إمباور تعزز من النمو المهني لموظفيها للإرتقاء بصناعة تبريد المناطق

بيان صحفي
منشور 15 آب / أغسطس 2018 - 11:15
أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ إمباور
أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ إمباور

أكدت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور" أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، حرصها على تعزيز دور الشباب في صناعة تبريد المناطق ومد جسور التواصل المعرفي والعلمي بينهم وبين العالم. حيث تولي الشركة إهتماماً خاصاً برفع مستوى الموظفين العلمي والتقني للوصول بخدمة تبريد المناطق إلى أرقى مستوايتها وذلك عبر تدريب وتطوير الكفاءات المهنية وخاصة الكوادر الوطنية من خلال أجندة سنوية من البرامج التدريبية التي تقدمها الشركة لموظفيها، بما ينعكس ايجاباً على مستوى الآداء المهني والقدرة على الانتاجية ودعم مسيرة التنمية في الدولة.

فقد نظمت "إمباور" منذ بداية العام إلى أغسطس الحالي 36 دورة تدريبية لموظفيها، بمشاركة ما يزيد عن 400 موظف. كما يشارك موظفو الشركة بالعديد من الفعاليات الدولية أهمها مؤتمرات "الجمعية الدولية لتبريد المناطق"، آخرها في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لإكتساب الخبرات والإطلاع على أفضل الممارسات الخاصة بصناعة تبريد المناطق وتبادل المعرفة حول هذا القطاع مع نظرائهم في الدول الأخرى. 

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ "إمباور" : "نحرص في "إمباور" على تحقيق التقدم بالكوادر الوطنية الموجودة لدينا، فهم المحرك الأساسي لعجلة تطوير صناعة تبريد المناطق ونحثهم دائماً على مواصلة إكتساب المزيد من المعرفة والمهارات وذلك عبر إطلاقنا لبرامج ودورات تدريبية  للارتقاء بمستوى أدائهم وتسليحهم بالمهارات الازمة وفق أعلى المعايير الدولية، إذ تؤمن الشركة بأن الكوادر البشرية هي رأس المال الحقيقي، وأن الاستثمار في العقول هو استثمار في المستقبل".

وأضاف بن شعفار: "في إطار جهود الحكومة لتنفيذ توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بحشد الطاقات وتكثيف العمل لتحقيق 100% من مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 ، تحرص "إمباور" على  استقطاب الكوادر الوطنية الشابة وتوظيفها بالشركة كجزء من سعينا الدؤوب لدعم التوطين في مختلف المواقع الوظيفية."

وأشار أحمد بن شعفار إلى وجود شح في المعلومات المتوفرة لهذه الصناعة، وتسعى إمباور إلى سد هذه الفجوة المعرفية عن طريق نشر ثقافة تبريد المناطق في المحافل الوطنية والدولية لتسليط الضوء على إنجازات إمارة دبي في هذا المجال وإستعراض تجربة دولة الإمارات الناجحة في تطبيق نظام تبريد المناطق.  

ونظمت "إمباور" منذ بداية العام عدة دورات تضمنت دورة عن السلامة الأساسية ضد الحرائق، ودورة قانونية  للإداريين في مجال التحقيقات، وورشة عمل التبريد المستدام، والتفاوض الفعال، والتميز في الموثوقية الهندسية، بالإضافة إلى ورشة التعامل مع ضغوطات العمل والمؤتمر السنوي السابع للابتكار والمستقبل، وتدريبات المدققين الداخليين والتدريب على صيانة أجهزة التدريب وغيرها من ورش العمل والبرامج.

والجدير بالذكر، أن القدرة الإنتاجية لشركة "إمباور" تصل إلى أكثر من1,34 مليون طن من التبريد وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها.

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"

تم تأسيس مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، المشروع المشترك بين تيكوم للاستثمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي، لتوفير خدمات وتجهيزات تبريد المناطق ذات الفعالية العالية لكبرى مشاريع التطوير العقاري.

وتخطط الشركة لتنويع منتجاتها وتوفير خدمات متنوعة لأنظمة الطاقة الفعالة. وتوفر أنظمة إمباور لتبريد المناطق وسائل أكثر فعالية وكفاءة من أنظمة التبريد بالهواء، حيث يتم تبريد الماء ضمن محطات مركزية ومن ثم توزيعه عبر شبكات الأنابيب إلى المباني الخاصة بكل عميل.

ويساهم هذا النظام المركزي في تقليص تكاليف رأس المال والتشغيل، وبالتالي تقليص المساحة المخصصة لأنظمة التكييف بالهواء وتكاليف استهلاك الطاقة في كل شقة سكنية على حدة. وتعتبر الشركة أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في المنطقة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
إيمان حسين
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن