ارتفاع إيرادات كيوتل في النصف الأول من 2012 بنسبة 6,1 بالمائة لتصل إلى 16,4 مليار ر.ق.

بيان صحفي
منشور 31 تمّوز / يوليو 2012 - 05:43

أعلنت اتصالات قطر ش. م. ق. اليوم عن نتائجها المالية لفترة الستة أشهر الأولى من السنة والمنتهية في 30 يونيو 2012. 

وصل العائد على السهم في النصف الأول من 2012 إلى 4,92 ر.ق.(كان 5,83 ر.ق. في النصف الأول من 2011). وقد تم تعديل العائد على السهم نتيجة لإصدار أسهم منحة بنسبة 30%، والاكتتاب بأسهم زيادة رأسمال الشركة بالأولوية بنسبة 40% وذلك في النصف الأول من 2012.  

أهم المؤشرات التشغيلية:

حافظت قطر وتونس والعراق والجزائر على زخم إيجابي استمراراً لما تحقق في الربع السابق.

تسارع النمو في إندونيسيا من الفترة السابقة، وعادت النورس لتحقيق نمو إيجابي في عدد العملاء وثبات الإيرادات.

تأثرت النتائج في الكويت سلباً بارتفاع وتيرة المنافسة خلال الفترة.

تأثر صافي الربح للفترة لتحرك عكسي في سعر صرف العملة الأجنبية في إندونيسيا والجزائر. غير أن النتائج التشغيلية، باستثناء أثر سعر صرف العملة، حقق نمواً يقارب 9%.

الانتهاء بنجاح من الاكتتاب بالقيمة الكاملة في أسهم زيادة رأس المال والتي بلغت قيمتها 6,8 مليار ر.ق. عادت على المجموعة.

التوصل إلى اتفاقية، خاضعة لموافقة الحكومة العراقية والهيئات التشريعية على زيادة حصة كيوتل في آسياسل إلى 60 بالمائة مقابل مبلغ 5,4 مليار ر.ق. علماً أن الزيادة المبدئية في حصة المجموعة في آسياسل ترفع مساهمتها إلى 53,9%.

تقديم مستندات عرض للاعتماد من قبل هيئة أسواق رأس المال في الكويت والذي قد يؤدي إلى تقديم عرض للاستحواذ على جميع الأسهم المصدرة للوطنية للاتصالات التي لا تمتلكها كيوتل إلى الآن. 

وفي 30 يونيو2012، وصلت القاعدة الموحدة لعملاء المجموعة 83,7 مليون عميل (كانت 77,5 مليون عميل في النصف الأول من 2011)، وشكّل ذلك نمواً في عدد العملاء بنسبة 8 بالمائة في هذه الفترة مقابل الفترة ذاتها من العام الماضي. أما إيرادات المجموعة للنصف الأول 2012 فكانت 16,4 مليار ر.ق. (كانت 15,4 مليار ر.ق. في النصف الاول 2011)، في حين وصلت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء لتلك الفترة إلى 7,8 مليار ر.ق. (كانت 7,2 مليار ر.ق. في النصف الأول من 2011). كما بلغ هامش الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 48 بالمائة (كان 47 بالمائة في النصف الأول من 2011). 

وانحفض صافي الأرباح المخصصة للمساهمين بنسبة 11,8 بالمائة، ووصل في النصف الأول 2012 إلى 1,4 مليار ر.ق. (كان 1,5 مليار ر.ق. في النصف الأول 2011). ويعود ذلك بشكل رئيسي للخسائر الناتجة عن سعر صرف العملة الأجنبية في إندوسات والجزائر. 

وتعليقاً على النتائج نصف السنوية للمجموعة، قال سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مجموعة كيوتل: "لقد حققنا تقدماً جيداً نحو تحقيق أهداف شركتنا خلال النصف الأول من العام. ولا يزال مسارنا الإستراتيجي واضح المعالم. فقد واصلنا تنفيذ إستراتيجيتنا للاستثمار في الأسواق التي نرى فيها إمكانيات للنمو. وبالفعل، ففي العراق مهدنا الطريق لزيادة حصتنا في آسياسل. أما إستراتيجيتنا للنمو فقد تم دعمها من خلال نجاحنا في الاكتتاب بالأسهم بالأولوية مما ساهم في الحفاظ على ثقة مساهمينا، بالإضافة إلى الحصول على تمويل بقيمة 6,8 مليار ر.ق."

وقال الدكتور ناصر معرفيه، الرئيس التنفيذي لمجموعة كيوتل تعليقاً على النتائج أيضاً: "لقد رأينا أداء قوياً للمجموعة في الإيرادات والأرباح اقتطاع الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء في النصف الأول من العام. وفي ظل المنافسة المتزايدة نحن مدركون تماماً بأن نجاحنا في الأجل القريب والبعيد سيعتمد على تقديم خدمات استثنائية لعملائنا، وتوجيه الاهتمام لعملياتنا، وتكوين استثمارات موجهة في أماكن جديدة. وتقود هذه المبادئ الثلاثة عملنا في الوقت الذي نتخذ فيه الخطوات اللازمة لدعم الزخم الملموس حالياً في بعض عملياتنا واستعادة زمام المبادرة في عمليات أخرى." 

استعراض أعمال مجموعة كيوتل

يمكن تلخيص الأداء التشغيلي للمجموعة على النحو الآتي:              

كيوتل -  قطر 

استمرت كيوتل في تمييز أدائها في سوق تنافسية، وأنهت نصف السنة بعدد من العملاء بلغ 2,43 مليون عميل (كان 2,38 مليون عميل في النصف الأول 2011). وارتفعت الإيرادات بنسبة 7,2 بالمائة مقابل الفترة ذاتها من العام الماضي لتصل إلى 3,1 مليار ر.ق. (كانت 2,9 مليار ر.ق. في النصف الأول 2011). أما أداء الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء فارتفع بنسبة 5,8 عما كان عليه في ذات الفترة من العام الماضي ليصل إلى 1,64 مليار ر.ق. (كان 1,56 مليار ر.ق. في النصف الأول 2011). 

وقد تبين أن الألياف الضوئية من كيوتل تشكل أحد عوامل النمو القوية في القطاعين السكني والتجاري في قطر، بدليل توقيع عدد من الاتفاقيات المهمة مع القائمين على مشاريع تطوير عقارية في قطر، ومع تجاوز عدد المنازل التي تم ربطها بشكبة الألياف الضوئية من كيوتل 30,000 منزل في نهاية يونيو 2012. وواصلت الشركة توسيع خدمات الترفيه والخدمات الجوالة التي تقدمها آخذة بالاعتبار إمكانيات التطور الإيجابي للاقتصاد في قطر. 

إندوسات– إندونيسيا 

حققت إندوسات تقدماً جيداً في النصف الأول من السنة، وبدأت الشركة في تحقيق فوائد ملموسة نتيجة للإستراتيجية المطبقة حالياً. ففي نهاية النصف الأول من 2012 وصلت قاعدة عملاء إندوسات إلى 51,1 مليون عميل (كانت 47,6 مليون عميل في النصف الأول من 2011) وشكل ذلك نمواً بنسبة 7,4 مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية. ونمت الإيرادات خلال النصف الأول 2012 بالعملة المحلية، ولكن عند تحويلها بسعر صرف العملة الأجنبية انخفضت الإيرادات بنسبة 2,2% بالريال القطري ووصلت إلى 4,1 مليار ر.ق. (كانت 4,2 مليار ر.ق. في النصف الأول من 2011). وقد كان لتناقص قيمة الروبية الإندونيسية أثر كبير على الأرباح، غير أن الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء واصلت قوتها ووصلت إلى 2,1 مليار ر.ق. (كانت 2,0 مليون ر.ق. في النصف الأول من 2011). 

الوطنية للاتصالات 

تضم الوطنية للاتصالات (الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة شركة كويتية مساهمة) شركات مجموعة كيوتل في دولة الكويت، وتونس، والجزائر، والمملكة العربية السعودية، وجزر المالديف، وفلسطين. وقد كان الأداء في الجزائر وتونس وفلسطين مشجعاً، وحقق نمواً قوياً في عدد العملاء والإيرادات في كل واحد من تلك الأسواق. أما في الكويت، فقد شهدت المجموعة في الربع الثاني زيادة في المنافسة مصحوبة بانخفاض في الإيرادات الناتجة عن خدمة الرسائل القصيرة وذلك مع تبني العملاء لتطبيقات التراسل الموجودة على الهواتف الذكية. وكذلك، أثر تناقص قيمة الدينار الجزائري خلال السنة على أرباح مجموعة الوطنية. 

وقد تضافرت هذه العوامل بحيث أثرت على أداء الوطنية المالي على مستوى المجموعة خلال الفترة. ففي حين بقيت القاعدة الموحدة لعدد عملاء الوطنية قوية وبلغت 18,3 مليون عميل (كانت 16,9 مليون عميل في النصف الأول من 2011). ووصلت الإيرادات الموحدة في النصف الأول 2012 إلى 4.8 مليار ر.ق. (كانت 4,6 مليار ر.ق. في النصف الأول من 2011)، وحافظت أرباح الوطنية قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء في النصف الأول من السنة على ثباتها ووصلت إلى 2,0 مليار ر.ق. (كانت 2,0 مليار ر.ق. في النصف الأول من 2011). 

النورس– سلطنة عُمان 

شهدت إيرادات النورس في النصف الأول من السنة مرحلة من الاستقرار عند مقارنتها مع إيرادات النصف الأول 2011 رغم استمرار ضغوط تنافسية كبيرة. كما شهدت ارتفاعاً في قاعدة عملائها في كل من قطاع الاتصالات الجوالة والثابتة حيث بلغت 2,0 مليون عميل (كانت 1,9 مليون عميل في نهاية النصف الأول من 2011). وحافظت الإيرادات خلال الفترة نفسها على ثباتها، ووصلت إلى 939 مليون ر.ق. (كانت 954 مليون ر.ق. في النصف الأول من 2011)، ووصلت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء في النصف الأول 2012 إلى 456 مليون ر.ق. (كانت 466 مليون ر.ق. في النصف الأول من 2011). 

آسياسيل - العراق 

خلال النصف الأول 2012، توصلت مجموعة كيوتل إلى اتفاقية لزيادة مساهمتها في آسياسل من 30 بالمائة إلى 53,9 بالمائة. وتأمل المجموعة، مع مرور الوقت، لزيادة مساهمتها من 53.9 بالمائة إلى 60 بالمائة وذلك مقابل مبلغ إجمالي 1,47 مليار دولار أمريكي، وتخضع تلك الزيادة الإضافية في مساهمة المجموعة في آسياسل لموافقة الحكومة والهيئات التنظيمية في العراق. 

وفي ضوء ذلك، واصلت آسياسيل تحقيق نمو قوي في قاعدة عملائها وأرباحها خلال الفترة. وقاد هذا النمو انتشار علامة آسياسل، وسمعتها القوية في ابتكار وجودة الخدمات. وارتفعت الإيرادات في النصف الأول من 2012 بنسبة 17,5 بالمائة ووصلت إلى 3,3 مليار ر.ق. (كانت 2,8 مليار ر.ق. في النصف الأول من 2011). كما نمت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء خلال الفترة بنسبة 19,6 لتصل إلى 1,8 مليار ر.ق. (كانت 1,5 مليار ر.ق. في النصف الأول من 2011). 

خلفية عامة

Ooredoo

تعتبر Ooredoo شركة اتصالات عالمية توفر خدمات الاتصالات الجوالة واتصالات الخط الثابت والبرودباند للإنترنت والخدمات المُدارة للشركات المصممة لتلبية احتياجات العملاء من الأفراد والشركات في مختلف الأسواق التي تعمل فيها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا. 

معلومات للتواصل

Ooredoo
الخليج الغربي،
ص.ب. 217
الدوحة، قطر
هاتف
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
شارون سالازار
فاكس
+971 (0) 4 367 2800
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن