استبيان بي دبليو سي حول إجمالي تجارة التجزئة بالشرق الأوسط لعام 2017

بيان صحفي
منشور 19 حزيران / يونيو 2017 - 09:27
نورما تقي، شريك قطاع التجزئة والمستهلكين في بي دبليو سي الشرق الأوسط
نورما تقي، شريك قطاع التجزئة والمستهلكين في بي دبليو سي الشرق الأوسط

هل سيتخطى التطور والتقدم الذي تشهده تجارة التجزئة عبر الإنترنت تجارة التجزئة التقليدية وتُحدث تحولاً في تجارب التسوق للمستهلكين في المنطقة؟ وفقاً لآخر تقرير صدر عن بي دبليو سي الشرق الأوسط بعنوان، تحولتجارةالتجزئة - كيفيبدومستقبلالشرقالأوسط؟، يشهد القطاع تطورات شاملة تزامناً مع دخول الجهات الفاعلة في القطاع في سوق تجارة التجزئة بالشرق الأوسط.

ويضم التقرير مقابلات مع أكثر من 24000 شخص من خمس قارات في 30 دولة، وفي منطقة الشرق الأوسط وحدها، أجرت بي دبليو سي الاستبيان في أكثر من 1000* متسوق عبر الإنترنت من الإمارات العربية المتحدة ومصر والمملكة العربية السعودية حول سلوكياتهم وتوقعاتهم ذات الصلة بالتسوق.

وفي تعليقها على التقرير ونتائجها، صرحت نورما تقي، شريك قطاع التجزئة والمستهلكين في بي دبليو سي الشرق الأوسط:

 "تُشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن الشكل المعهود لتجارة التجزئة في الشرق الأوسط يشهد تغيراً بالفعل: فهي سوق مثمرة مفعمة بالفرص. كما أن اتجاه الشركات نحو الاستثمار في تجارة التجزئة عبر الإنترنت لا يتوقف عن النمو حيث نشهد عمليات استحواذ ضخمة من جهات فاعلة في القطاع مثل Amazon وSouq.com وJadoPado.com، فضلاً عن التدشين المرتقب لموقع نون مما سيُحدث آثاراً ضخمة على المنطقة. وفي ظل التغير اليومي في معالم تجارة التجزئة عبر الإنترنت، فإن تجار التجزئة والمستثمرين في حاجة إلى الفهم المتعمق للديناميات المحركة لهذه التغيرات. ويشهد تحول المستهلكين في سوق تجارة التجزئة إلى التسوق عبر الإنترنت تزايداً مستمراً حيث ارتفعت نسبة التسوق الشهرية عبر الإنترنت من 23% (في 2013) إلى 29% (2016)".

ووفقاً لبي دبليو سي، هناك العديد من الأسباب وراء تفضيل المستهلكين للتسوق عبر الإنترنت، حيث تشير ردود المشاركين في الاستبيان إلى أن هذا يرجع في المقام الأول إلى انخفاض الأسعار (40% على المستوى الإقليمي مقابل 36% على المستوى العالمي) ومجموعة المنتجات (31% على المستوى الإقليمي مقابل 21% على المستوى العالمي) والراحة (17% على المستوى الإقليمي مقابل 36% على المستوى العالمي).  ويتعلم تجار التجزئة حالياً كيفية خوض غمار هذا القطاع الذي يمر بالفترة الأكثر تنافسية على مدار عقود وذلك في ظل تفضيل التحول إلى التسوق عبر الإنترنت.

 ويناقش التقرير خمسة مجالات استثمارية رئيسية ترى بي دبليو سي أنها ستكون على رأس أولويات تجار التجزئة في منطقة الشرق الأوسط عند اتخاذهم للقرارات الاستثمارية في المستقبل القريب:

1.استخدام الهواتف المتحركة

تتواصل الزيادة الكبيرة في انتشار استخدام الهواتف المتحركة كأجهزة للتسوق والشراء. فمنذ عام 2016، ارتفع عدد المتسوقين الذين يدفعون مقابل عمليات الشراء باستخدام الهاتف المتحرك بنسبة 17% ووصلت نسبة المتسوقين المستخدمين لهواتفهم المتحركة كأداة رئيسية في شراء المنتجات إلى 56%. كما يفضل 43% من المتسوقين استخدام الهواتف المتحركة في مقارنة الأسعار مع المنافسين بينما يستخدمها 33% في قراءة المراجعات المنشورة عن المنتجات وتجار التجزئة بزيادة بلغت 11% عما كانت عليه في عام 2016. وبالنسبة للراغبين في زيادة تواجدهم على ساحة تجارة التجزئة عبر الإنترنت، فعليهم الارتقاء بمستوى المعروض لديهم عبر الهواتف المتحركة من خلال التركيز على تصميم مواقع إلكترونية مخصصة للهواتف المتحركة يمكن تصفحها بسهولة لتجعل من تجربة التسوق الإلكتروني عبر الهاتف المتحرك تجربة ممتعة وبلا جهد.

2.مشاركة عملاء وسائل التواصل الاجتماعي

استخدم كبار تجار التجزئة متعددو الجنسيات لسنوات مجموعة متنوعة من التقنيات لجمع بيانات عن تحركات العملاء داخل المتجر. وعلى الرغم من ذلك، أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي إلى حد كبير الأداة الأكثر جاذبية للمشاركة عبر الإنترنت. ففي الواقع، تعمل وسائل التواصل الاجتماعي على توجيه سلوكيات العملاء، حيث بلغت نسبة المشاركين في العروض الترويجية عبر الإنترنت 48٪، كما بلغت نسبة مستخدمي قنوات التواصل الاجتماعي للتحقق من مراجعات المنتجات 52٪.

3.المنصات الآمنة

تؤثر مخاطر الانتهاكات الإلكترونية واختراقات البيانات على جميع القطاعات في جميع أنحاء العالم. ولا تزال السلامة عبر الإنترنت تشكل مصدر قلق، حيث يشعر 62٪ من المستهلكين بالقلق إزاء اختراق معلوماتهم الشخصية عبر هواتفهم المتحركة، بينما 60٪ فقط يشترون عبر الإنترنت من الشركات التي يشعرون أن بإمكانهم الوثوق بها. وبالتالي، يجب على تجار التجزئة توفير منصات آمنة لأي نقاط اتصال مع العملاء. فالاستثمار في التكنولوجيا وتعزيز النظم الأمنية وتوفير الصيانة والتحديثات من أهم عناصر نجاح تجارة التجزئة عبر الإنترنت.

4.الولاء

يعد ولاء العملاء من الأولويات الرئيسية لأي تاجر تجزئة ولكن هذا الأمر لا يخلو من التحديات؛ فتطور قطاع التجزئة يعني أن أمام العملاء مجموعة واسعة من الخيارات المتاحة عند شراء المنتجات عبر الإنترنت. ولكن لا يزال 32٪ من المتسوقين عبر الإنترنت موالين لمتاجر التجزئة المفضلة لديهم لأنهم يثقون في علامتها التجارية، في حين أن 48٪ يشيرون إلى أن الأسعار الجيدة فقط هي السبب وراء تكرار عمليات الشراء.

5.تجارب المعرض

تشهد المنطقة ارتفاعاً في معدلات التسوق عبر الإنترنت كبديل جذاب وسهل للتسوق من المتاجر التقليدية. بالنسبة للسلع الفاخرة، يرغب نسبة 42٪ من المستهلكين في رؤية المنتجات ولمسها وبالتالي يفضلون شراء السلع مرتفعة الأسعار من داخل المتاجر مانحين بذلك قيمة إلى مسؤولي المبيعات ذوي الخبرة والمعرفة المتعمقة عن مجموعات المنتجات في المتجر.

اختتمت تقي قائلة:

 "أدى تحول تجارة التجزئة عبر الإنترنت إلى إحداث ثورة في طريقة التسوق بالمنطقة، وبالتالي يجب أن تتضمن جداول أعمال اجتماعات تجار التجزئة المحليين تناول تلك المسألة بشكل متعمق. وتُعد مجالات الاستثمار المحددة بالغة الأهمية بالنسبة لأي تاجر تجزئة يُراجع استراتيجيته طويلة الأجل التي وضعها للبيع بالتجزئة، حيث يجب عليهم سريعاً تعلم كيفية إنشاء قنوات شاملة لضمان  توافق استراتيجياتهم لتجارة التجزئة عبر الإنترنت وتجارة التجزئة التقليدية وأن تكون مدرّة للدخل. وبذلك، سيكون تجار التجزئة قادرون على إيجاد تآزر حقيقي مع عملائهم بشكل يتجاوز توقعاتهم بغض النظر عن كيفية تسوقهم ومكانه".

خلفية عامة

برايس ووترهاوس كوبرز

تساعد بي دبليو سي (PwC)  الشركات والمؤسسات والأفراد في خلق القيمة التي يبحثون عنها. PwC هي شبكة شركات متواجدة في 158 بلدا ويعمل لديها حوالي 180,000 موظفا ملتزمون بتوفير أعلى معايير الجودة في خدمات التدقيق والضرائب والخدمات الاستشارية.

تأسست PwC في الشرق الأوسط منذ 40 عاما ولديها شركات في البحرين ومصر والعراق والأردن والكويت ولبنان وليبيا وعمان والأراضي التابعة للسلطة الفلسطينية و قطر والسعودية والإمارات، حيث يعمل بها أكثرمن (2,700) موظف.

بي دبليو سي تشير الى شبكة بي دبليو سي و/ أو واحد أو أكثر من الشركات الأعضاء فيها ، كل واحد منها هي كيان قانوني مستقل. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
ساره سلمان
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن