى التزامها بالتعاون مع المجتمعات المحلية التي تنشط فيها لتشجيع المرأة على الانضمام إلى العمل في قطاع الضيافة".

ويدعم ملتقى دعم وتمكين المرأة مساعي مجموعة "أكور للفنادق" نحو تحقيق التنوع وتوفير فرص عمل متكافئة في داخل المجموعة، بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها في سبيل زيادة توظيف السعوديات في المجموعة، وذلك من خلال برنامج دعم المرأة الذي تتبناه Women at AccorHotels Generation WAAG.

وتعتبر "أكور للفنادق" سبّاقة في مجال دعم وتمكين المرأة؛ حيث تعتبر مجموعة الضيافة الأولى التي قامت بتعيين سيّدة سعودية بمنصب مدير عام لأحد فنادقها، فضلاً عن إطلاقها البرنامج السعودي للتدريب الإداري الهادف إلى تدريب وتأهيل المواطنين السعوديين لتولي مناصب إدارية في قطاع الضيافة بالمملكة. وشهدت النسخة الثانية من البرنامج تأهيل 11 خرّيجة سعودية شغلن مناصب إدارية في ديسمبر 2017. ويعد البرنامج السعودي للتدريب الإداري أول نموذج عالمي معتمد من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وتضمن ملتقى دعم وتمكين المرأة ورش عمل قدمها مجموعة من الخبراء منهم ديبي سيمستر، مدير قسم المواهب والتدريب لدى مجموعة "أكور للفنادق" في الشرق الأوسط؛ وحصة المزروع، مدير عام فندق "سويت نوفوتيل الرياض"، وبدر العبيد، مدير إدارة توطين المهن السياحية في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وإيمان راجخان، مدير قسم إدارة شؤون المرأة لدى وزارة العمل في جدة. وتناول المتحدثون عدداً من الموضوعات ذات الصلة بما في ذلك تحقيق التوازن بين الحياة المهنية والشخصية، وزيادة الوعي حول العمل في قطاع الضيافة الخاص في المملكة.

خلفية عامة

أكور للفنادق

تُعدّ أكور للفنادق الشرق الأوسط إحدى أسرع مجموعات الضيافة نمواً في المنطقة، وتشمل محفظتها الحالية في المنطقة ما يزيد عن 100 فندقاً قيد التشغيل يضم أكثر من 30,000 غرفة في 10 بلدان. وإضافة للعلامات التجارية العالمية التي تمتلكها مثل سوفيتيل وفيرمونت ورافلز وبولمان وسويسوتيل، ونوفوتيل وميركيور وايبيس، تحقق علاماتها الجديدة الصاعدة - مثل أداجيو وايبيس ستايلز – تقدماً لافتاً وتبشر بمستقبل مزدهر ضمن القطاع الفندقي في المنطقة.

وتتمتّع أكور للفنادق الشرق الأوسط بخبرة واسعة تزيد على 25 عاماً في المنطقة، وقد كانت السباقة لإنشاء أكاديمية للتدريب تحت اسم تمهيد، وهي فرع لأكاديميات أكور في الشرق الأوسط. ويتخصّص مركز التدريب هذا بتعليم وإعداد الموظفين من كافة المستويات لضمان تحقيق أعلى مستويات التطور الوظيفي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
هبة موسى
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن