الإمارات الإسلامي يطلق حساب الادخار للأطفال

بيان صحفي
منشور 08 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 - 08:27
حساب الادخار للأطفال
حساب الادخار للأطفال

أعلن الإمارات الإسلامي، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إطلاق حساب الادخار الجديد المخصص للأطفال. ويتميز هذا الحساب بكونه مجاني، ويأتي مع حصالة وبطاقة مجانية مسبقة الدفع تضم 100 درهم لفترة محدودة بمناسبة إطلاق المنتج الجديد. وتنسجم هذه المبادرة في المضمون والأهداف مع استراتيجية الإمارات الإسلامي الرامية إلى ترسيخ ثقافة الادخار وحسن الإدارة المالية لدى مختلف شرائح المجتمع. 

وعلاوة على البطاقة مسبقة الدفع، يحصل الأطفال الذين يتقدمون لفتح حساب الادخار المخصص للأطفال على هدية ترحيبية وكتاب للأنشطة التي تعرفهم بأهمية الادخار في سن مبكرة. وبالإضافة إلى ذلك، يقدم المنتج الجديد للأهالي الذين يقومون بفتح حساب بالنيابة عن أطفالهم على تغطية تكافل بقيمة 120 ألف درهم للحساب، والتي تكون مجاناً لشهرين فقط من تاريخ فتح الحساب. 

وبهذه المناسبة، قال فيصل عقيل، نائب الرئيس التنفيذي، الأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي: "نحرص في الإمارات الإسلامي على بذل كل جهد ممكن لترسيخ قيم الادخار لدى العملاء لضمان مستقبلهم المالي. ولا شك بأن استيعاب مفاهيم الأمان المالي يبدأ من سن مبكرة، وهو ما شجعنا على إطلاق الحساب الجديد المخصص للأطفال، لتشجيعهم على الادخار لما فيه خير واستقرار مستقبلهم". 

ويهدف حساب الادخار المخصص للأطفال إلى تعزيز مفاهيم الادخار والتوفير لدى الأطفال، بما يتماشى مع مختلف المبادرات التي يضطلع بها الإمارات الإسلامي لتشجيع العملاء كي يصبحوا أكثر مسؤولية في إدارة شؤونهم المالية، بما يضمن لهم الأمان في حال وقوع أي ظروف طارئة أو غير متوقعة.

خلفية عامة

مصرف الإمارات الإسلامي

أقر الإسلام معاملات كثيرة تتعلق بأعمال المصارف الإسلامية، والتي بقيت جزءاً لا يتجزأ من معاملات الصيرفة الإسلامية الحديثة مثل الحوالة والكفالة والوكالة والمضاربة والمرابحة. انطلاقا˝ من تلك القيم، تم تأسيس مصرف الإمارات الإسلامي في عام 2004 ليدمج بانسجام تام بين أحدث تقنيات الخدمة المصرفية المبتكرة والقيم الإسلامية التي بقيت راسخة على مر العصور. وليقدم أيضا˝ حلولا˝ مصرفية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية وتلبي كافة متطلبات عملائه، من دون أن يتخلى عن مبادئ التي تميزه عن غيره أو تجاهل دور أسلافنا الذين كان لهم الفضل فيما وصلنا إليه اليوم من حضارة وتقدم. منذ البداية كانت الشفافية هي السمة السائدة في كافة المعاملات المالية الإسلامية، وشكات النواة التي انبثقت عنها مبادئ التعامل المصرفي النزيه والواضح. فقد كان العرب يتداولون الذهب والفضة كوسيلة للنقد تحظى بقدر عال من الثقة والاعتمادية. كما كان يتم إقراض واستقراض رؤوس الأموال دون فوائد أو زيادة عليها، ما ساهم في إشاعة روح التآخي وتعزيز التكافل الاجتماعي الذي يرتكز أساسا˝ على مبدأ تقاسم الأرباح. إننا في مصرف الإمارات الإسلامي، نحرص دائما˝ على تكريس هذا القدر العالي من الثقة والشفافية من خلال تعاملاتنا. وهذا بدوره يساهم في تأسيس علاقات عمل وطيدة مع عملائنا، وبناء جسور قوية تعزز التواصل بين مختلف شرائح المجتمع.

المسؤول الإعلامي

الإسم
أمينة الزرعوني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن