إمباور تشارك في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2019

بيان صحفي
منشور 13 كانون الثّاني / يناير 2019 - 10:40
أحمد بن شعفار, الرئيس التنفيذي لـ إمباور
أحمد بن شعفار, الرئيس التنفيذي لـ إمباور

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن مشاركتها في فعاليات الدورة الثانية عشرة للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2019، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويعد الحدث السنوي الأبرز عالمياً والمخصص لتطوير طاقة المستقبل وتعزيز كفاءة الطاقة والتقنيات النظيفة، وهي إحدى الفعاليات الرئيسية ضمن "أسبوع أبوظبي للاستدامة في الفترة ما بين 14 إلى 17 يناير في العاصمة أبوظبي.

وتتضمن القمة العالمية لطاقة المستقبل، مؤتمر ومعرضاً دولياً، وحلقات نقاش، ومشروع القرية المالية، وبرنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، واجتماعات للشركات، وفعاليات اجتماعية متنوعة، وتناقش فعاليات القمة التقنيات الصاعدة والمدن المستقبلية، كما يستضيف معرض القمة العالمية لطاقة المستقبل أكثر من 850 شركة عارضة من أكثر من 40 دولة، ضمن القطاعات المتخصصة في مجالات: الطاقة، والمياه، والطاقة الشمسية، والنفايات العضوية، والأبنية الخضراء، والمواصلات.

وتستعرض "إمباور" خلال مشاركتها في هذه الدورة أهم إنجازاتها على صعيد الطاقة والتكنولوجيا النظيفة والكفاءة، ومشاريعها المتميّزة التي أسهمت في رفع القدرة الإنتاجية للشركة إلى 301,4 مليون طن من التبريد، ويمكن للراغبين في الاطلاع على مشاريع المؤسسة من المهتمين بقطاع تبريد المناطق وشركات التطوير العقاري، زيارة منصة "إمباور" في القاعة رقم 5 (قاعة الطاقة) على منصة "ديوا" في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

كما سوف تقوم "إمباور" بعرض نموذج مصغر لأول محطة تبريد ذاتية التشغيل في العالم، التي سيتم إنجازها في قرية جميرا الدائرية، بقيمة 250 مليون درهم وبطاقة إجمالية تصل إلى 50 ألف طن تبريد، وتستخدم هذه المحطة الذكاء الاصطناعي لمراقبة وتعديل تدفق المياه من وإلى محطة التبريد، ونظام سكادا المتقدم الذي يتيح القدرة على قراءة مليونين من البيانات المتعلقة بأبراج التبريد والمبردات والمحولات وإمدادات المياه، كما ويتم استخدام تكنولوجيا تخزين الطاقة الحرارية  (TES)ومياه الصرف المعالجة (TSE) الحاصلتين على جوائز عالمية لإنتاج المياه المبردة وضخها إلى المباني عبر محطات التبادل الحراري المتواجدة في كل مبنى. كما وستصل الكفاءة التشغيلية للمحطة 0.89 كيلواط/طن، باستخدام 6 مبردات مياه تعمل على طاقة كهربائية 11KV)).

وفي السياق، قال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ "إمباور": "تحرص مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، على المشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل، التي تعد المنصة العالمية الرائدة للحكومات وصنّاع القرار في الشركات والمستثمرين ورجال الأعمال، حيث تجمع هذه القمة ما بين الأعمال والابتكار في مجال الطاقة والتكنولوجيا النظيفة والكفاءة من أجل المساهمة في دفع عجلة التنمية المستدامة في العالم، حيث تتيح هذه القمة مشاركة الجميع في تقرير مصير هذا القطاع الحيوي والهام من خلال تسريع اتخاذ القرارات الاستراتيجية لمواجهة تحديات الطاقة المتزايدة في العالم".

وتابع بن شعفار: "تلتزم "إمباور" بالمشاركة في بناء مستقبل مستدام، القائم على تنويع الاقتصاد وخفض الانبعاثات الكربونية، كما تعد الطاقة ولا سيما الطاقة النظيفة والمتجددة من أهم مقوماته، تحقيقاً لتطلعات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز مكانة دبي لتكون الأكثر استدامةً على مستوى العالم، والأقل في البصمة الكربونية في العالم سنة 2050، من خلال تجسيد استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، التي تهدف إلى خفض استهلاك الطاقة والمياه بنسبة 30% بحلول عام 2030، وخطة دبي 2021 بأن تكون دبي مدينة ذكية ومستدامة، ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة."

وأكد بن شعفار أن مشاركة "إمباور" في الفعاليات المتخصصة، سوف يكون له مردود إيجابي سواء على صعيد تبادل الخبرات والتجارب والتعرف على أهم مستجدات قطاع الطاقة حول العالم، أو على صعيد بحث سبل التعاون بين الجهات المشاركة من أجل تطوير هذا القطاع، خاصة وأن "إمباور" تمتلك تجربة رائدة واستثنائية في صناعة تبريد المناطق، ما أهلها لريادة هذا القطاع في العالم، ويسعدها مشاركة تجربتها التي تمتد لنحو 15 سنة مع الآخرين.

والجدير ذكره، أن "إمباور" تقدم خدمات تبريد المناطق إلى أكثر من 1,090 مبنى، ولأكثر من 100 ألف متعامل كما تصل القدرة الإنتاجية للشركة إلىأكثر من 301,4 مليون طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"

تم تأسيس مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، المشروع المشترك بين تيكوم للاستثمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي، لتوفير خدمات وتجهيزات تبريد المناطق ذات الفعالية العالية لكبرى مشاريع التطوير العقاري.

وتخطط الشركة لتنويع منتجاتها وتوفير خدمات متنوعة لأنظمة الطاقة الفعالة. وتوفر أنظمة إمباور لتبريد المناطق وسائل أكثر فعالية وكفاءة من أنظمة التبريد بالهواء، حيث يتم تبريد الماء ضمن محطات مركزية ومن ثم توزيعه عبر شبكات الأنابيب إلى المباني الخاصة بكل عميل.

ويساهم هذا النظام المركزي في تقليص تكاليف رأس المال والتشغيل، وبالتالي تقليص المساحة المخصصة لأنظمة التكييف بالهواء وتكاليف استهلاك الطاقة في كل شقة سكنية على حدة. وتعتبر الشركة أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في المنطقة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
بلكيز
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن