اختيار المشاركين في الدورة الثالثة من المختبر التنظيمي لسوق أبوظبي العالمي

بيان صحفي
منشور 11 أيلول / سبتمبر 2018 - 06:14
سوق أبوظبي العالمي
سوق أبوظبي العالمي

كشف سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، اليوم عن اختيار 10 شركات إماراتية ودولية ناشئة للمشاركين في الدورة الثالثة من "المختبر التنظيمي"، المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة التي تتيح لشركات التكنولوجيا المالية الناشئة تطوير واختبار حلولها التكنولوجية المبتكرة ضمن بيئة آمنة ومحكم، وذلك بعد تلقي السوق لعدد قياسي من طلبات المشاركة بلغ 36 طلباً من شركات محلية وعالمية ناشئة.

 

وسينضم المشاركون الجدد إلى 16 شركة ناشئة تعمل حالياً ضمن "المختبر التنظيمي" من المشاركين في الدورتين الماضيتين، ما يرفع العدد الإجمالي لشركات التكنولوجيا المالية الناشئة المشاركة في "المختبر التنظيمي" إلى 26 شركة تعمل على تطوير حلول مبتكرة لخدمات وتطبيقات التكنولوجيا المالية. وتنحدر الشركات الناشئة الجديدة المشاركة في الدورة الثالثة للمختبر التنظيمي بشكل رئيس من دولة الإمارات ودول أخرى تشمل كينيا، وسنغافورة، والهند، والمملكة المتحدة.

 

وقال ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي: "لمسنا خلال العامين الماضيين اهتماماً محلياً ودولياً كبيراً بمبادرة "المختبر التنظيمي" وتلقينا طلبات مشاركة متنامية من شركات التكنولوجيا المالية الناشئة داخل وخارج الإمارات. ونتطلع للترحيب بالمشاركين في الدورة الجديدة والعمل معهم لتطوير حلول مبتكرة تشمل التمويل، والدفع والتأمين وغيرها، بما يعود بالنفع على قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وتطوير خدمات القطاع المالي في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام".

 

وأضاف: "يؤكد اهتمام هذه الشركات المبتكرة بالعمل ضمن سوق أبوظبي العالمي على الجاذبية المتزايدة للسوق كبيئة متكاملة لاحتضان شركات التكنولوجيا المالية الناشئة وتزويدها بالتسهيلات والأدوات التي تمكنها من تأسيس وجودها في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. ويعد "المختبر التنظيمي" حالياً أحد أنجح البيئات التنظيمية للشركات الناشئة في المنطقة، ونحن سنواصل التزامنا بابتكار وتقديم حلول جديدة ومميزة تلبي احتياجات قطاع الخدمات المالية في الدولة والمنطقة وتدعم نمو واستدامة اقتصادنا الوطني".

 

وأوضح تنج بأن سوق أبوظبي العالمي، وبعد النجاح الكبير للدورات الماضية من المختبر التنظيمي، سيفتح خلال الربع الأول من العام القادم الباب أمام شركات التكنولوجيا المالية الناشئة المحلية والدولية لتقديم طلبات المشاركة في الدورة الرابعة من "المختبر التنظيمي".

 

ويأتي الإعلان عن قائمة  المشاركين الجدد في الدورة الثالثة من "المختبر التنظيمي" لسوق أبوظبي العالمي بالتزامن مع استعداد السوق لتنظيم الدورة الثانية من قمة أبوظبي للتكنولوجيا المالية "فينتك أبوظبي" يوم 17 سبتمبر الجاري، بمشاركة متحدثين وخبراء من أبرز قادة القطاع المالي المحلي والعالمي.

 

قائمة الشركات المشاركة في الدورة الثالثة من "المختبر التنظيمي":

 

  • شركة "أكسيليريتد دروداونز" للتمويل الإسلامي، دولة الإمارات: وهي شركة تكنولوجيا مالية ناشئة تركز على التمويل الإسلامي، وتم اختيارها مؤخراً كأحد المتأهلين لمنصة جامعة نيويورك أبوظبي "ستارت إيه دي" للابتكار وريادة الأعمال. وعملت الشركة على تطوير آلية إلكترونية لإجراءات دفعات الفواتير المبكرة بين المؤسسات والموردين من الشركات الصغيرة. وتوفر منصة الشركة العديد من المزايا التي تعزز كفاءة الأعمال مثل الإدارة الرقمية للفواتير، وتحليل البيانات، والإدارة الاستراتيجية لأنظمة المعلومات، والتجارة الدولية، وأوامر الشراء، وعروض الأسعار التنافسية.

 

  • شركة "بيدوين تشين"، دولة الإمارات: وهي منصة تمويل خاصة رقمية تتيح للشركاء التجاريين من رجال الأعمال والمقرضين اجراء تسويات تجارية ومالية ومعاملات تمويل رأس المال قصير الأجل، بما يشمل احتساب الفواتير، وتمويل رأس المال العامل. وتقوم المنصة بتشفير المعاملات على شبكة "الدفاتر المحاسبية الموزعة" تدعمها عقود ذكية قابلة للبرمجة الرقمية والتنفيذ الذاتي.

 

  • شركة "بيت بيسا"، كينيا: تتمثل مهمة الشركة في تسريع نمو الشركات في الأسواق الحدودية من خلال تطوير حلول مبتكرة لإدارة الخزانة تعمل على تقليل التكاليف وتحسين الكفاءة ودعم إمكانية التشغيل البيني الرقمي. وتم إطلاق الشركة في العاصمة الكينية نيروبي، ولديها حالياً مكاتب في مدن لاغوس، ولندن، ولوكسمبورغ، ومدريد، وداكار.

 

  • شركة "بلوك ترست"، دولة الإمارات: تطور "بلوك ترست" خدمات الوصاية والحفظ الرقمية عبر أصول العملات المشفرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند وجنوب شرق آسيا من خلال قبو رقمي مؤمن بدرجة فائقة ومتعدد المواقع الجغرافية. يقع المقر الرئيس للشركة في أبوظبي، وهي تعد شريكًا رقميًا عالي التنظيم والشفافية من الناحية المالية للمؤسسات المالية وغير المالية، والمكاتب العائلة، والصناديق الاستثمارية والسيادية، وصناديق المعاشات، والعملاء الأفراد. وتتمثل رؤية الشركة في أن تكون المزود الموثوق لخدمات الائتمان الرقمية لسوق العملات المشفرة، والأوراق المالية القائمة على منصات "البلوك تشين"، وعروض رموز الأمان.

 

  • شركة "كريدت أون"، الهند: وهي شركة تكنولوجيا مالية تعمل على تمكين المقرضين من جذب العملاء واجراء عمليات التقييم و"معرفة العميل" ومنح القروض. وستعمل الشركة من خلال تطبيق تقنيات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي باختبار التحسينات التي يمكن أن تحققها منصتها في سوق القروض الإماراتي.

 

  • شركة "لوسيد باي"، دولة الإمارات: وهي شركة تقدم نظام تسوية ذكي قائم على منصة "البلوك تشين" لخدمة قطاع الضيافة، حيث يسمح النظام لضيوف الفندق بالدفع المالي مقابل الخدمات والأنشطة ووسائل الراحة في الفندق من خلال سوار المعصم من نوع "لوسيد باي" أو المحفظة الرقمية. ويقوم النظام بتسجيل معلومات عن كل معاملة ضمن منصة "البلوك تشين"، مما يقلل من مخاطر الاحتيال ويقلل الوقت المستغرق لحل نزاعات الدفعات. ويتمتع النظام بقابلية الدمج الكامل مع أنظمة الدفع ونقاط البيع الموجودة في الفندق، والأماكن المشاركة خارج الفندق.

 

  • شركة "إكسبنس"، دولة الإمارات: وهي شركة تتخصص في توفير حلول إلكترونية شاملة وذكية للمحاسبة والفوترة وإدارة النفقات للشركات الصغيرة والمتوسطة. كما تتيح الشركة استخدام بطاقة مدفوعة مقدمًا قابلة لإعادة الشحن لمحاكاة الحساب المصرفي، بما يسمح للمتعاملين، وخاصةً المتعاملين المستقلين والشركات الصغيرة والمتوسطة الغير مرخصة بنكياً، بتنفيذ عمليات تحويل الأموال لاستكمال عمليات الدفع المالي للموردين والشركاء.

 

شركة "وورلد ريزيرف ترست"، المملكة المتحدة: وهي شركة تعمل على تطوير حلول مبتكرة تتيح للشركات العامة والخاصة امكانية المشاركة في منصة التداول التجاري التي تدعم تقنية "دفاتر الحسابات الموزعة". وسيكون لمنصة الشركة عملة رقمية مملوكة لمستخدمي المنصة مقابل العملات الورقية، بما يتيح للطرفين المشتري والبائع إجراء عمليات شراء وبيع باستخدام العملة الرقمية كوسيلة للتبادل المالي.

 

  • شركة "إكسن فين"، سنغافورة: وهي شركة قائمة على تقنية "البلوك تشين" تركز خدماتها على أنشطة التجارة والتمويل الدوليين. ولدى الشركة بنية "بلوك تشين" متدرجة وآمنة ومرخصة وقادرة على التغلب على أوجه القصور في التجارة والتمويل العالمي، وتتيح للمؤسسات اجراء عمليات التسوية في الوقت الحقيقي، وابرام اتفاقيات العقود الذكية عبر الحدود.

 

  • شركة "يلا كومبير"، دولة الإمارات: وهي منصة إلكترونية تتيح للمتعاملين المقارنة بين أفضل عروض الحسابات المصرفية، وبطاقات الائتمان، ومقدمي القروض وخدمات التأمين عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتقدم بطلب للحصول على حسابات مصرفية، وبطاقات ائتمان، وقروض، وسيارات، والمزيد من الخدمات. وتقدم المنصة خدماتها في تسعة دول بالمنطقة، حيث قدمت العديد من الخدمات المبتكرة عبر الإنترنت لأسواق الإقراض والتأمين. وستقوم الشركة باختبار أداة لمقارنة عروض التأمين وأداة لتقييم النقاط الائتمانية، باستخدام تحسينات تقنية داخلية يتم تطويرها من خلال استخدام واجهات برمجة التطبيقات المفتوحة وعلوم البيانات.

 

يذكر أن سوق أبوظبي العالمي كان قد أطلق "المختبر التنظيمي" في نوفمبر 2016، كأول مبادرة من نوعها على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدعم وتمكين شركات التكنولوجيا المالية الناشئة في المنطقة، وذلك عبر توفير منصة متكاملة تتيح تطوير واختبار الحلول والخدمات المالية المبتكرة ضمن بيئة محكمة وآمنة بشكل اقتصادي على مدار عامين في إطار ضوابط تنظيمية محددة ونهج مبنى على الحد من المخاطر، والاستفادة من الخدمات الرقمية بما يعزز الابتكار في قطاع الخدمات المالية بدولة الإمارات والمنطقة.

 

للمزيد من المعلومات حول مبادرة "المختبر التنظيمي" أو تقديم طلب المشاركة في الدورة القادمة، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني www.fintech.adgm.com أو مراسلة البريد الإلكتروني[email protected].

خلفية عامة

سوق أبوظبي العالمي

يقع سوق أبوظبي العالمي، المركز العالمي المالي في أبوظبي، في مربعة سوق أبوظبي العاللمي- جزيرة المارية.

يضم سوق أبوظبي العالمي مكتب تنظيم الخدمات المالية، مكتب مُنظم السوق، ومحاكم السوق. سيساهم سوق أبوظبي العالمي في تخفيز نمو قطاع الخدمات المالية في أبوظبي وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيوفر من خلال سلطاته المستقلة الثلاث، وهي مكتب تنظيم الخدمات المالية، مكتب مُنظم السوق، ومكتب محاكم السوق العالمي، أُطراً تنظيمية تتمتع بدرجة عالية من الشفافية.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
سارة بركات
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن