اقتصادية عجمان تحقق ارتفاعاً ملموساً في مؤشر ثقة الأعمال البالغ 116 نقطة خلال النصف الأول من 2018

بيان صحفي
منشور 02 تمّوز / يوليو 2018 - 08:21
زهرة البناي، مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال
زهرة البناي، مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال

حققت دائرة التنمية الاقتصادية في إمارة عجمان ارتفاعاً ملحوظاً في المؤشر المركب لثقة الأعمال في الإمارة، والذي بلغ 116 نقطة في النصف الأول من العام 2018 مقارنة بـ 109 نقطة في النصف الأول من العام 2016، في إنجازٍ جديد يعكس الآفاق الإيجابية المتاحة ضمن بيئة الأعمال والاستثمار المحلية. ويأتي الإنجاز النوعي استكمالاً للمبادرات النوعية والمساعي الحثيثة التي تقودها الدائرة لتعزيز الجاذبية الاستثمارية وتعزيز تنافسية عجمان على خارطة الأعمال المحلية والإقليمية والعالمية.

ويعود ارتفاع المؤشر المركّب لثقة الأعمال في إمارة عجمان بـ 7 نقاط خلال النصف الأول من عام 2018 مقارنة بالنصف الأول من عام 2016، بالدرجة الأولى إلى تفاؤل المنشآت الاقتصادية مدفوعاً بتزايد الطلب وفرص البناء ونمو الصادرات والمواسم السياحية التي تشهد ارتفاعاً في عدد السياح القادمين إلى الإمارة. وتفيد النتائج الرسيمة الصادرة عن الدائرة بتسجيل المؤشر المركب لثقة الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة 114 نقطة في النصف الأول من العام الجاري مقابل 108 نقطة في الفترة ذاتها من العام 2016، بالتزامن مع زيادة إيرادات مبيعات الشركات نظراً للاستقرار والتفاؤل السائد ضمن بيئة الأعمال.

وقالت زهرة البناي، مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال: "تمثل النتائج الإيجابية للمؤشر المركب لثقة الأعمال في عجمان تتويجاً لجهودنا المتواصلة لتنظيم الشؤون الاقتصادية وتنشيط قطاع الأعمال في الإمارة وتوفير البنية التحتية الاقتصادية المطلوبة لتنويع القاعدة الاقتصادية وتطوير القطاعات الاقتصادية، بما يتماشى مع التوجه الوطني نحو وضع عجمان في مصاف الوجهات الأكثر جاذبية للاستثمارات محلياً وإقليمياً. وتشير هذه النتائج إلى توقعات إيجابية لبيئة الأعمال المحلية ونظرة تفاؤلية من الشركات  حيال الآفاق والفرص الواعدة المتاحة، ما يدفعنا إلى السير قدماً باتجاه الارتقاء بالخدمات المقدمة لمجتمع الاستثمار وجذب المزيد من الاستثمارات إلى القطاعات الحيوية، سعياً وراء ترجمة "رؤية عجمان 2021" في دفع عجلة مسيرة التنمية المستدامة وترسيخ سمعة الإمارة كوجهة عالمية للتجارة والاستثمار."

وأضافت البناي: "إنّ تطوّر المؤشر العام لثقة الأعمال في الإمارة يترجم ثقة الشركات الكبيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة بالبيئة الاستثمارية في عجمان، ونحن نحرص على تعزيز الأعمال والأنشطة الاقتصادية من خلال توفير الحماية التجارية والرقابة على المنشآت الاقتصادية وتنظيم المنافسة الشريفة فيما بينها أثناء مزاولتها لأعمالها، بما يساهم في خلق مناخ اقتصادي عادل يلبي تطلعات المستثمرين. وتسعى الدائرة إلى توظيف كافة الإمكانات لتحقيق أرقى مستويات التنافسية والريادة على الخارطة الاقتصادية الإقليمية والعالمية وتعزيز البيئة الاستثمارية والاستهلاكية في الإمارة."

وتعتبر الأنشطة الاقتصادية ومناخ الاعمال في إمارة عجمان إيجابية للغاية، حيث أشارت نسبة 71% من الشركات إلى أنها لا ترى أي عقبات أمام عملياتها التجارية في النصف الأول من عام 2018 مقارنة بنسبة 52% في النصف الأول من عام 2016. وتعتبر الشركات في قطاع النقل وتجارة الجملة والتجزئة أكثر تفاؤلاً، حيث عبّرت عن نسبة 100% و98% من الشركات على التوالي عن عدم توقعها أي تحديات للأعمال خلال النصف الثاني من عام 2018.

والجدير بالذكر بأن المسح شمل 93 شركة غير مصدرة في عجمان. وسجل مؤشر ثقة الاعمال لفئة المصدرين 131 نقطة في النصف الاول من عام 2018. ويظهر المسح أن توقعات المصدرين أفضل بكثير من غير المصدرين، حيث توقعت نسبة 58% من المصدرين زيادة في الإيرادات خلال النصف الاول من العام الجاري مقارنة بنسبة 33% من غير المصدرين.

خلفية عامة

الدائرة الاقتصادية

إن دائرة التنمية الاقتصادية في دبي هي هيئة حكومية تختص بوضع وإدارة الأجندة الاقتصادية لإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتقدم دائرة التنمية الاقتصادية كل الدعم لعملية التحول الهيكلي التي تشهدها إمارة دبي إلى اقتصاد متنوع ومبدع هدفه الارتقاء ببيئة الأعمال وتعزيز مستويات النمو في الإنتاجية.

وتعمل دائرة التنمية الاقتصادية ومؤسساتها على وضع الخطط والسياسات الاقتصادية، وتعزيز نمو القطاعات الاستراتيجية، وتوفير الخدمات لكافة رجال الاعمال والشركات المحلية والدولية.

وفازت دائرة التنمية الاقتصادية في عام 2012 بفئة الجهة الحكومية المتميزة – مجموعة الجهات المتوسطة في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.​

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن