الأسبوع الأول من برنامج "الصيف في إنسياد" يختتم فعالياته بزيارة إلى سفارة الدولة في فرنسا

بيان صحفي
منشور 12 آب / أغسطس 2015 - 10:06
سعادة معضد حارب مغير الخييلي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجمهورية الفرنسية يستقبل بيتر  زيميسكي، نائب عميد كلية إنسياد برفقة 45 طالباً مشاركاً في برنامج الصيف في إنسياد في مقر  السفارة  في العاصمة الفرنسية باريس
سعادة معضد حارب مغير الخييلي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجمهورية الفرنسية يستقبل بيتر زيميسكي، نائب عميد كلية إنسياد برفقة 45 طالباً مشاركاً في برنامج الصيف في إنسياد في مقر السفارة في العاصمة الفرنسية باريس

اختتم طلبة برنامج "الصيف في إنسياد"، كلية الأعمال الرائدة، والذي يهدف إلى  تعزيز ثقافة الأعمال لدى الجيل الجديد من شباب المدارس الثانوية ، أسبوعه الأول بزيارة إلى سفارة الدولة في باريس بفرنسا. جاءت هذه المبادرة بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم. وقد شكلت الزيارة فرصة أمام الطلبة البالغ عددهم 45 طالباً منهم 25 إماراتياً  بالإضافة إلى طلاب  من جنسيات مختلفة، فرصة للقاء بسعادة معضد حارب مغير الخييلي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الجمهورية الفرنسية في مقر السفارة في باريس للتعرف على أهم الأنشطة التي تقوم بها سفارة الدولة بالإضافة إلى دورها في تعزيز علاقات الصداقة بين البلدين. 

وبعد الانتهاء من الزيارة، انغمس الطلبة بتناول المأكولات المحلية والشرق أوسطية بهدف تعزيز التجارب بين الثقافات وبناء الجسور بين الشعوب المختلفة. 

هذا ويشارك 25 طالباً إماراتيا من الطلبة الموهوبين والمتفوقين إلى جانب زملائهم الطلاب من جنسيات مختلفة في دورات صيفية مكثفة ضمن حرم الكلية الأوروبي في في فونتينبلو بفرنسا في الفترة ما بين 2 إلى 20 أغسطس الجاري. ومن الجدير  بالذكر أن البرنامج جاء كثمرة تعاون مشترك بين كلية إنسياد ومجلس أبوظبي للتعليم، بهدف إلهام وتمكين الشباب الإماراتي والارتقاء بمعارفهم، وتعميق تقديرهم وفهمهم لآليات الاقتصاد العالمي والثقافة الأوروبية.

خلفية عامة

إنسياد

باعتبارها إحدى أبرز مؤسسات التعليم العالي الرائدة عالمياً والمتخصصة في مجال إدارة الأعمال، تشكل إنسياد بوتقة تجمع العديد من الثقافات والأفكار المتنوعة من جميع بقاع العالم، بتوجه يركز على إحداث تغيير إيجابي في حياة الأفراد وتطوير المؤسسات. إن المنظور العالمي للكلية والتنوع الثقافي فيها ينعكسان بوضوح في جميع جوانب البحث والتدريس التي تقدمها إنسياد.

في جميع أنحاء العالم، وعلى مدى عقود من الزمن، مازالت إنسياد تؤمن بأهمية التركيز على الأبحاث المبتكرة في جميع برامجها التعليمية، بغية تطوير مهارات قادة الأعمال والشركات وتزويدهم بالمعرفة اللازمة للنجاح والتميز في أي مكان. وقد ساهمت القيم الأساسية التي تعتمدها إنسياد في تعزيز مكانتها كإحدى أبرز كليات إدارة الأعمال العالمية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن