الإمارات الإسلامي يطلق تحدي الابتكار لطلاب الجامعات في الدولة

بيان صحفي
منشور 25 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 10:47

أعلن الإمارات الإسلامي، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إطلاق تحدي الابتكار، المسابقة الموجهة نحو طلاب الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة لتطوير حلول جديدة لوسائل التواصل الاجتماعي في القطاع المصرفي. وتحدي الابتكار هو بمثابة مسابقة بين الجامعات، ويقدم منصة نموذجية للفرق المشاركة لتمثيل جامعاتها وتعزيز المنافسة فيما بينها. 

وتوجب على الفرق المؤلفة من ستة طلاب التسجيل مسبقاً للمشاركة في هذه المسابقة، وذلك قبل حفل إطلاق المسابقة الذي أقيم مؤخراً في المقر الرئيسي لـ الإمارات الإسلامي. ويتوقع لـ 10 فرق مشاركة تقديم حلول وسائل التواصل الاجتماعي التي تساهم في إثراء القطاع المصرفي وتعزيز أدائه. 

وستعمل الفرق المشاركة على تطوير وسائل جديدة حول استخدام شبكات التواصل الاجتماعي لتساهم في تحسين قاعدة متعاملي المصرف ضمن أهم الفئات العمرية، إلى جانب ترسيخ حضور العلامة التجارية للمصرف. وسيتم تكليف المشاركين أيضاً بمهام تتعلق بتحسين الطرق المتبعة في توسيع قاعدة المنتجات التي يوفرها المصرف لعملائه، فضلاً عن كيفية استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي لاجتذاب المواهب والمحافظة عليها. 

وشملت قائمة الجامعات التي سجلت فرقها للمشاركة في المسابقة كلاً من: جامعة هيريوت وات؛ الجامعة الأميركية في الشارقة؛ إس بي جين؛ بيتس بلاني- دبي؛ جامعة وولونجونج وجامعة ميدلسيكس. وفي أعقاب الاجتماع الأول مع المصرف وأعضاء الكادر التدريسي، ستعمل الفرق على إنجاز مقترحاتها لتسليمها في موعد أقصاه 5 ديسمبر 2013. 

وسيتم تقييم ومراجعة المشاركات وسيتاح للمشاركين الذين تم اختيارهم فرصة عرض مقترحاتهم أمام جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي لـ الإمارات الإسلامي يوم 11 ديسمبر 2013. في حين سيتم الإعلان عن الفائزين خلال حفل خاص يقام في 23 ديسمبر 2013، حيث سيجري تكريمهم بميدالية وشهادة الإنجاز، بالإضافة إلى جائزة نقدية، وفرصة للعمل لدى الإمارات الإسلامي. كما سيحصل فريق الجامعة الفائزة على شهادة تقدير من المصرف، بالإضافة إلى شهادات مشاركة لجميع الطلاب المشاركين تقديراً لجهودهم. 

وفي معرض تعليقه على هذه المبادرة، قال بن غليطة: "إن اعتماد الابتكار في تصميم منتجاتنا يعكس التزامنا بأعلى معايير الجودة في خدمة عملائنا. نحن مدركون للنمو والتطور المتسارعين اللذين يشهدهما قطاع وسائل التواصل الاجتماعي، وندرك بأن فئة الشباب هي الأكثر قدرة على فهم هذه القنوات والأكثر استخداماً لها. ونتطلع من خلال هذه المسابقة إلى تفعيل تواصلنا مع الشباب لإطلاق مشاريع مبتكرة تتيح لنا تعزيز الفرص المتاحة عبر قنوات التواصل الاجتماعي". 

وأضاف: "نسعى من خلال تواصلنا مع فرق من الطلاب الموهوبين من أفضل الجامعات المنتشرة في الدولة إلى الاستفادة من أسلوب تفكير جديد ورؤى تطويرية مبتكرة في هذا المجال الحيوي. ونأمل أن تثمر هذه المسابقة عن العديد من الأفكار الجديدة التي سيتوصل إليها الفرق المتبارية. أنا واثق من قدرة هؤلاء الطلاب على الإبداع وأتمنى كل النجاح والتوفيق لجميع الفرق المشاركة في هذه المنافسة". 

وسيتم تقييم جميع المشاركات من قبل فريق الابتكار في الإمارات الإسلامي، الذي يضم مجموعة من الخبراء المصرفيين والتقنيين، استناداً إلى مضمون الاقتراح والعرض التقديمي النهائي للفريق. وسيكون التركيز موجهاً بصورة رئيسية على أربعة مجالات أساسية: التمويل، الابتكار، قابلية التطبيق والتسليم. 

يذكر أن باب المشاركة في المسابقة مفتوح أمام الطلاب الجامعيين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وينبغي على كل فريق تقديم مشروع متوافق مع الموضوع الأصلي للمسابقة، يكون قابلاً للتطبيق ضمن القطاع المصرفي ومتوافقاً مع القوانين الموضوعة وأحكام الشريعة الإسلامية.

خلفية عامة

مصرف الإمارات الإسلامي

أقر الإسلام معاملات كثيرة تتعلق بأعمال المصارف الإسلامية، والتي بقيت جزءاً لا يتجزأ من معاملات الصيرفة الإسلامية الحديثة مثل الحوالة والكفالة والوكالة والمضاربة والمرابحة. انطلاقا˝ من تلك القيم، تم تأسيس مصرف الإمارات الإسلامي في عام 2004 ليدمج بانسجام تام بين أحدث تقنيات الخدمة المصرفية المبتكرة والقيم الإسلامية التي بقيت راسخة على مر العصور. وليقدم أيضا˝ حلولا˝ مصرفية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية وتلبي كافة متطلبات عملائه، من دون أن يتخلى عن مبادئ التي تميزه عن غيره أو تجاهل دور أسلافنا الذين كان لهم الفضل فيما وصلنا إليه اليوم من حضارة وتقدم. منذ البداية كانت الشفافية هي السمة السائدة في كافة المعاملات المالية الإسلامية، وشكات النواة التي انبثقت عنها مبادئ التعامل المصرفي النزيه والواضح. فقد كان العرب يتداولون الذهب والفضة كوسيلة للنقد تحظى بقدر عال من الثقة والاعتمادية. كما كان يتم إقراض واستقراض رؤوس الأموال دون فوائد أو زيادة عليها، ما ساهم في إشاعة روح التآخي وتعزيز التكافل الاجتماعي الذي يرتكز أساسا˝ على مبدأ تقاسم الأرباح. إننا في مصرف الإمارات الإسلامي، نحرص دائما˝ على تكريس هذا القدر العالي من الثقة والشفافية من خلال تعاملاتنا. وهذا بدوره يساهم في تأسيس علاقات عمل وطيدة مع عملائنا، وبناء جسور قوية تعزز التواصل بين مختلف شرائح المجتمع.

المسؤول الإعلامي

الإسم
أمينة الزرعوني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن