أمانة منطقة الرياض وعِلم تنظمان ندوة حول تقنية البلوك تشين لدعم رواد الأعمال

بيان صحفي
منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 04:58
الأستاذ ماجد بن سعد العريفي المتحدث الرسمي ونائب الرئيس لقطاع التسويق في شركة علم
الأستاذ ماجد بن سعد العريفي المتحدث الرسمي ونائب الرئيس لقطاع التسويق في شركة علم

نظمت "عِلم"، الشركة السعودية الرائدة في الحلول المبتكرة والمملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، و"أمانة منطقة الرياض" ندوة للتعريف بتقنية البلوك تشين، بالتعاون مع شركة "أي بي إم" لدعم رواد الأعمال، حيث جاء ذلك خلال مشاركتها في الدورة الثامنة والثلاثين من "أسبوع جيتكس للتقنية"، الذي انطلقت فعالياته يوم الأحد 14 أكتوبر 2018 في دبي بمشاركة نخبة من صنّاع القرار والشخصيات الحكومية والرواد الإقليميين والدوليين ضمن قطاع تقنية المعلومات والاتصالات. وتأتي هذه الندوة في إطار دعم الشركة المتواصل للابتكار من خلال تقديمها مجموعة من الخدمات المتكاملة والحلول الداعمة لعجلة التحول الرقمي، وفي مقدّمتها تقنية البلوك تشين التي تتسم بأعلى المعايير المعتمدة عالمياً، سعياً وراء توفير عمليات متناسقة وفعالة ومتكاملة.

وناقشت الندوة آخر ما توصلت إليه تقنيات البلوك تشين كقاعدة بيانات رقمية، تساعد في الحفاظ على سجلات البيانات المتنامية باستمرار، وتتيح تبادلا آمنا للمواد القيّمة. وتقدم عِلم كشركة تعمل في مجال التقنيات المتقدمة، برنامجاً متكاملاً يسمح للمستثمرين  في الحصول على عوائد من المشروع الذي يستثمرون فيه, والذي يمتلك في العادة تكنولوجيا ثورية متقدّمة،وخطة عمل متكاملة. وقامت "عِلم" خلال الندوة بعرض فيديو  تقديمي، يتناول عدداً من التطبيقات الخاصة التي طرحتها الشركة تلاه جلسة حوارية، تبادل خلالها المشاركون المعلومات.

تأتي هذه الندوة التعريفية،إستكمالاً للتعاون المشترك بين "علم" وأمانة الرياض و أحدى كبرى شركات التكنولوجيا العالمية "أي بي إم"، لتؤكد مرة جديدة التزام الشركة بتقديم نموذج متكامل لأحدث الحلول التقنية المبتكرة في تقنية البلوك تشين، وإحداث نقلة نوعية في الأساليب والإجراءات المتبعة في الخدمات التي تقدمها الأمانة، التزاماً منها بنشر المعرفة كعنصر أساسي للتنمية الوطنية الاقتصادية والاجتماعية، بما يخدم المساعي الوطنية الرامية إلى النهوض بالقطاعات كافةبما يسهل حياة الناس، ويساهم في تحقيق برنامج التحول الوطني "السعودية 2020"، ودعم "رؤية المملكة 2030" في خلق مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر. حيث تستثمر "علم" في تعزيز الاقتصاد المعرفي الوطني والمشاركة التقنية، عبر تقديم محفظة متكاملة من المبادرات النوعية التي تصب في خدمة جهود زيادة المحتوى المحلي في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إضافة إلى وضع مجموعة من الخطط الطموحة التي تهدف إلى تعزيز المشاركة الوطنية في تطوير خبرات الجيل الجديد، استناداً إلى برامج مبتكرة وبناء شراكات استراتيجية مع نخبة الجهات الحكومية والخاصة، محلياً ودوليا.

وتلتزم الشركة برؤية قائمة على الابتكار لبناء مستقبل أفضل للمجتمع، من خلال استكمال سلسلة من المشاريع الضخمة والمصممة خصيصاً لتعزيز كفاءة سير العمل وضمان سرعة الإنجاز والاستدامة ضمن القطاعين العام والخاص، محلياً ودولياً، مع التركيز على بناء القدرات البشرية والتقنية ورفع معدلات التوطين ضمن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

وتهتم "علم" بمفهوم البحث والتطوير والابتكار حيث تتبنّى منهجية واضحة لتطوير أعمالها في السوق السعودية والخليجية، تتلخص بشعار "نبتكر لاقتصاد مستدام"، لذا، تلتزم بتحفيز الابتكار ونقل المعرفة وتوظيف التقنيات الحديثة في خدمة عملائها في القطاعين الحكومي والخاص. وتضع نصب أعينها تقديم خدمات متكاملة تعزز الأثر الاقتصادي وتدعم الحكومات في إنجاح خطط التحول وتحسين جودة الخدمات لمواطنيها، فضلاً عن تمكين الشركات الخاصة والهيئات الحكومية من توفير الوقت وإدارة الموارد المالية والبشرية بالشكل الأمثل.

خلفية عامة

عِلم

عِلم شركة حكومية مساهمة مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، تقوم بتطوير خدمات الأعمال الإلكترونية الآمنة ومشاريع الإسناد الحكومي؛ بمستوى راق يحقق أهداف العملاء، مع المساهمة في بناء الخبرات الوطنية، وتوطين تقنية المعلومات نبتكر في عِلم  حلولا إبداعية وحديثة، يتم تقديمها للمستفيدين إلكترونيا عبر قنوات متعددة سعيا لبناء مجتمع معرفي يتواكب مع الإيقاع المتسارع للعصر الرقمي الذي نعيشه، حيث ساهمنا في تقديم حلول إلكترونية متكاملة للقطاعات الحكومية والخاصة،  ويمكننا القيام نيابة عن عملائنا بإدارة هذه الخدمات، وذلك في إطار سعينا الدؤوب لمساعدة المنشآت على تحسين وتطوير خدماتها سواء كانت هذه الخدمات تقدم بشكل مباشر أو عبر بوابات إلكترونية آمنة

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن