اتصالات وإريكسون ينجحان في اختبار نظام Massive MIMO في البيئات الحية

بيان صحفي
منشور 01 آب / أغسطس 2018 - 06:53
المهندس سعيد الزرعوني-النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في اتصالات
المهندس سعيد الزرعوني-النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في اتصالات

نجحت كلاً منإتصالات وإريكسون ( المسجلة في ناسداك اريك)بتجربة نظام إريكسون الراديوي في بيئات حيةعبرتقنية Massive MIMOفي دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك تمهيداً لنشر تقنية الجيل الخامس.

وتمت تجربة نوع هوائي جديد Antenna Integrated Radio (AIR) 6468  على شبكة اتصالات باستخدام نظام Massive MIMOمن خلال محطات البث الراديوية الجديدة(NR)الخاصة بشركة إريكسون.تمكنّت إتصالات خلال التجربة  من اختبار مزايا  Massive MIMOفي سيناريوهات واقعية مع الموجات الراديوية الجديدة المتقدمة والنطاق الأساسي وأحدث البرامج الأساسية المتوافقة مع تقنيات الجيل الخامس.

وقد أجريت التجربة في منطقة مرسى دبي ذات الكثافة السكانية العالية، والتي تمثل بيئة مثالية لاختبار ونشر نظامMassive MIMO، كماتساعد هذه التجربة في تقييم فوائد التقنية وتحديد سيناريوهات التطبيق المثالية.

وفي هذا السيّاق، صرح المهندس سعيد الزرعوني-النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في "اتصالات":"بصفتنا شركة رائدة عالمياً في خدمات الاتصالات، فإنه يسرنا اليوم هذا التعاون  الجديد مع"إريكسون"لتجربة النظام الراديوي الجديد باستخدام"Massive MIMO" ذو القدرات التكنولوجية الهائلة، الأمرالذي يتيح الفرصة لتجربة أحدث تقنيات الجيل الخامس عبر شبكتنا الراديوية في المستقبل القريب. وأكد الزرعوني أيضاً أن هذه الشراكة الاستراتيجية مع اريكسون تؤكد التزام اتصالات في تقديم خدمات متطورة لجميع عملائها، علاوةً على أنها ستمهد الطريق لتمكين التقنيات المستقبلية مثل الذكاء الأصناعي والتعلم الآلي وتحليل البيانت الضخمة وغيرها. وذلك سعياً لبلوغ الأهداف الوطنية، لا سيما الهدف الرئيسي المتمثل في تحقيق المركز الأول في العالم في مجال الخدمات الحكومية الذكية، ولتكون دولة الإمارات واحدة من بين أكثر الدول العشر تطوراً في مجال البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

أما نيشانت بترا، رئيس وحدة منتجات الشبكة في إريكسون فقال: " نحن في اريكسون ملتزمون بالريادة عالمياً في مجال تقنية الجيل الخامس، ما يتيح لعملائنا استخدام المزايا المحسنة للتكنولوجيا الجديدة. ستكون سرعة الشبكة أسرع من أي وقتٍ مضى، مما سيحسن تجربة المستخدم النهائي بشكل ملحوظ. لقد تعاونا سابقاً مع "اتصالات"لنشر شبكات الجيل الثاني والثالث والرابع، لذا نحن متحمسون لنقل شراكتنا إلى المستوى التالي مع التنفيذ المبكر لتقنية الجيل الخامس".

خلفية عامة

اتحاد اتصالات

موبايلي هو الاسم التجاري لشركة اتحاد اتصالات، الذي أرتبط ببداية كسر احتكار قطاع الاتصالات في المملكة العربية السعودية، عندما فازت بالرخصة الثانية على خمسة ائتلافات آخري خلال صيف 2004. وتمتلك شركة اتصالات الإماراتية حصة 27.46 بالمائة من أسهم الشركة. كما تمتلك المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والمستثمرون من القطاع الخاص معاً حصة 27.78 بالمائة من موبايلي، أما 47.76 بالمائة الباقية فتعود ملكيتها للجمهور.

بعد ستة أشهر من التحضيرات الفنية والتجارية، أطلقت موبايلي خدماتها التجارية في 25 مايو 2005، وخلال أقل من تسعين يوماً أعلنت موبايلي أنها تخطت عتبة المليون مشترك.

ومع نهاية 2006، وصفت المنظمة الدولية للهاتف المتحرك موبايلي بأنها أسرع المشغلين نمواً على الإطلاق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعلاوة على ذلك تمتعت موبايلي- ولا تزال- بأعلى عدد من مشتركي الجيل الثالث في المنطقة.

ومنذ تأسيسها تحصلت موبايلي على مبالغ قياسية من التمويل فبعيد فوز اتحاد اتصالات بالرخصة حصلت على رأس مال بلغ 8.8125 مليار ريال (2.35 مليار دولار) من خلال أكبر قرض إسلامي مشترك في العالم حتى تاريخه، و في سبتمبر من عام 2007 أعلنت موبايلي أنها قد وقعت مذكرة تفاهم بقيمة 1.5 مليار ريال (400 مليون دولار) لشراء شركة بيانات الأولى، وهي واحدة من مشغلين أثنين مرخصين لاتصالات البيانات. وبحلول نهاية عام 2008 كانت موبايلي قد اختتمت عملية استحواذها على شركة بيانات الأولى.

ومن ثم قامت موبايلي بالاستحواذ على شركة زاجل، وهي مقدم رائد لخدمة الانترنت في صفقة بلغ حجمها 80 مليون ريال، وقد تبعت هذه الخطوة توجه موبايلي الحثيث نحو المزج بين الخدمات الثابتة والمتحركة، وكذلك سوق توفير خدمة النطاق العريض المتحرك، عندما أصبحت الشركة الرائدة في توفير خدمات الجيل الثالث المطور في السعودية وواحدة من أوائل الشركات في العالم في تقديم باقة غير محددة من البيانات مبنية على تقنية الانترنت عالي السرعة (HSDBA) والتي قدمتها لمشتركيها بأسعار منافسة وبطريقة إبداعية.

وبنهاية العام 2009 بلغ عدد مشتركي موبايلي في باقة الكونكت عالية الاستخدام أكثر من مليون مشترك فيما وصل عدد المشتركين الإجمالي في خدمات الشركة 18.2 مليون.

وتمتلك موبايلي بنية تحتية قوية تساعدها على تقديم خدمات باعتمادية وموثوقية عالية يساعدها في ذلك تملكها لما نسبته 66 % من المشروع الوطني لشبكة الألياف البصرية.

إريكسون

إريكسون هي شركة سويدية وأحد الشركات الرائدة في مجال توفير أنظمة توصيل البيانات والاتصال عن بعد، بالإضافة إلى خدمات ذات علاقة مغطية بذلك نطاقاً واسعاً من التقنيات التكنولوجية.

تأسست إريكسون في عام 1879 كمتجر لتصليح معدات التلغراف على يد لارس ماجنس إريكسون، وتم إنشاء الشركة في 18 أغسطس عام 1918. يقع مقر الشركة الرئيسي في كيستا ببلدية ستوكهولم، ومنذ عام 2003، تم اعتبار إريكسون جزءاً مما يطلق عليه القرية اللاسلكية. وساعد وجود إريكسون المستمر في ستوكهولم على جعل العاصمة السويدية واحدة من محاور أبحاث تكنولوجيا المعلومات.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مايا صحيون
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن