اقتصادية دبي وجامعة أبوظبي تستضيفان الدورة الأولى من 'منتدى المدن الذكية'

بيان صحفي
منشور 11 نيسان / أبريل 2018 - 06:42
خلال المؤتمر
خلال المؤتمر

استضافت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي وجامعة جامعة أبوظبي – فرع دبي، منتدى "المدينة الذكية: القيادة في المستقبل" الأول من نوعه لإلقاء الضوء على استراتيجية الدائرة المساهمة في تحقيق خطط مدينة دبي الذكية وخصوصًا صلتها بالتعليم العالي وريادة الأعمال والابتكار. وسعى المنتدى، الذي عقد في إطار مبادرة شراكة مجتمع الأعمال التي تنظمه اقتصادية دبي، لتسليط الضوء على الخصائص والسمات اللازمة إلى تطوير واستدامة مدينة ذكية من أجل جعل دبي المدينة الأسعد في المستقبل.

وحددت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام مكتب دبي الذكية، في كلمتها الترحيبية، رؤية مدينة الذكية ومبادراتها خلال المنتدى، كما سلطت الضوء على استراتيجيات دبي للسعادة، وأبرز الابتكارات: مثل سلاسل القيمة المضافة "البلوك تشين"، والذكاء الاصطناعي، وسبل تمكين وتعزيز الذكاء في الخدمات الحكومية المقدمة على مستوى الحياة المعيشية والترفيه للمدينة.

وقالت سعادتها: "يسرنا أن نكون جزءاً من "منتدى المدن الذكية" الذي تقوده جهة أكاديمية مرموقة مثل جامعة أبو ظبي ودائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وباعتبارنا من الجهات الحكومية فإننا نسعى إلى خلق إطار من التشريعات يدعم القطاعين الحكومي والخاص لاحتضان تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، لضمان النمو المستدام بهذا المجال. يتعين على قطاعات المدارس والجامعات البدء بالتعرف إلى متطلبات التعليم الحالية، والتي ستغذي المدن لاحقاً، وستعمل دبي الذكية وبصفتها جزءاً من مبادرة دبي 10X ، على إطلاق جامعة المدينة الذكية قريباً، لتدريب الطلاب من جميع أنحاء العالم على آليات بناء وتنفيذ المدن الذكية".

وعلى الصعيد ذاته، قال محمد شاعل السعدي، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجية المؤسسية في اقتصادية دبي: "يسعدنا التعاون مع جامعة أبوظبي، التي تعتبر من كبريات الجهات الأكاديمية في التعليم العالي، وتنظيم مثل هذا الحدث، الذي يحمل في طياته العديد من المواضيع التي تهم حياتنا اليومية. ولا شك أن مثل هذه الموضوعات المختلفة التي تم طرحها، إلى جانب تواجد نخبة من المتحدثين في هذا المنتدى، قد قدمت المعرفة اللازمة والمخرجات الصحيحة لقيادة الاقتصاد المستقبلي في دبي".

وأضاف السعدي: "تولي اقتصادية دبي اهتماما كبيراً بريادة الأعمال والابتكار في المشاريع التقنية وغيرها من السبل الداعمة إلى تعزيز صدارة دبي على خارطة المدن الذكية عالمياً. وسوف تستمر جهودنا في استكشاف الفرص التعاونية مع المؤسسات الأكاديمية الأخرى، وغيرها من الجهات ذات الاهتمامات المشتركة، وستظهر نتائجها مستقبلاً من المنتديات أو الأبحاث المشتركة أو السياسات التي سيتم عرضها على مجتمع الأعمال في إمارة دبي".

 

وقال الدكتور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي بالإنابة: "ساهم انطلاق مبادرة دبي الذكية 2021، في تعزيز مكانة الإمارة عالمياً كإحدى الأمثلة البارزة للمدينة الذكية، الأمر الذي حفّز كلا القطاعين العام والخاص للاستثمار في تنفيذ مشاريع نوعية لتطبيق تكنولوجيا المدينة الذكية عبر مختلف المرافق. ولذلك، فإننا سعداء اليوم بشركاتنا الاستراتيجية مع اقتصادية دبي والتي ستسهم في اثراء الحوار العام المتعلق بالتحول نحو المدينة الذكية من خلال استقطاب نخبة من المتحدثين الاكادميين وصنّاع القرار ليناقشوا مختلف القضايا ويتبادلون الآراء والخبرات".

وأضاف: "يأتي الحدث اليوم ليؤكد على حرص قيادتنا الرشيدة لإشراك المؤسسات الأكاديمية والبحثية في صنع المستقبل القائم على المعرفة، وخصوصاً في ظل التحولات التي يشهدها العالم اليوم في كافة القطاعات نتيجة للتقدم العلمي والتكنولوجي".

وناقش الدكتور نواه رافورد، الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسسة دبي للمستقبل، وجهات النظر حول جعل المدن الذكية في حقل تجارب لاختبار التقنيات الرائدة ونماذج الأعمال الناشئة، وذلك بالشراكة مع جميع أصحاب المصلحة، وطرح هذه التجربة على المقيمين في إمارة دبي وكذلك الزوار بإعتبارهم عملاء المستقبل للمدن الذكية. واعتمادها في حال ثبت جدواها.

واستعرض الدكتور عبدالعزيز استيتيه، المستشار الاقتصادي في المجلس التنفيذي لحكومة دبي، تأثير التركيز الصناعي على المتوقع على مستقبل إمارة دبي على مدى العقدين القادمين. وأوضح الدكتور سانجيث إبراهيم، نائب رئيس التعلم والتطوير في إدارة الموارد البشرية بمصرف الشارقة الإسلامي، أهمية التعلم الذكي في استدامة المدن الذكية، ودور التعليم العالي في ريادة الأعمال والابتكار. وشدد ألكساندر ويليامز، مدير اقتصاد المستقبل في اقتصادية دبي، على أهمية قيادة ريادة الأعمال والابتكار في المدن الذكية.

ونوقش خلال المنتدى، أهمية "تمكين التعاون بين الحكومة والصناعة والجامعات في المدينة الذكية" لتطوير المبادرات وتسويق الأبحاث لإنشاء أعمال جديدة، وشارك فيها كل من: الدكتور سانجيث إبراهيم، وألكساندر ويليامز، والدكتور شيرين فاروق، مساعد نائب مدير الشؤون الاكاديمية في جامعة أبوظبي، وأدار حلقة النقاش: الدكتورة بيترا تركاما، مدير مركز الابتكار في جامعة أبوظبي.

خلفية عامة

الدائرة الاقتصادية

تأسست الدائرة الاقتصادية في مارس 1992 بهدف تنظيم وتعديل وتعزيز التجارة والصناعة في إمارة دبي.

وفي أكتوبر 2008، أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي المرسوم رقم: 25 والذي يقضي بتكليف الدائرة الاقتصادية بتولى الدائرة مسؤولية تخطيط وتنظيم الأداء الاقتصادي العام في الإمارة والإشراف على فعالياته وتعزيز التنمية الاقتصادية فيها لضمان تحقيق وتنفيذ أهداف خطة دبي الاستراتيجية.

معلومات للتواصل

الدائرة الاقتصادية
ص.ب. 13223
دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 4 222 5577
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
أبوبكر الشيزاوي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن