إزدياد مشاعر المؤاخاة وروح العمل الجماعيّ بين سفراء الخير أثناء توجّههم جنوباً

بيان صحفي
منشور 19 حزيران / يونيو 2017 - 11:02
تواصل قافلة Ooredoo الخير حاليّاً رحلتها نحو محطتها القادمة في هيماء لاستئناف رسالتها الهادفة إلى تمكين المجتمعات المحليّة في مختلف أرجاء السلطنة.
تواصل قافلة Ooredoo الخير حاليّاً رحلتها نحو محطتها القادمة في هيماء لاستئناف رسالتها الهادفة إلى تمكين المجتمعات المحليّة في مختلف أرجاء السلطنة.

تزايدت مشاعر المؤاخاة وروح العمل الجماعيّ بشكلٍ ملحوظٍ بين سفراء الخير أثناء توجههم إلى محافظتي جنوب وشمال الشرقية، حيث قضوا وقتا ممتعا مع عدد من هواة كرة القدم الشاطئية في ولاية صور، لم يقتصر الوقت الذي مر سريعا على اللعب وحسب بل وقدموا لهم عدد من الحقائب التي تحتوي على بعض اللوازم الرياضية. ولأن خط سير القافلة محدود بالوقت فلم تتوقف في جميع الولايات التي قدمت لها الدعم مثل ولاية إبراء وولاية الكامل والوافي.

هذا ووصل الدعم الذي قدمه القائمين على القافلة إلى جمعية المرأة العمانية بالكامل والوافي والذي تمثل تزويد الجمعية بباقةٍ من المعدّات لإقامة مشغل حاسب آلي، وكذلك تم توفير عدد من الأجهزة الرياضية لإقامة صالة رياضية للنساء وتوعيتهن بأهمية الرياضة والصحة وإنتهاج منهج صحي، بالإضافة إلى كل ذلك فقد تم دعم أسر ذوي الدخل المحدود في الولاية بعدد من الأجهزة المنزليّة والكهربائيّة الأساسيّة.

وبالنسبة لجمعية المرأة العمانية بإبراء فقد تم دعمها من خلال تدشين حاضنة Ooredoo، حيث تمّ تجهيزها بالأثاث والأدوات والمعدّات اللازمة وافتتاحها كمرفقٍ تدريبيّ مميّز لتنمية مهارات النساء في الولاية وتشجيعهن على الإلتحا بأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وتشترك هذه الحاضنة مع غيرها من حاضنات Ooredoo التي تمّ إنشاؤها ضمن برنامج قافلة Ooredoo الخير في وجود ورشة لتعليم الطبخ وصالون لتعليم فنون التجميل ومختبر لتعليم مهارات الحاسب الآلي ومشغل آخر لتعليم فنون ومهارات الخياطة. وبعد ذلك، أمضى المتطوّعون بقية يومهم في توزيع الأجهزة الكهربائيّة على العائلات المحتاجة في المنطقة.

وقالت سميرة بنت ثني السنانية، رئيسة جمعية المرأة العمانية بقريات ومتطوعة في القافلة: "إنّني سعيدة جداً بكوني جزءًا من قافلة Ooredoo الخير لهذا العام وممتنٌة لهذه الفرصة المباركة خلال شهر الخير والعطاء. ولقد كان كلّ يومٍ قضيناه مع بقية الزملاء مثرياً على كافة المستويات ومليئاً باللحظات والذكريات الجميلة التي لا تنسى. ولقد ساهم إطّلاعي على تلك المبادرات المختلفة التي شملتها برامج القافلة في تعميق إدراكي لمدى أهمية العمل التطوعي وأهمية الدور الذي يمكن لهذه المبادرات أن تعلبة في الرقي بالمجتمع وأثرها على المدى الطويل، سواءً كان ذلك من ناحية زيادة فرص توظيف المتدرّبين أو الارتقاء بمهاراتهم في مختلف الجوانب الشخصية والحياتيّة. وسأتأكد من مشاركة تلك التجارب الرائعة مع بقيّة زميلاتي في الجمعية وجميع أفراد عائلتي والناس من حولي".

ومن جانبه عبّر عمران بن صالح الرحبي، من سفراء قافلة Ooredoo الخير عن مشاعر مماثلة تجاه التجربة التي عاشها حيث قال: "بالنسبة لي، فإنّ أهمّ ما يميّز هذه الرحلة هو أن لكل عمل تطوعي مهما كان صغيرا أو كبيرا مردود إيجابي على الفرد وعلى المجتمع على حد سواء، إضافة إلى الأجواء الروحانيّة التي أحاطت بنا والتي يتميّز بها شهر رمضان المبارك؛ فقد لقينا تشجيع ومساندة للعمل التطوعي الذي من أجله إنطلقت القافلة من قبل المجتمع. ولا شكّ لديّ بأنّ جميع المتطوّعين كانوا محظوظين بالمشاركة في نسخة هذا العام، وليس ذلك بسبب الأجواء المثرية التي حظيوا بها فقط، وإنّما لكونهم قد اكتسبوا مزيداً من الاحترام لأنفسهم ولزملائهم عبر معرفة المزيد عن نقاط قوّتهم والفارق الإيجابيّ الذي يمكن تحقيقه في حياة الآخرين".

هذا، وتواصل قافلة Ooredoo الخير حاليّاً رحلتها نحو محطتها القادمة في هيماء لاستئناف رسالتها الهادفة إلى تمكين المجتمعات المحليّة في مختلف أرجاء السلطنة.

خلفية عامة

Ooredoo

تعد Ooredoo إحدى كبريات شركات الاتصالات العالمية، وتبلغ قاعدة عملائها أكثر من 100 مليون عميل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وفي قطر، نحن شركة الاتصالات الأولى في البلاد، وتقدم الشركة خدمات اتصالات عالمية المستوى للعملاء من الأفراد والشركات، إضافة إلى الخدمات المنزلية.

وتركز الشركة على الاستمرار في تطوير شبكة "سوبرنت" لتكون قطر واحدة من أفضل دول العالم في مجال الاتصالات.

المسؤول الإعلامي

الإسم
كاظم الحرصي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن