إمباور تُشارك في سلسلة من معارض التوظيف بحثاً عن الكفاءات الإماراتية الشابة

بيان صحفي
منشور 20 نيسان / أبريل 2016 - 06:19
سعادة أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي للشركة بأن "إمباور"
سعادة أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي للشركة بأن "إمباور"

انسجاماً مع التوسع الكبير في عملياتها، كشفت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، عن سعيها المتواصل في البحث عن الكفاءات الإماراتية الشابة وذلك من خلال المشاركة في مختلف معارض التوظيف المقامة في أنحاء دولة الإمارات. وقال سعادة أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي للشركة بأن "إمباور" شاركت في أكثر من 8 معارض توظيف عقدت مؤخراً لتوفر فرصاً واعدة للمواطنين الباحثين عن وظائف في قطاع تبريد المناطق.

ونجح قسم الموارد البشرية في "إمباور" من حجز مساحات للمشاركة في كل من يوم التوظيف بكلية دبي للطلاب - كليات التقنية العليا، والمعرض السنوي للتدريب والتوظيف بجامعة زايد، ومعرض التوظيف بكلية الشارقة للطلاب - كليات التقنية العليا، وممشى الصناعة بجامعة الإمارات العربية المتحدة في العين، ومعرض العلوم للتدريب والتوظيف 2016 في جامعة الشارقة، ومعرض التوظيف في الجامعة الأميركية بالشارقة، والنسخة التاسعة من يوم التوظيف الخاص بكلية دبي للطالبات الذي عقد في فبراير ومارس 2016، ومعرض الوظائف بجامعة دبي.

وقال سعادة بن شعفار بأن التركيز الرئيسي في هذه المشاركات كان تقديم فرص نوعية خاصة للمواطنين واعطائهم الفرصة للتدرب في مؤسسة عالمية المستوى والحصول على الخبرة في هذا القطاع الواعد في المنطقة. وأضاف: "استجابة لدعوات حكومة دبي وحكومة دولة الإمارات في تعزيز نسبة التوطين، وضعت "إمباور" في استراتيجيتها بنداً رئيسياً في البحث عن الكفاءات الشابة من المواطنين. كما سعينا أيضاً للتعريف بالعلامة التجارية لـ "إمباور" والمستوى العالمي المرموق الذي وصلنا إليه لتعريف جيل الشباب بالفرص الواعدة في قطاع تبريد المناطق".

تتسع قاعدة عملاء "إمباور" بشكل متسارع بسبب فوزها بمجموعة من عقود توفير خدمات تبريد المناطق في دبي، الأمر الذي يحتم عليها البحث عن مختصين تقنيين ومشرفين وموظفين تنفيذيين قادرين على إدارة أعمالها.

واختتم بن شعفار بالقول: "لمسنا من خلال مشاركتنا في هذه المعارض الكثير من الحماس لدى الخريجين الجدد، ومستوى عال من المؤهلات في المجالات التقنية والتواصل. وإن "إمباور" تفخر أن تعمل في دولة تضع الإنسان محور اهتمامها وتعمل على تأهيل لبنة المجتمع الأساسية بالتعليم والتدريب الكافيين للنهوض باقتصادها في المستقبل.

هذا وتصل القدرة الإنتاجية لشركة "إمباور" إلى أكثر من مليون ومئة ألف طن من التبريد. وهي تقدم خدماتها لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي مثل مجموعة جميرا وجميرا بيتش ريزيدنس ومركز دبي المالي العالمي والخليج التجاري ومدينة دبي الطبية وأبراج بحيرات جميرا ونخلة جميرا وديسكفري جاردنز وابن بطوطة مول وحي دبي للتصميم والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي وغيرها. 

خلفية عامة

مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"

تم تأسيس مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور"، المشروع المشترك بين تيكوم للاستثمارات وهيئة كهرباء ومياه دبي، لتوفير خدمات وتجهيزات تبريد المناطق ذات الفعالية العالية لكبرى مشاريع التطوير العقاري.

وتخطط الشركة لتنويع منتجاتها وتوفير خدمات متنوعة لأنظمة الطاقة الفعالة. وتوفر أنظمة إمباور لتبريد المناطق وسائل أكثر فعالية وكفاءة من أنظمة التبريد بالهواء، حيث يتم تبريد الماء ضمن محطات مركزية ومن ثم توزيعه عبر شبكات الأنابيب إلى المباني الخاصة بكل عميل.

ويساهم هذا النظام المركزي في تقليص تكاليف رأس المال والتشغيل، وبالتالي تقليص المساحة المخصصة لأنظمة التكييف بالهواء وتكاليف استهلاك الطاقة في كل شقة سكنية على حدة. وتعتبر الشركة أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في المنطقة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
فيرتيو للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن