إنسياد تنظم ندوة في أبوظبي بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة خصصت لمناقشة تمكين وتقدم المرأة في المنطقة

بيان صحفي
منشور 10 آذار / مارس 2013 - 04:41

نظمت إنسياد، كلية إدارة الأعمال الدولية الرائدة، ندوة في الحرم الجامعي للكلية بأبوظبي، إحتفالاً بيوم المرأة العالمي 2013، وذلك تحت عنوان "إلهام... تأثير.. تمكين"، برعاية أيه تي كيرني، وقد شاركت في هذه الندوة مجموعة من القيادات النسائية في منطقة الشرق الأوسط، اللاتي تركن بصمة هامة في مجالات متعددة، تتراوح بين الإعلام والأعمال والفنون. 

هذا واستطاعت دولة الإمارات العربية أن تكون رائدة في مجال تمكين المرأة بالمنطقة، حيث فتحت المجال أمام المرأة الإماراتية لتولي مناصب قيادية في القطاعات الحكومية والخاصة على حد السواء، باعتبار أن ثلثي طلاب جامعاتها الحكومية من النساء.

وقد شارك في الندوة نُخبة من المتحدثات المُلهِمَات اللاتي مَثٍلِن دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الشرق الأوسط ومناطق أخرى، ومنهن صدفى عابد، ريادية في التواصل الإجتماعي؛ وعزة القبيسي، وهي مصممة مجوهرات وفنانة تشكيلية ورائدة إجتماعية؛ وكاميلا هول وهي سيدة أعمال بارزة، وسارة إسماعيل محمد، عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة البشاير للاستثمار؛ وثريا السلطي، المدير الإقليمي ونائب الرئيس الأعلى لمنظمة "إنجاز العرب" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وريبيكا هول، مديرة لدى أيه تي كيرني.

وأثنى ميغيل لوبو، الأستاذ المساعد لعلوم القرار في الحرم الجامعي لكلية إنسياد بأبوظبي، على الدور النشط لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعم مكانة المرأة في المجتمع، حيث تحتل الإمارات مكانة ريادية على مستوى المنطقة في مجال تمكين المرأة وتوليها أدواراً قيادية في مجالاتٍ عدة بكلٍ من القطاعين الحكومي والخاص، حيث تشكل الطالبات أكثر من ثلثي الدارسين في الجامعات الحكومية في البلاد.

وقال ميغيل لوبو: "يُجسد الحرص على تعزيز التطور التعليمي والمِهَنِي للسيدات حكمة ورؤية حكومة الإمارات العربية المتحدة، نظراً لأهمية مشاركة كافة أفراد المجتمع بأقصى ما لديهم من قدرات في تحقيق التطور والنمو المستدام، ونفخر في كلية إنسياد بالمساهمة بشكل فعال في تحقيق هذه الأهداف، ودعم التطور التعليمي والقيادي للمرأة بغرض تمكينها من تولي أعلى المناصب".

وبدوره أكد البروفسور هال غريغرسن، أستاذ القيادة المشارك في كلية إنسياد والمدير في برنامج التعليم التنفيذي، وأستاذ كرسي بنك أبوظبي التجاري للإبتكار والريادة، على التأثير الهام لدور المرأة في مختلف المجالات، وأضاف بقوله: "يحتفل العالم بيوم المرأة العالمي للمرأة في كافة أنحاء المعموره منذ 102عام، ولا يشكل هذا الاحتفال مجرد تذكير بالإسهامات الكبرى التي قدمتها المرأة لبناء عالم أفضل، وإنما يشكل أيضاً مصدر إلهام لمواصلة المضي قُدُمَاً في مجال دعم المرأة وتعزيز دورها ومساهماتها. ومما لا شك فيها أن النساء، وبغض النظر عن أعمارهن سيواصلن تقديم مساهمات حيوية لمجتمعاتهن وبلدانهن بغض النظر عن مكان إقامتهن. وستساعد هذه الجهود المتواصلة على التصدي للتحديات الجدية التي نواجهها على كوكبنا". 

وتحدثت الطالبة الإماراتية هيف زمزم، التي تدرس ماجستير إدارة الأعمال بكلية إنسياد، عن تجربتها الخاصة في التمكين منذ أن إلتحقت ببرنامج إنسياد، وقالت: "تُعتَبَر الأهمية المتنامية للمرأة الإماراتية ودورها في المجتمع من أعظم الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث شهد هذا الدور تطوراً هائلاً في غضون فترة زمنية قصيرة". وأضافت هيف بقولها: "نشعر كسيدات إماراتيات بسعادةً بالغةً بسبب التشجيع المستمر الذي نتلقاه دوماً من قيادتنا التي تواصل السير على نفس النهج الذي خطه مؤسس نهضة دولة الإمارات الحديثة، المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي طالما أكد على أهمية المرأة ودورها وحقها في التعليم. وقد تضافرت هذه الرؤية الحكيمة لقيادتنا مع دعم وتشجيع عائلتي، الأمر الذي شجعني على مواصلة تعليمي في برنامج ماجستير إدارة الأعمال في صرح علمي مرموق مثل كلية إنسياد. وقد ساعدني برنامج ماجستير إدارة الأعمال بكلية إنسياد كثيراً في إدراك القفزة الهائلة التي حققتها المرأة الإماراتية في مجال التمكين من خلال التعليم والتحصيل".

وقالت ريبيكا هول، مديرة في أيه تي كيرني:" في ظل تنامي استقطاب المواهب النسائية في عالم متنوع وتنافسي، استطاعت المؤسسات ووقيادتها التي وفرت وسائل لجذب وتطوير هذه المواهب، أن تتفرد وأن تكون أكثر ابتكارا. ولقد أظهرت الندوة التي نظمتها كلية انسياد احتفالا باليوم العالمي للمرأة أن هناك مواهب نسائية متميزة بالمنطقة.

خلفية عامة

إنسياد

باعتبارها إحدى أبرز مؤسسات التعليم العالي الرائدة عالمياً والمتخصصة في مجال إدارة الأعمال، تشكل إنسياد بوتقة تجمع العديد من الثقافات والأفكار المتنوعة من جميع بقاع العالم، بتوجه يركز على إحداث تغيير إيجابي في حياة الأفراد وتطوير المؤسسات. إن المنظور العالمي للكلية والتنوع الثقافي فيها ينعكسان بوضوح في جميع جوانب البحث والتدريس التي تقدمها إنسياد.

في جميع أنحاء العالم، وعلى مدى عقود من الزمن، مازالت إنسياد تؤمن بأهمية التركيز على الأبحاث المبتكرة في جميع برامجها التعليمية، بغية تطوير مهارات قادة الأعمال والشركات وتزويدهم بالمعرفة اللازمة للنجاح والتميز في أي مكان. وقد ساهمت القيم الأساسية التي تعتمدها إنسياد في تعزيز مكانتها كإحدى أبرز كليات إدارة الأعمال العالمية.

وكالة العلاقات العامة

كابيتال إم إس إل

كابيتال إم إس إل
مدينة دبي للإعلام،
ص.ب. 502697
دبي،
الإمارات العربية المتحدة
البريد الإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
هبة بريكيا
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن