إنسياد تتعاون مع جامعة زايد لتعزيز تعليم وتطوير قدرات ريادة الأعمال في الإمارات

بيان صحفي
منشور 27 آذار / مارس 2012 - 11:09

استضافت إنسياد، كلية إدارة الأعمال الدولية الرائدة، مؤخراً يوم إنسياد أبوظبي لريادة الأعمال، في إطار جهودها الدؤوبة للمساهمة بفعالية في التنمية المستدامة لقدرات مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق الريادة في عالم الأعمال.  

وقد تولى فريق إنسياد للأبحاث الاجتماعية والاقتصادية في أبوظبي تصميم يوم ريادة الأعمال بشكل يتيح تحقيق مساهمة فعالة في تطوير قدرات الريادة في إدارة الأعمال في الإمارات، حيث تضمن 3 فعاليات رئيسية، تشمل ورشة عمل تطوير البحوث الأكاديمية والتي ناقشت سبل تحفيز بحوث الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، وجلسة عمل تضمنت عروضاً تقديمية لنماذج إماراتية رائدة في عالم الأعمال مع محتوى لتعلم أكثر المشاريع ملاءمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وجلسة نقاشية حول برامج ريادة الأعمال لتبادل ومناقشة الشراكات مع المؤسسات التعليمية. 

وقال ستيفن ميزياس، المدير الأكاديمي لكلية إنسياد في أبوظبي: "تشكل قدرات إنسياد المتميزة في الربط بين الدراسات النظرية والممارسة العملية مورداً هاماً في مجال تناول النماذج الاقتصادية المتغيرة، وقد أسعدنا العمل مع جامعة زايد في هذا المجال الحيوي، تماشياً مع استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير قدرات ومهارات مواطني البلاد للعب دور حيوي في تحقيق التحول الاقتصادي المنشود في المستقبل". 

بدأت أحداث اليوم بورشة عمل بحثية حضرها أعضاء هيئة التدريس من كلية إنسياد وجامعة زايد وجامعة أبوظبي، وتم خلالها مناقشة الأبحاث التي أجروها في مجال ريادة الأعمال. وقد أتيحت الفرصة للمشاركين لتبادل الأفكار والمعلومات مع خبراء أكاديميين آخرين، بمن فيهم ستيفن جيه ميزياس، المدير الأكاديمي لإنسياد في أبوظبي. وقد ساهمت ورشة العمل في دعم التوجه لتعزيز المجتمع البحثي في مجال ريادة الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.  

وأقيم الحدث الأبرز في يوم إنسياد أبوظبي لريادة الأعمال في فترة ما بعد الظهر، عندما قام طلاب من كلية علوم الإدارة بجامعة زايد بعرض حالات ريادية في مجال الأعمال.  وقد قام الطلاب بإشراف من أعضاء هيئة التدريس في كلية إنسياد وجامعة زايد بالتركيز على المراحل المختلفة لمسيرة الريادة في عالم الأعمال، بدءاً من تطوير فكرة تجارية اعتماداً على فرصة نوعية سانحة، وتطوير نهج ريادي في إدارة الأعمال، وإقامة المشروع وتنمية الأعمال، وتوسيعها على المستوى الدولي.  وتم تحديد اختيار الرواد في مجال الأعمال المشاركين في هذا المشروع البحثي من بين المشاركين في ورشة عمل "أكون" التي نظمت برعاية مجلس أبوظبي للتطوير الاقتصادي، الذي دعم أيضاً هذا المشروع. 

وعلق ديباك سي جين عميد كلية إنسياد على تنظيم هذا الحدث بقوله: :"يشكل تعاون المؤسسات الأكاديمية في المنطقة أمراً حيوياً لتطوير قدرات الريادة في مجال الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة" مشيراً إلى أن التعاون بين جامعة زايد وإنسياد في هذا المجال يساهم في تعزيز فعالية تعليم الأعمال وتطوير قدرات الطلاب والطالبات. 

وبدوره قال جون سيبولت، عميد كلية علوم الأعمال في جامعة زايد: "مع توجه دولة الإمارات العربية المتحدة لتنويع بنيتها الاقتصادية، فقد شكل يوم الريادة في الأعمال مناسبة مثالية لطلابنا للمساهمة في تعزيز تطور تعليم الريادة في عالم الأعمال من خلال تطوير حالات دراسة متميزة في هذا المجال". 

وقد تحدث الأستاذان فيكتور هوانغ وكونستانس فان هورن من جامعة زايد أهمية تطوير تلك الحالات في صقل نماذج إماراتية ريادية في مجال الأعمال، في حين تحدث جيليان سانت ليجيه وفلوريان شلودرر من كلية إنسياد عن التوجه المبتكر لجعل التعلم من الحالات أكثر فعالية بالاعتماد على الوسائط الجديدة. 

وخلال الجلسة المسائية قام ديباك سي. جين، عميد كلية إنسياد وجون سيبولت، عميد كلية علوم الأعمال بجامعة زايد بتوزيع شهادات على الطلاب المشاركين في الحدث. 

واختتم اليوم بجلسة نقاشية حول التدريب والتعليم في مجال ريادة الأعمال، ضمت متحدثين من كل من صندوق خليفة لتطوير المشاريع وبرامج أخرى معنية بتطبيق أفضل الممارسات، ورشة عمل أكون، ستارت أب ويك إند في دبي، إنجاز، الإمارات العربية المتحدة، كلية إيدها في سنغافورة، ومؤسسة ماي فاينانس كوتش فاونديشن ألمانيا وإندونيسيا.

خلفية عامة

إنسياد

باعتبارها إحدى أبرز مؤسسات التعليم العالي الرائدة عالمياً والمتخصصة في مجال إدارة الأعمال، تشكل إنسياد بوتقة تجمع العديد من الثقافات والأفكار المتنوعة من جميع بقاع العالم، بتوجه يركز على إحداث تغيير إيجابي في حياة الأفراد وتطوير المؤسسات. إن المنظور العالمي للكلية والتنوع الثقافي فيها ينعكسان بوضوح في جميع جوانب البحث والتدريس التي تقدمها إنسياد.

في جميع أنحاء العالم، وعلى مدى عقود من الزمن، مازالت إنسياد تؤمن بأهمية التركيز على الأبحاث المبتكرة في جميع برامجها التعليمية، بغية تطوير مهارات قادة الأعمال والشركات وتزويدهم بالمعرفة اللازمة للنجاح والتميز في أي مكان. وقد ساهمت القيم الأساسية التي تعتمدها إنسياد في تعزيز مكانتها كإحدى أبرز كليات إدارة الأعمال العالمية.

المسؤول الإعلامي

الإسم
جو شديد
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن