إمباور تسلّط الضوء على أفضل الممارسات والتكنولوجيا في قطاع التبريد

بيان صحفي
منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 07:58
أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ إمباور
أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ إمباور

سلطت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، مؤخراً الضوء على كيفية تطبيق أنظمتها الجديدة للعام 2018 الخاصة بتبريد المناطقوذلك خلال السلسلة الثانية من "لقاء الاستشاريين" الذي عقد في دبي. حيث استضافت الشركة هذا اللقاء في إطار سلسلة من الاجتماعات الهادفة إلى مناقشة كيفية تطبيق أنظمة الشركة الجديدة الخاصة بتبريد المناطق للعام الجديد. كما تم مناقشة "العدادات الذكية" و"الدليل الموجز لغرفة المبادلات الحرارية" وأهمية إدراجها في مرحلة تصميم المباني. وتأتي هذه اللقآت للحث على أحدث الأفكار والفرص في قطاع تبريد المناطق في ظل الطلب المتنامي على المباني المستدامة والكفؤة في استخدام الطاقة في دولة الإمارات.

وحضر اللقاء العديد من المختصين في قطاع تبريد المناطق، بمن فيهم المقاولين والخبراء التقنيين والاستشاريين، حيث تعرفوا على الأفكار ووجهات النظر حول الدور الكبير لخدمات تبريد المناطق في المساهمة نحو تحقيق الكفاءة في استخدام الطاقة. وتعد كفاءة الطاقة واحدة من التقنيات الرئيسية المستخدمة للحد من استهلاك الطاقة وتلبية الأهداف البيئية العالمية الرامية إلى خفض انبعاثات الكربون في هذا القطاع.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ "إمباور": "لا يزال الوعي بأهمية الانتقال إلى نظام أكثر كفاءة في استخدام الطاقة ضمن المرافق العامة جزءاً أساسياً من رسالتنا كمزود لتكنولوجيا تبريد المناطق. ويعتبر "لقاء الاستشاريين" أحد منصاتنا المهمة للتواصل المستمر مع أصحاب المصلحة واطلاعهم على القيمة الكبيرة لتبريد المناطق وآخر التطورات الحاصلة في هذا القطاع. ونحن على ثقة من أن كافة هذه الجهود ستسهم في زيادة اعتماد خدمات تبريد المناطق كأحد الحلول الفعالة لتكييف الهواء."

وأضاف بن شعفار: "نحن في دولة الإمارات نبحث دائماً عن فرص حقيقية لمواصلة تحسين عملياتنا وصولاً إلى إيجاد حلول أكثر استدامة. وتقدم تكنولوجيا تبريد المناطق حلولاً موفرة للطاقة يمكنها أن تغني المدن والدول عن الحاجة لتطوير والاستثمار في المزيد من محطات الطاقة، وبالتالي الحد من بصمة الكربون. وهذه هي القيمة الحقيقية للاستثمارات المستدامة التي يمكننا أن نقدمها للأجيال المقبلة."

وتوفر "إمباور" خدمات تبريد المناطق الصديقة للبيئة لكبرى مشاريع التطوير العقاري، بما في ذلك "مجموعة جميرا" و"الخليج التجاري" و"جميرا بيتش ريزيدنس" و"مركز دبي المالي العالمي" و"نخلة جميرا" و"أبراج بحيرة جميرا" و"ابن بطوطة مول" و"ديسكفري جاردنز" و"مدينة دبي الطبية" و"مساكن مركز دبي التجاري العالمي" و"حي دبي للتصميم" وغيرها.

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"

تم تأسيس مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، المشروع المشترك بين تيكوم للاستثمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي، لتوفير خدمات وتجهيزات تبريد المناطق ذات الفعالية العالية لكبرى مشاريع التطوير العقاري.

وتخطط الشركة لتنويع منتجاتها وتوفير خدمات متنوعة لأنظمة الطاقة الفعالة. وتوفر أنظمة إمباور لتبريد المناطق وسائل أكثر فعالية وكفاءة من أنظمة التبريد بالهواء، حيث يتم تبريد الماء ضمن محطات مركزية ومن ثم توزيعه عبر شبكات الأنابيب إلى المباني الخاصة بكل عميل.

ويساهم هذا النظام المركزي في تقليص تكاليف رأس المال والتشغيل، وبالتالي تقليص المساحة المخصصة لأنظمة التكييف بالهواء وتكاليف استهلاك الطاقة في كل شقة سكنية على حدة. وتعتبر الشركة أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في المنطقة.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن