اقتصادية دبي والإمارات الإسلامي يوقعان اتفاقية تعاون لتسهيل مزاولة أعمال أصحاب التجارة الإلكترونية

بيان صحفي
منشور 23 تمّوز / يوليو 2018 - 10:55
خلال توقيع الإتفاقية
خلال توقيع الإتفاقية

وقّع قطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي اتفاقية تعاون مع "الإمارات الإسلامي" لتقديم الدعم لأصحاب رخص "التاجر الإلكتروني"، حيث سيقوم المصرف بتقديم خدماته المصرفية المميزة لأصحاب رخص التاجر الإلكتروني، والتي تساهم في تسهيل معاملاتهم المالية، وبالتالي تنظيم ممارسة العمل التجاري عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إمارة دبي، وضمان مزاولة الأعمال بكل شفافية وحيادية.

قام بتوقيع الاتفاقية كل من عمر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي؛ ووسيم سيفي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي، بحضور مسؤولين من اقتصادية دبي ومؤسساتها، والإمارات الإسلامي.

وبمناسبة توقيع الاتفاقية، قال عمر بوشهاب: "يأتي توقيع الاتفاقية في إطار حرص القطاع على دعم وتسهيل مزاولة واستدامة الأعمال لأصحاب الرخص التجارية الإلكترونية، الأمر الذي يعزز من القدرة التنافسية واستدامة مشاريعهم في إمارة دبي. وستقدم شراكتنا الحالية قيمة مضافة للتجار من أصحاب مواقع التواصل الاجتماعي، وسنواصل توفير البيئة المثالية وتقديم الدعم عبر توقيع الشراكات مع كافة الجهات من القطاعين الحكومي والخاص".

وأضاف بوشهاب: "توفر رخصة التاجر الإلكتروني العديد من الامتيازات لأصحابها، ومن أبرزها معرفة تقييم المشترين له أو المستفيدين من خدماته وأي ملاحظات من قبلهم. ويسهل البرنامج إمكانية البحث عن المشروع من خلال نوع النشاط أو الاسم التجاري، وإمكانية وصول المشتري لجميع قنوات التواصل المسجلة في صفحة واحدة، وبالتالي فتح قنوات للوصول إلى عملاء جدد".

ومن جانبه، قال وسيم سيفي: "إننا سعداء للغاية بتوقيع هذه الاتفاقية مع دائرة التنمية الاقتصادية لدعم برنامج "التاجر الإلكتروني"، والذي يشكل المبادرة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، والمساهمة سويةً في تنشيط الحركة الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة."

وأضاف: "بصفتنا إحدى المؤسسات المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإننا في ’الإمارات الإسلامي‘ ملتزمون بدعم «خطة دبي 2021» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله، وتنفيذ اهداف رؤية حكومة دولة الامارات العربية المتحدة للعام 2021. وفي هذا الإطار ستتيح لنا اتفاقية التعاون مع "اقتصادية دبي" دعم مبادرة "التاجر الإلكتروني" من خلال فتح حسابات مصرفية وتسهيل الخدمات المصرفية وتقديم عروض مميزة التي من شأنها أن تدعم رواد الأعمال لتحويل رخصهم الى مشاريع مستقبلية ناجحة، وتساهم في نمو اقتصادنا الوطني."

وتعنى مبادرة "التاجر الإلكتروني" بترخيص المشاريع التجارية التي تدار عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مواطني الدولة ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي القاطنين في إمارة دبي الذين يتخذون من مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة لممارسة أعمالهم التجارية.

خلفية عامة

الدائرة الاقتصادية

إن دائرة التنمية الاقتصادية في دبي هي هيئة حكومية تختص بوضع وإدارة الأجندة الاقتصادية لإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتقدم دائرة التنمية الاقتصادية كل الدعم لعملية التحول الهيكلي التي تشهدها إمارة دبي إلى اقتصاد متنوع ومبدع هدفه الارتقاء ببيئة الأعمال وتعزيز مستويات النمو في الإنتاجية.

وتعمل دائرة التنمية الاقتصادية ومؤسساتها على وضع الخطط والسياسات الاقتصادية، وتعزيز نمو القطاعات الاستراتيجية، وتوفير الخدمات لكافة رجال الاعمال والشركات المحلية والدولية.

وفازت دائرة التنمية الاقتصادية في عام 2012 بفئة الجهة الحكومية المتميزة – مجموعة الجهات المتوسطة في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.​

مصرف الإمارات الإسلامي

أقر الإسلام معاملات كثيرة تتعلق بأعمال المصارف الإسلامية، والتي بقيت جزءاً لا يتجزأ من معاملات الصيرفة الإسلامية الحديثة مثل الحوالة والكفالة والوكالة والمضاربة والمرابحة. انطلاقا˝ من تلك القيم، تم تأسيس مصرف الإمارات الإسلامي في عام 2004 ليدمج بانسجام تام بين أحدث تقنيات الخدمة المصرفية المبتكرة والقيم الإسلامية التي بقيت راسخة على مر العصور. وليقدم أيضا˝ حلولا˝ مصرفية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية وتلبي كافة متطلبات عملائه، من دون أن يتخلى عن مبادئ التي تميزه عن غيره أو تجاهل دور أسلافنا الذين كان لهم الفضل فيما وصلنا إليه اليوم من حضارة وتقدم. منذ البداية كانت الشفافية هي السمة السائدة في كافة المعاملات المالية الإسلامية، وشكات النواة التي انبثقت عنها مبادئ التعامل المصرفي النزيه والواضح. فقد كان العرب يتداولون الذهب والفضة كوسيلة للنقد تحظى بقدر عال من الثقة والاعتمادية. كما كان يتم إقراض واستقراض رؤوس الأموال دون فوائد أو زيادة عليها، ما ساهم في إشاعة روح التآخي وتعزيز التكافل الاجتماعي الذي يرتكز أساسا˝ على مبدأ تقاسم الأرباح. إننا في مصرف الإمارات الإسلامي، نحرص دائما˝ على تكريس هذا القدر العالي من الثقة والشفافية من خلال تعاملاتنا. وهذا بدوره يساهم في تأسيس علاقات عمل وطيدة مع عملائنا، وبناء جسور قوية تعزز التواصل بين مختلف شرائح المجتمع.

المسؤول الإعلامي

الإسم
أبوبكر الشيزاوي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن