إل جي: تطور اتجاهات الغسالة الحديثة وابتكاراتها

بيان صحفي
منشور 02 نيسان / أبريل 2018 - 08:07
الغسالات الحديثة التي نراها في المتاجر اليوم تشبه السحرة وتفعل الأعاجيب! فهي  مزودة بالعديد من المزايا وقادرة على تنفيذ عشرات الوظائف المفيدة.
الغسالات الحديثة التي نراها في المتاجر اليوم تشبه السحرة وتفعل الأعاجيب! فهي مزودة بالعديد من المزايا وقادرة على تنفيذ عشرات الوظائف المفيدة.

غيرت توجهات أنماط الحياة بوتيرة سريعة في العامين الماضيين، وشهدنا العديد من تلك التطورات الانتقالية التي أوجدت أساليب جديدة لتنفيذ كل معظم الأعمال. ونرى المستهلكين اليوم يريدون عيش حياة أكثر إحاطة بما حولهم والتخلص من الهدر وإضاعة الأوقات، وتوفير الوقت لحظات الحياة الجميلة الغنية بالمتعة.

الغسالة أداة منزلية لاغنى عنها، فسواء كنت بحاجة لإزالة الحبر عن قميصك المفضل، أو تنظيف أغطية فراشك، فستحتاج إلى غسالة لتنظيفها.

يعود تاريخ الغسالة إلى أبعد مما تتصور فبدايات ابتكاراتها تضرب جذروها في أقدم الحضارات، حين فتش الناس عن أفضل السبل لغسل ملابسهم، فاعتمدوا أولاً على سواقي المياه الجارية ثم تطوروا إلى إرسالها للمغاسل واستخدموا أحواض الغسيل وأساليب الدعك والفرك المختلفة. إلا أن تلك كانت نوعًا من الأعمال الشاقة، ولا ريب، وأصبح طموح البشر  تخفيف مشقة عملية الغسيل وتحسين مستواها الصحي، ما أدى إلى تطور مجموعة مذهلة من الاختراعات التي نعرفها اليوم.

الغسالات الحديثة التي نراها في المتاجر اليوم تشبه السحرة وتفعل الأعاجيب! فهي  مزودة بالعديد من المزايا وقادرة على تنفيذ عشرات الوظائف المفيدة. وحين كانت الغسالة تتطور من شبه أوتوماتيكية إلى أوتوماتيكية تمامًا، ومن التحميل من أعلى إلى التحميل الأمامي، كانت تقنيات الغسالة تتحسن تدريجيًا. واليوم نجد أن أحدث الغسالات لا تكتفي بأنها قادرة على تنظيف جميع أنواع الأقمشة، بل تتمتع بذكاء يمكنها من الحفاظ عليها كأنها جديدة وطرية بعد الغسيل.

نريد جميعًا أن نحظى بوقت أطول للتسلية والمرح والاستمتاع بأروع الأشياء في الحياة. وبفضل الأدوات المنزلية الأكثر ذكاءً، أصبحت الحياة أسهل في المنزل، ما يمنحنا حرية أكبر  للاستمتاع بوقتنا مع أحبائنا. ولا ريب أن الاتجاه الجديد للأدوات المنزلية الذكية يقربنا كثيرا من تحقيق أحلامنا.

يرغب المستهلكون اليوم بأن تجمع أجهزتهم بسلاسة بين الوظائف المتقدمة والأشكال الجميلة. ولهذا نجد أن المنتجات الأنيقة التصميم التي توفر جميع الوظائف الضرورية أصبحت الأكثر طلبًا اليوم. ولأن كل شيء نستخدمه يسهم في رفاهنا ويمكن أن يثري حياتنا، فمن الضروري أن نحيط أنفسنا بمنتجات مصممة بأساليب مبتكرة، خصوصًا في المنزل.

الابتكار والاعتمادية وسهولة الاستخدام، ما الذي تحتاجه أكثر في الغسالة؟ ما رأيك إذن بالتصميم الخارجي الأنيق الذي يزين غرفة الغسيل في منزلك؟ وفقًا لدراسة حديثة أجرتها شركة إل جي، يمضي 58 بالمائة من الأشخاص أكثر من ثلاث ساعات أسبوعيًا في غسيل الملابس، ويستخدم 59 بالمائة منهم الغسالات ثلاث مرات أو أكثر لتنظيف الغسيل المصنف في فئات مختلفة. أي أن الشخص العادي ينفق 384 يومًا من حياته على غسيل الملابس!

غسالة «إل جي توين ووش» (LG TWINWash ™) المتطورة تجعل هذا الوقت أقصر بمعدل كبير  لأنها تتيح لك غسل حملي غسيل منفصلين في الوقت ذاته. تتولى الغسالة الرئيسة القوية أمر الجزء الأكبر من الغسيل، ما يقلل من وقت الغسل بما يصل إلى 30 دقيقة باستخدام تقنية توين ووش 2.0. وتمتاز هذه التقنية بوجود فوهة في أسطوانة الغسيل ترش محلول المنظفات المركّز على الملابس مباشرة، وتعمل فوهة أخرى تعمل بالضغط العالي على رش قطرات الماء الصغيرة لتخترق الأقمشة أثناء  دوران أسطوانة الغسيل بسرعة عالية لشطف الأوساخ والماء عن الغسيل بفعالية عالية. وفي الوقت ذاته بإمكانك تشغيل أسطوانة الغسيل الثانية «إل جي سايد كيك» التي تقع في قاعدة الغسالة، لتتولى أمر غسيل حمولة أصغر من الملابس. وهي تناسب أنواع الملابس الحساسة التي تتطلب إعدادات غسيل معنة مثل الملابس الرياضية والملابس الداخلية وملابس الأطفال.

تمتاز الغسالة بالإضافة إلى قدراتها العملية ووظائفها بمواصفات جمالية تليق بغُرف الغسيل الراقية. وتتوفر باللونين الفولاذي والأبيض مما يضفي لمسة فاخرة على إطلالة غسالة إل جي توينووش™ للغسيل المزدوج. وبرزت هذه الغسالة بتصميمها المتطوّر فحصدت جائزة النقطة الحمراء للتصميم بالإضافة إلى جائزة دولية للتصميم المتميّز. كما تم تصميم جهازي تجفيف الملابس إل جي توربوستم ووحدة تجفيف الملابس الإضافية من إل جي كإضافة مُكمّلة لغسالة إل جي للغسل المزدوج توين ووش والتي تشكل مجتمعة حزمة مثالية من الخدمات المتكاملة والعصرية لغرفة الغسيل الجديدة. وتعدّ غسالة إل جي توين ووش للغسيل المزدوج الخيار المثالي للمنازل التي تُخلّف كمية كبيرة من الملابس المتسخة فهي تؤدي عمل غسالتين وتَشغُل نصف المكان الأصليّ فقط.   

ونلاحظ أن تغييرات كثيرة طرأت على متطلبات مشتريّ غسالات الملابس خلال السنوات السابقة، حيث بدأت الشركات بعرض منتجاتها لتستقطب المزيد من الزبائن وتزودهم بغسالات متطورة تقنياً. وتساعد غسالاتهم الرائدة كغسالة إل جي توين ووش للغسيل المزدوج على مضاعفة حجم الغسيل وفصله. 

ومثلما ذكرنا سابقًا تتمكن الغسالات العصرية من التخلص من أنواع عديدة من البقع والأوساخ والأتربة بفضل تقنياتها الفعّالة كمحرك الدفع المباشر. ويساعد التصميم الجديد على تخفيف مستويات الضوضاء المنبعثة، بينما يُخفّض استهلاك الكهرباء والمياه بنسبة كبيرة.  

وإن كنتم تتساءلون عن كيفية قضاء وقت الفراغ الذي كسبتموه بفضل غسالة إل جي توين ووش للغسيل المزدوج، نقترح بأن تخصصوا هذه الفترة للعناية بأنفسكم واستغلالها في فعل الأشياء التي تساعدكم على تحقيق ما تطمحون إليه في الحياة.  

خلفية عامة

إل جي الكترونيكس

إل جي الكترونيكس هي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الابتكارات التكنولوجية الخاصة بالأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، وأنظمة الاتصالات المتنقلة، والأجهزة المنزلية. وتوظف الشركة أكثر من 93,000  ألف شخص يعملون في  120 منشأة.
 
 
وبلغت مبيعات إل جي على مستوى العالم في عام 2010 حوالي 55.8 تريليون وون كوري ما يعادل 48.2 مليار دولار أمريكي. وتتألف الشركة من خمس وحدات أعمال هي الترفيه المنزلي، الاتصالات المتنقلة، الأجهزة المنزلية، والتكييف والتبريد وحلول الطاقة.
 
 
ووقعت شركة إل جي الكترونيكس اتفاقية تعاون طويلة المدى لتصبح بموجبها شريكاً عالمياّ والشريك التقني لبطولة سباقات الفورمولا 1™.

المسؤول الإعلامي

الإسم
هبه ابو غزالة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن