اختصاصية تغذية بحمد الطبية تنصح باستخدام المكونات الطازجة في إعداد الوجبات خلال شهر رمضان

بيان صحفي
منشور 06 حزيران / يونيو 2017 - 05:39
مؤسسة حمد الطبية
مؤسسة حمد الطبية

أكدت اختصاصية التغذية العلاجية بمؤسسة حمد الطبية السيدة سوسن رياض رزق على أهمية استخدام المكونات الطازجة أثناء إعداد الوجبات خلال شهر رمضان المبارك مع طهي الأطعمة بصورة صحيّة لضمان احتفاظها بقيمتها الغذائية.

وقالت السيدة سوسن: "تستعد الكثير من الأسر بشكل مسبق لحلول شهر رمضان، إلا أنه من المهم أن نوضح أن الصيام خلال شهر رمضان يتيح فرصة هامة للصائم لإجراء تغييرات كبيرة على أسلوب حياته وزيادة إصراره على اتخاذ الخيارات الصحيحة لعيش حياة صحية. ولذلك فإننا ننصح جميع الأسر بأن يكون أحد أهدافهم خلال شهر رمضان استخدام المكونات الطازجة لإعداد وجباتهم".    

وقدمت السيدة سوسن بعض النصائح التي يمكن استخدامها كدليل عملي لتناول وجبات صحيّة خلال شهر رمضان، من بينها:  

اختيار الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية، فمن المهم الحرص على اختيار الأطعمة المغذية كالحبوب والخضروات والفواكه وشرائح اللحم الخالية من الدهون والبقوليات ومنتجات الألبان قليلة الدسم.  

والتحكم في كمية الطعام الذي تتناوله إذيؤدي تناول كميات كبيرة من الأطعمة إلى زيادة الوزن، ولذلك فإنه من المهم الأكل باعتدال وخاصةً خلال وجبة الإفطار عندما يصل شعور الصائم بالجوع إلى ذروته.

وتناول الأطعمة المغذية في كل وجبة وبدأ الوجبة بتناول بضع تمرات حيث يتميز التمر بأنه غني بالسكريات البسيطة وبسهولة هضمة مما يجعله مصدراً سريعاً للطاقة، ثم تناول بعض المياه المعدنية لتجنّب العطش بعد الصيام لساعات طويلة طوال النهار. وتناول الحليب أو اللبن بدلاً من العصائر المحلّاة والمشروبات الغازيةحيثتساعد هذه المشروبات على إرواء عطشك كما أنها تزودك بكميات جيدة من البروتين والكالسيوم.

وعليك أن تتبعنظاماً غذائيا يعتمد على تنويع الوجباتفإن تكرار تناول نفس الوجبات قد يمنع الجسم من الحصول على كل العناصر الغذائية التي يحتاج إليها لأداء وظائفه بصورة مناسبة، ولذلك فإنه كلما قمت بتنويع وجباتك كلما زادت القيمة والفائدة الغذائية لجسمك.   

وأوضحت السيدة سوسن أن التمر يعد خياراً مثالياً يبدأ به الصائم إفطاره عندما يحين وقت الإفطار، وأضافت: "يوفر تناول التمر عند الإفطار دفعة منعشة من الطاقة التي تتزايد حاجة الجسم لها بعد الصيام طوال اليوم. وبالمثل، فإن تناول كوب صغير من عصير الفاكهة غير المحلّى يكون له أيضاً هذا التأثير المنعش. ومع ذلك فإنه من المهم أن يحرص الصائم على أن تظل وجبة الإفطار مجرد وجبة وليست وليمة يتناول فيها الطعام حتى التخمة". 

وأضافت السيدة سوسن أنه من الأفضل للصائم الاعتدال في تناول الطعام في وجبة السحور وتناول الأطعمة المُشْبِعة التي توفر ما يكفي من الطاقة لعدة ساعات مع الحرص في الوقت نفسه على عدم الإفراط في تناول الطعام. كما ينصح الصائم بتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات بطيئة الامتصاص حيث تساعد هذه الأطعمة على الحفاظ على مستويات السكر في الدم بين الوجبات كما تساعد الصائم على الشعور بالشبع.

وأوضحت السيدة سوسن بقولها: "الكربوهيدرات المركبة هي الأطعمة التي تساعد على إطلاق الطاقة ببطء على مدار ساعات الصوم الطويلة، ويوجد هذا النوع من الكربوهيدرات في الحبوب مثل الشعير والقمح والشوفان والسميد والفول والعدس ودقيق القمح الكامل وأرز البسمتي. كما تتميز الأطعمة الغنية بالألياف أيضاً بكونها بطيئة الهضم مثل النخالة وحبوب القمح الكاملة والخضروات كالفاصولياء الخضراء وكل أنواع الفواكه تقريباً".  

ونصحت السيدة سوسن بتجنّب أو على الأقل الحدّ من تناول أنواع معينة من الأطعمة خلال شهر رمضان، من بينها:

الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات البسيطة أو المكرّرة مثل السكريات والمعجنات، حيث تتسبب هذه الأطعمة في شعورك بالشبع لثلاث أو أربع ساعات فقط كما أنها منخفضة القيمة الغذائية لقلة احتوائها على العناصر الغذائية الأساسية.

والأطعمة المالحة حيث يتسبب عدم توازن مستويات الصوديوم في الجسم في الشعور بالعطش الشديد أثناء الصيام ولذا يجب تجنب تناول المكسرات المملحة والمخللات ورقائق البطاطس والتوابل كصلصة الصويا والكتشب. وكذلك تجنب الأطعمة المقلية والدهنية مثل الزلابيا (لقمة القاضي) والسمبوسة. كما ينبغي تجنّب وجبات الكاري والمعجنات التي تحتوي على نسبة عالية من الزيوت والدهون. 

وكذا المشروبات الغازية والمشروبات المعالجة الجاهزة بدلاً من ذلك يمكن شرب المياه العادية وعصائر الفواكه الطازجة.كما يجب الاقلال من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي وهو ما يؤدي إلى الإصابة بالأرق، كما أنه يمكن أن يكون لها تأثير مدر للبول وهو ما يؤدي بدوره إلى زيادة العطش.

ونصحت السيدة سوسن الصائمين بشرب لترين من الماء على الأقل يومياً خلال شهر رمضان وذلك لتعويض كميات السوائل المفقودة أثناء فترة الصيام. وأوضحت أن شرب الماء يساعد على وقاية الصائم من الجفاف والعطش، وخاصةً مع ارتفاع درجات الحرارة.

وقد أطلقت وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية مجدداً هذا العام الموقع الإلكتروني "صحتك في رمضان" لتوفير معلومات للجمهور حول المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً في رمضان. وقد أطلق الموقع العام الماضي للمرة الأولى، ويعتبر أول موقع إلكتروني في دولة قطر يختص بتقديم معلومات ونصائح حول الصحة والصيام خلال شهر رمضان، يتواجد الموقع الإلكتروني على الرابط الآتي: www.hamad.qa/ramadanhealth.

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن