إيمال تستكمل تركيب أول رافعة خاصة لخلايا الإنتاج ضمن المرحلة الثانية من المشروع

بيان صحفي
منشور 02 نيسان / أبريل 2013 - 09:52
الإمارات للألمنيوم
الإمارات للألمنيوم

احتفلت شركة الإمارات للألمنيوم إيمال وشركة إي سي إل الفرنسية بتركيب أول رافعة خاصة لخلايا الإنتاج ضمن مشروع المرحلة الثانية من توسعة مصهر إيمال في مدينة الطويلة بأبوظبي. حيث ستشكل الرافعة الجديدة واحدة من 15 رافعة مشابهة سيتم تركيبها وتشغيلها في خط الإنتاج الجديد في المصهر، والذي يعتبر أطول خط إنتاج في العالم بطول 1.7 كيلومتر.

وحضر الفعالية الاحتفالية التي أقيمت في مصهر إيمال سعادة الآن أزوار، السفير الفرنسي لدى دولة الإمارات، وسعيد فاضل المزروعي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إيمال، ويوسف بستكي، نائب رئيس "إيمال" للمشاريع، إلى جانب فريدريك مي، المدير الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "إي سي إل".

وتم تصميم المعدات الجديدة لخلايا الإنتاج لتعزيز كفاءة الأداء في المصهر، والارتقاء بجوانب السلامة والإنتاجية والاعتمادية، والحد من الآثار السلبية على البيئة. كما تتمتع الآلات الجديدة بتقنيات تحكم متكاملة لاسلكية تتيح لطاقم التشغيل التحكم بشكل تام بعمليات الرفع التي تشمل، تبديل الأقطاب الموجبة، والتلبيس، ورفع الأعمدة، وسحب المعدن المذاب وغيرها من العمليات في خلية الإنتاج.

وأكد سعيد فاضل المزروعي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "إيمال"، التزام الشركة المستمر بتحقيق التميّز والكفاءة في مختلف العمليات الحالية والمستقبلية للشركة. مؤكداً أن احتفال الشركة بتركيب أول رافعة لخلايا الإنتاج هو نجاح جديد للشركة في مسيرة إنجاز المرحلة الثانية من المشروع.

وقال: "تعد هذه الفعالية مؤشر جديد على حرص "إيمال" المتواصل بتوظيف أرقى التقنيات الحديثة التي تقدمها شركات عالمية رائدة مثل إي سي أل تدرك متطلباتنا الدقيقة التي تتماشى مع أفضل المعايير والمواصفات في العالم".

من جهته أكّد سعادة الآن أزوار، السفير الفرنسي لدى دولة الإمارات على عمق العلاقة المتينة التي تجمع بين الإمارات وفرنسا، مشيرا لما توليه البلدين من اهتمام مشترك في ارساء علاقات التعاون البناءة ومساعيهم الحثيثة لدعم سبل البحث العلمي والإبتكار التي تسهم في بناء مستقبلمزدهر؛ معربا أيضاً عن أهمية تعزيز علاقات الشراكة والتعاون بين القطاعات الصناعية والمجالات الأخرى في دولتي الإمارات وفرنسا.

وحول الشراكة مع إيمال قال فريدريك مي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "إي سي إل": "إننا فخورون بأن نكون جزءً من هذا الإنجاز المتجدد لشركة إيمال وللمرحلة الثانية من المشروع. ونحن نتشارك الالتزام مع "إيمال" بتقديم كفاءة عملية متميزة وجودة عالية، وهي العوامل التي عززت شراكتنا مع "إيمال"، والتي نأمل في مواصلة تعزيزها عبر تقديم أفضل الحلول والخدمات".

وقال يوسف بستكي، نائب رئيس "إيمال" للمشاريع: "بدأت شراكتنا مع شركة "إي سي إل" مع انطلاقة المرحلة الأولى من المشروع وكانت نموذجاً لعلاقات الشراكة الناجحة. ولطالما شكلت الشركة أحد الموردين الرئيسيين لنا منذ تأسيس المشروع، كما أسهمت في تحقيق "إيمال" لنجاحات متعددة عبر تقديم أحدث المعدات ومجالات الخدمة المتميزة عبر فريق عمل الشركة" ويعتبر هذا الإنجاز خطوة مهمة نحو إكمال المشروع في موعده المحدد وضمن كفاءات التكلفة.

وأضاف: "إننا نتطلع لمواصلة هذه الشراكة المتميزة مع "إي سي إل" في المستقبل، والعمل المستمر لتعزيز مثل هذه الشراكات الرائدة، وتوظيفها في بناء وتطوير قدرات الكوادر الوطنية المبدعة في الشركة مثل المهندسة إنعام المزروعي التي تولت إدارة العمليات التنسيقة لشراكتنا مع "إي سي إل".

يذكر أن شركة "إي سي إل" الفرنسية قامت وفي إطار المرحلة الثانية من المشروع، بتزويد "إيمال" بالمعدات والتجهيزات اللازمة لخلايا الإنتاج المكونة من 15 آلة حاضنة، ودعامتين نقل، ورافعة لنقل الأقطاب السالبة، وعامودين رفع، 16200 مثبتات أقطاب موجبة، وزوج من الخطافات للعمليات المتصلة بالإنتاج. 

خلفية عامة

طبيب لبناني يتعرض لصدمة قوية إثر قتله مريضته الطفلة بعد علاجها دون قصد!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 10:43
طبيب لبناني يتعرض لصدمة قوية.. بعدما وصف لمريضته الطفله العلاج قتلها بدون قصد!
طبيب لبناني يتعرض لصدمة قوية.. بعدما وصف لمريضته الطفله العلاج قتلها بدون قصد!

لم يتوقع الطبيب المُعالج أن الطفلة التي كشف عليها وكتب لها العلاج ستلاقي حتفها على يديه، ففي حادثة غريبة شهدتها لبنان، فبعد قيام أحد الأطباء بفحص طفلة 3 سنوات ومعاينتها وكتابة العلاج المناسب لها، صادف أن ينتهي دوام الطبيب وقت خروج الطفلة ووالدتها من المستشفى.

وبشكل مفاجئ قامت الطفلة بالافلات من يد والدتها وركضت في الشارع في اللحظة التي كان بها الطبيب يقود سيارته، ودون أن ينتبه لها قام بدهسها مما أدى إلى وفاتها.

لم يستطع الطبيب تحمل الصدمة حتى انه لم ينظر للطفلة بعد الدهس، ووقع على الأرض من هول الصدمة وتم نقله للمستشفى من أجل تلقي العلاج بسبب الصدمة الكبيرة التي تعرض لها.

وحتى هذه اللحظة لم يتم الكشف عن مصير الطبيب وفي حال خرج من المستشفى وما هو العقاب الذي يتعرض له، إلا ان الحادثة شكلت صدمة كبيرة في الشارع اللبناني.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
نور الصيفي
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن