إبسون تطرح أجهزة عرض جديدة متنوعة الاستخدامات بنظام الإسقاط القصير ومزوّدة بميزات سهلة الاستخدام

بيان صحفي
منشور 16 شباط / فبراير 2015 - 09:02
جهاز عرض من إبسون
جهاز عرض من إبسون

تنتج أجهزة العرض الجديدة بنظام الإسقاط القصير من "إبسون" صورًا عالية الجودة وتقدم مجموعة كبيرة من الميزات الذكية بشكلٍ قياسي لمنح المستخدمين قيمة أكبر مقابل أموالهم. تعتبر هذه الطُرز مثالية لقاعات الدراسة أو غرف الاجتماعات الصغيرة، ويمكن تركيبها على الحائط أو السقف أو وضعها على منضدة قريبة من الحائط لتوفير المزيد من مساحة العمل.

تستخدم هذه السلسلة الجديدة (EB-520 وEB-525W وEB-530 وEB-535W وEB-536Wi) تقنية 3LCD لتقديم صور عالية الجودة بألوان دقيقة. وتمتاز هذه السلسلة بنسبة تباين عالية لتحقيق تفاصيل صورة أكثر وضوحًا وسطوع عالٍ؛ مما يعني أنه يمكن رؤية الشاشة بوضوح في قاعات الدراسة وغرف الاجتماعات زاهية الإضاءة. وتمنح عدسة الإسقاط القصير الجديدة أجهزة العرض صورًا أكثر وضوحًا وتركيزًا محسنًا.

في هذا الإطار، قال خليل الدلو، المدير العام لشركة "إبسون" الشرق الأوسط: "تعمل هذه الطُرز من أجهزة العرض عالية الجودة على تزويد المدارس والشركات بحل متنوع الاستخدامات يمكن تركيبه في قاعات الدراسة الفردية أو مشاركته بين عدة غرف أو قاعات. كما أنها تعتبر البديل المثالي لأجهزة العرض القديمة أو بديلاً لألواح الكتابة التفاعلية أو أجهزة العرض ذات الإسقاط القصير جدًا والتي تتسم بتكلفة اقتناء أعلى".

يمكن أن يتأكد المستخدمون من أنهم سيحصلون على قيمة أكبر مقابل أموالهم حيث تحتوي هذه السلسلة على مصباح مصمّم ليدوم لفترة أطول بنسبة 66% من الطُرز المماثلة السابقة؛ مما يجعل أجهزة العرض هذه تتميز بانخفاض إجمالي تكلفة الاقتناء. كما تعمل وظيفة كتم الصوت والصورة أيضًا على توفير الطاقة عن طريق إعتام المصباح بنسبة 70%، وتسمح للمستخدمين بإيقاف العرض التقديمي مؤقتًا وإعادة توجيه انتباه الجمهور بعيدًا عن الشاشة لإجراء مناقشات جانبية.

تمتاز أجهزة العرض الجديدة أيضًا بسرعة وسهولة التركيب. ويمكن وضعها خارج المركز وذلك بفضل تصحيح الانحراف الأفقي والرأسي؛ مما يؤدي إلى توفير مساحة عمل قيّمة في قاعات الدراسة وغرف الاجتماعات. كما تسمح نسبة الإسقاط القصير أيضًا بوضع أجهزة العرض بالقرب من الحائط، مما يعني تعطيلاً أقل للعمل بسبب الظلال وانخفاضًا للوهج.

بعد الانتهاء من تهيئة جهاز العرض، يمكن نسخ إعدادات العرض على الشاشة (OSD) من جهاز عرض إلى أجهزة أخرى متعددة عبر دونجل USB أو كابل USB أو الشبكة، بحيث لا تحتاج إلى إعداد كل أجهزة العرض الإضافية بشكلٍ فردي.

تعمل إمكانية الاتصال الشاملة - التي تتضمن HDMI - على دمج جهاز العرض مع أحدث الأجهزة الرقمية والمنتجات التناظرية القديمة؛ مما يعني أنه لا يلزم بالضرورة استبدال الأجهزة القديمة.

تعني إمكانية القلمين التفاعليين المزدوجين أنه يمكن لاثنين من المستخدمين إضافة تعليقات توضيحية عبر منطقة الشاشة بأكملها في وقت واحد مع وجود سمات منفصلة لكل قلم.

خلفية عامة

إبسون

تعد "إبسون" شركة عالمية رائدة في مجال حلول التصوير والابتكار، حيث تلتزم الشركة بتوفير حلول لتلبية توقعات العملاء حول العالم من خلال تقنياتها المدمجة الموفرة للطاقة وعالية الدقة. وتتراوح منتجاتها من الطابعات وأجهزة العرض الضوئي بتقنية "ثري أل. سي. دي" المخصصة للأعمال والاستخدام المنزلي وصولاً إلى الأجهزة الإلكترونية والبلورية.
وتضم "مجموعة إبسون"، التي تقودها شركة "سايكو إبسون" والتي تتخذ من اليابان مقراً لها، أكثر من 70.000 موظف يعملون في 108 شركات حول العالم. وتفتخر المجموعة بمساهماتها المستمرة في مجال حماية البيئة العالمية وتطويرالمجتمعات التي تعمل فيها.

الرؤية البيئية لشركة "إبسون" لعام 2050
بناءً على تاريخها في النشاطات المتعلقة بالبيئية، تسعى "إبسون" جاهدةً الآن إلى تحقيق رؤيتها للتحدي البيئي لعام 2050.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن