إمباور تشارك في الاجتماع السنوي الرابع لشركاء مبادرة 'تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة' في كوبنهاجن

بيان صحفي
منشور 22 أيّار / مايو 2018 - 10:15
أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ إمباور
أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ إمباور

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور" أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن مشاركتها في الاجتماع السنوي الرابع لشركاء مبادرة "تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة" الخاص ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة، الذي سيقام في 24 مايو على هامش "أسبوع الطاقة النظيفة" في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن خلال الفترة من 21 إلى 25 مايو الحالي. وسيشارك أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ"إمباور" في هذا الإجتماع إلى جانب حلقات نقاشية أخرى.

وتأتي مشاركة "إمباور" في الاجتماع السنوي لشركاء مبادرة "تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة" للمرة الرابعة، ضمن جهودها الداعمة لأهداف التنمية المستدامة في المدن من خلال تعزيز كفاءة قطاع تبريد المناطق، حيث تعتبر "إمباور" من الشركاء الداعمين للمبادرة التي تهدف إلى زيادة استخدام نظم تبريد المناطق في البلدان المعنية بجميع أنحاء العالم، وذلك من أجل زيادة كفاءة استخدام الطاقة والحد من الانبعاثات الضارة وتعزيز الاقتصادات المحلية والإقليمية وتعزيز الفوائد الاجتماعية والبيئية لنظم تبريد المناطق. وتعد "إمباور" شريك رسمي ونشط لمبادرة "تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة" التي وضعها برنامج الأمم المتحدة للبيئة، والتي تم إطلاقها لتعزيز حلول تبريد المناطق في المدن النامية حول العالم.

وسيشارك أحمد بن شعفار بصفته رئيساُ تنفيذياً لـ"إمباور"، ومستشاراً دولياً لتطبيق تبريد المناطق في العالم، بكلمة سيتناول فيها دور الاتصال والتواصل في صناعة تبريد المناطق وأفضل الممارسات التي تبنتها دولة الإمارات في  صناعة تبريد المناطق.

وتم إطلاق مبادرة "تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة "بهدف توسيع نطاق كفاءة استخدام الطاقة في جميع أنحاء العالم، والبحث في دور نظم تبريد المناطق في ترسيخ كفاءة استهلاك الطاقة والمياه. ويعد تبريد المناطق واحداً من مسرعات كفاءة الطاقة الستة ضمن إطار "مبادرة الطاقة المستدامة للجميع" (SEforALL) التابعة للأمم المتحدة.

وقال أحمد بن شعفار: " يعتبر الاجتماع السنوي الخاص ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة بمثابة منصة ريادية نستعرض من خلالها أحدث التقنيات التي تم تبنيها من قبل المدن في مجال حلول تبريد المناطق، إذ يعتبر هذا الإجتماع هو فرصة لتبادل الخبرات والوقوف على أبرز التحديات والعمل نحو ايجاد حلول مبتكرة وفعاله لدعم أهداف التنمية المستدامة".

كما سيشارك بن شعفار في اجتماع اللجنة التوجيهية للمبادرة، التي سترركز على استعراض النتائج التي توصلت لها المبادرة في اجتماع العام الماضي، ومتابعة سير تنفيذ التوصيات، كما سيتم التطرق إلى ردود الفعل المباشر من قبل الدول والمدن المشاركة في المبادرة  وأبرز التحديات والدروس المستفادة، كما سيتم استعراض خطط عمل العام المقبل من المبادرة.

وسيشارك في الاجتماع السنوي للشركاء كبار مسؤولي الأمم المتحدة وغيرهم من كبار الممثلين الرسميين من جميع أنحاء العالم. وسيستعرض ممثلين عن دولة تشيلي وماليزيا والهند وكولومبيا والبوسنة والهرسك والمغرب ومصر والصين وصربيا مستجداتهم حول مبادرة " تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة" ، كما سيتم تقديم المستجدات بشأن دول الأرجنتين ومنغوليا والفلبين وروسيا وسيشيل وتونس.

ويذكر أن "إمباور" وقعت في يوليو 2017  اتفاقية التعاون الدولية مع  مبادرة "تطوير تبريد المناطق في المدن الحديثة" الخاص ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة، خلال الدورة الـ 108 للمؤتمر السنوي للجمعية الدولية لتبريد المناطق، التي عُقدت في مدينة سكوتسديل الأميركية.

والجدير بالذكر، أن القدرة الإنتاجية لشركة "إمباور" تصل إلى أكثر من1,34 مليون طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"

تم تأسيس مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، المشروع المشترك بين تيكوم للاستثمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي، لتوفير خدمات وتجهيزات تبريد المناطق ذات الفعالية العالية لكبرى مشاريع التطوير العقاري.

وتخطط الشركة لتنويع منتجاتها وتوفير خدمات متنوعة لأنظمة الطاقة الفعالة. وتوفر أنظمة إمباور لتبريد المناطق وسائل أكثر فعالية وكفاءة من أنظمة التبريد بالهواء، حيث يتم تبريد الماء ضمن محطات مركزية ومن ثم توزيعه عبر شبكات الأنابيب إلى المباني الخاصة بكل عميل.

ويساهم هذا النظام المركزي في تقليص تكاليف رأس المال والتشغيل، وبالتالي تقليص المساحة المخصصة لأنظمة التكييف بالهواء وتكاليف استهلاك الطاقة في كل شقة سكنية على حدة. وتعتبر الشركة أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في المنطقة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
نوران مجدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن