إيمرسون تُطلق أحدث نسخة من برنامج النمذجة التفاعلية للمخزون

بيان صحفي
منشور 27 آب / أغسطس 2018 - 10:08
إيمرسون
إيمرسون

أعلنت "إيمرسون" (Emerson)، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا الأتمتة والبرمجيات والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: EMR)، عن إطلاقها أحدث نسخة من برنامج توصيف ونمذجة المخزون النفطي والغازي "روكسار آر. إم. إس 11" (Roxar RMS 11). ويتضمن البرنامج الجديد مجموعة من الأدوات الفعالة التي تعمل على توفير نمذجة أكثر ذكاءً وتفاعلية للمخزون، بالإضافة إلى  تطوير تقنيات نمذجة المكامن بشكل أكثر ذكاء وفعالية، بالإضافة إلى نمذجة السحنات والأدوات الموحدة للمخزونات الموجهة وتحديد المنطقة، فضلاً عن تعزيز محفظة "إيمرسون" من برمجيات عمليات استكشاف وإنتاج النفط والغاز المتكاملة.

كما تم تزويد البرنامج الجديد بخاصية التقنيات المساعدة والمصممة خصيصاً لضمان أن يكون نظام "آر إم إس 11" حلاً مثالياً يتوافق مع سير العمل مع شبكات الويب المستقبلية والتقنية السحابية، و أحد حلول توصيف المخزون الأكثر مرونة وقابلية للتطوير في صناعة النفط والغاز اليوم.

وتعقيباً على إطلاق البرنامج الجديد، قال كجيتيل فاجيرفيك، نائب رئيس تطوير وتسويق برنامج "روكسار" في شركة " "إيمرسون أوتوميشن سوليوشنز": "يساهم "روكسار آر. إم. إس 11" في تمكين المستخدمين من أداء الأعمال بشكل أكثر ذكاءً وفعالية والحصول على نتائج نمذجة المخزون والمعلومات التي تعينهم على اتخاذ القرار بأقل وقت ممكن".

وأضاف فاجيرفيك:"يمكن للمستخدمين، من خلال اعتماد هذا البرنامج على الابتكار خلال عملية نمذجة المخزون، أن يحصلوا على حل تفاعلي ومفتوح ومؤتمت بالكامل لنمذجة المخزون، الأمر الذي من شأنه تعزيز عملية اتخاذ القرارات بشكل أفضل وأسرع والحصول على أفضل المعلومات فيما يتعلق بعمليات الحفر والإنتاج والتطوير الميداني المستقبلية."

ويشتمل برنامج "روكسار آر. إم. أس 11" على العديد من المميزات الرئيسية، من أبرزها:

  • واجهة مستخدم رسومية متطورة لنمذجة سحنات المخزونات الموجهة، بالإضافة إلى احتوائه على نظام حلول حسابية أكثر ذكاء وبنية هندسية أقل تكراراً وأكثر مرونة، مما يساهم في وضع شروط جيدة وسهلة لتحقيق أفضل النتائج في أقل وقت ممكن. كما يشتمل "آر. إم. إس 11" على العديد من الأدوات الجديدة للتحكم في الكسور الحجمية عند نمذجة السحنات في تجمعات السحنات.
  • مفاهيم موحدة ومدمجة لوصف وتحديد المناطق والعمليات الهندسية والخصائص في النماذج الهيكلية والشبكية. كما يُمكن للمستخدمين دمج مجموعة من العمليات الهندسية والخصائص للمنطقة في عمليات النمذجة، على سبيل المثال في تشكيل الخريطة وقياس الأحجام وبناء النموذج الانسيابي، الأمر الذي ينتج عنه زيادة الأتمتة في سير العمل متعدد التطبيقات وتعزيز تجربة المستخدم.
  • تقديم تجربة استثنائية للمستخدم تتضمن بنية بيانات أكثر سرعة ومرونة؛ وتوفير أدوات تعديلية جديدة للتنقل والتصوير، بالإضافة إلى أدوات الإيضاح القائمة على النماذج من "إيمرسون"؛ وخلق وظيفة جديدة تعمل على تبسيط عملية توليد بيانات الآبار لاستخدامها في عمليات محاكاة التدفق؛ وقدرة تحكم أوسع للمستخدم في عملية توليد بيانات الآبار متعددة الأجزاء لاستخدامها في عمليات محاكات التدفق.
  • تقنية مساعدة جديدة توسع من وظيفة "آر. إم. أس 11" ليتوافق مع سير العمل على شبكات الويب المستقبلية والتقنية السحابية، وإضافة تحسينات على واجهة برمجة التطبيقات الخاصة بـ "روكسار"، والتي تسمح للمشغلين بدمج الملكية الفكرية الخاصة بهم في سير عمل نمذجة المخزون؛ وتوسيع نطاق أدوات "بترل تي إم" أي/اوه PetrelTM I/O وإضافة ميزات الجديدة لتحسين عملية نقل البيانات بين "روكسار آر. إم. إس" وأجهزة محاكاة التدفق.
  • يعد برنامج "روكسار آر. إم. إس" من "إيمرسون"، عبارة عن منصة لعلوم الأرض (الجيولوجيا) وهندسة المخزون والخاصة بالتفسير الزلزالي، وتفسير سجلات الآبار وارتباطها ، ورسم الخرائط ، والتشكيل الأرضي، وتصميم الشبكات ومحاكاة التدفق. ويُمكن البرنامج المشغلين من دمج بياناتهم في مكان واحد والتقاط ونشر حالات عدم اليقين عبر عمليات سير العمل الخاصة بهم.

خلفية عامة

إيمرسون

تُعد شركة إيمرسون، التي تتخذ من مدينة سانت لويس بولاية ميزوري الأمريكية مقراً لها، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الجمع بين التقنية والهندسة لتقديم حلول مبتكرة للعملاء في الأسواق الصناعية والتجارية والاستهلاكية من خلال خبراتها في قطاعات الطاقة وإدارة العمليات وأتمتة العمليات الصناعية وتقنيات المناح والأدوات والتخزين. وبلغ إجمالي المبيعات خلال السنة المالية 2010 ما يعادل 21 مليار دولار أمريكي. 

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن